تقويم الأسنان Dental braces

تقويم الأسنان هو أجهزة وأدوات تعتمد على الأسلاك، ويستخدمها أخصائيو تقويم الأسنان لتصحيح الأسنان أو الفكوك المزدحمة والغير منتظمة. وكثير من الأشخاص الذين يحتاجون إلى تركيب تقويم الأسنان يرتدونها خلال سنوات المراهقة المبكرة، لكن البالغين يمكنهم أيضًا الاستفادة من ارتداء دعامات التقويم.

والهدف من تركيب تقويم الأسنان هو محاذاة الأسنان والفكين بشكل صحيح لإنتاج عضة وابتسامة جميلة. وبالنسبة للتصحيحات البسيطة، هناك خيار آخر هو سلسلة من الأجهزة المخصصة والقابلة للإزالة والتي تسمى بالأسلاك الشفافة أو “التقويم الشفاف“.

وقد يكون التقويم الشفاف أكثر تكلفة من الدعامات الثابتة، ولكن قد يكون له مظهر أكثر قبولًا لدى بعض البالغين. وقد يستغرق التقويم الشفاف وقتًا أطول لتحريك الأسنان، ولكنه لا يزال فعالة مع الاستخدام المنتظم.

ويحتاج العديد من الأشخاص إلى تركيب دعامات ثابتة لتصحيح مشاكل الأسنان بشكل صحيح. والمواد والتكنولوجيات الحديثة تجعل تجربة الحصول على تقويم الأسنان أكثر راحة مما كانت عليه في الماضي.

ما فائدة تقويم الأسنان؟

تقويم الأسنان يقدم العلاج التصحيحي لما يلي:

  • تزاحم الأسنان أو اعوجاج الأسنان.
  • المسافات الكبيرة بين الأسنان.
  • تداخل الأسنان الأمامية العليا بشكل مفرط على الأسنان السفلية، سواء أكان عموديًا (تراكبًا عموديًا) أو أفقيًا (تراكبًا أفقيًا).
  • رجوع الأسنان الأمامية العلوية خلف الأسنان السفلية (بروز الفك السفلي).
  • مشاكل عدم انتظام الفكين التي تتسبب في حدوث عضة غير منتظمة.

وقد لا يُحسن انتظام الأسنان والفكين بشكل جيد من مظهر الأسنان وحسب، لكنه قد يعزز كذلك صحة الفم، وطريقة قضم الطعام ومضغه ونطق الكلام.

البالغون وتقويم الأسنان

إذا كنت شخصًا بالغًا وتحتاج إلي ارتداء تقويم الأسنان، فقد تحتاج إلى وضعه لفترة أطول من عمر الشخص الأصغر سنًا، ولكن لا يزال بإمكانه إعطاء نتائج مماثلة، على سبيل المثال، لتصحيح الأسنان المعوجة أو الفك الغير مصطف بطريقة متساوية. ونظرًا لتوقف تمو عظام الوجه، قد تكون هناك بعض المشاكل التي لا يمكن تصحيحها بالتقويم فقط.

مخاطر تقويم الأسنان

يُعد ارتداء تقويم الأسنان إجراءً آمنًا بشكل عام، ومع ذلك هناك بعض المخاطر كالتالي:

مخاطر قصيرة الأجل

تتسبب الدعامات في وجود مساحات صغيرة بين الأسنان يمكن أن تتراكم جزيئات الطعام بها، وتزيد من ترسبات اللويحات المليئة بالبكتيريا. ويؤدي عدم التمكن من إزالة ترسبات الطعام وهذه اللويحات إلى:

  • فقدان المعادن بسطح المينا الخارجي للأسنان، مما يترك بقعًا بيضاء دائمة على الأسنان.
  • تسوس الأسنان (تجاويف) وأمراض اللثة.

مخاطر طويلة الأجل

قد تشمل المخاطر طويلة الأجل ما يلي:

نمو الجذر بشكل أقصر

أثناء حركة السن، يتحلل بعض العظم في مسار السن المتحركة، في حين يوضع عظم جديد خلفه. وقد يحدث فقدان دائم لجذر الأسنان خلال هذه العملية، مما قد يؤدي إلى أسنان أقل استقرارًا. وفي معظم الحالات، هذا لا يسبب أي مشاكل.

فقدان تصحيح ترتيب الأسنان

إذا كنت لا تتبع تعليمات طبيب الأسنان بعناية بعد إزالة تقويم الأسنان، خاصة عندما يتعلق الأمر بارتداء جهاز يسمى المثبت، فد تفقد بعض التصحيح الذي تم اكتسابه أثناء ارتداء تقويم الأسنان.

الحد من خطر الضرر

لتقليل خطر إلحاق الضرر بالأسنان والدعامات:

  • قلل من الأطعمة السكرية والنشوية، التي تساهم بشكل كبير في تشكيل اللويحات وتسوس الأسنان.
  • اغسل أسنانك بالفرشاة بحرص ويفضل بعد كل وجبة، باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد، وفرشاة ذات شعيرات ناعمة. وإذا لم تستطع غسل أسنانك بالفرشاة بعد تناول وجبة طعام، فمضمض فمك بالماء.
  • تمضمض جيدًا لإخراج كل بقايا الطعام الدقيقة من الدعامات. وتحقق في المرآة للتأكد من أن أسنانك نظيفة.
  • اﺳﺘﻌﻤﻞ غسول للفم باﻟﻔﻠﻮرﻳﺪ إذا أوﺻﻰ ﺑﻪ ﻃﺒﻴﺐ اﻷﺳﻨﺎن أو أخصائي تقويم الأسنان.
  • نظف بالخيط بين الدعامات وتحت الأسلاك بمساعدة ماسك الخيط. وقد يوصي أخصائي تقويم الأسنان أيضًا بفرشاة صغيرة ومرنة للتنظيف بين الدعامات والأسلاك
  • تجنب الأطعمة اللاصقة، مثل العلكة والحلوى المطاطية والكراميل وحلوى التوفي، التي يمكن أن تسحب الدعامات والأشرطة والأسلاك.
  • تجنب الأطعمة الصلبة، مثل الثلج والحلوى الصلبة والفشار والمكسرات، التي يمكن أن تكسر أجزاء من الدعامات.
  • قم بزيارة طبيب الأسنان لإجراء الفحوصات والتنظيف بقدر ما يوصي طبيب الأسنان، للحفاظ على الأسنان واللثة بصحة جيدة.
  • اتبع التعليمات، فعدم الامتثال للتعليمات يمكن أن يمدد الوقت اللازم للإنجاز وزيادة فرصة حدوث مضاعفات.

ستوري

كيفية الاستعداد لتركيب تقويم الأسنان

تصبح معظم مشاكل محاذاة الأسنان واضحة بمجرد أن تبدأ الأسنان الدائمة في الوصول إلى اللثة (الانبثاق). ولكن قد يوصي أخصائي تقويم الأسنان بالانتظار حتى تظهر أسنان كافية قبل تطبيق تقويم الأسنان.

ومعظم الأطفال الذين يحصلون على التقويم تتراوح أعمارهم بين 8 و 14 عام، في حين أن عظام الوجه لا تزال تنمو وأسنانهم أسهل للتحرك. ويتضمن التحضير للتقويم بشكل عام ما يلي:

  • فحص للفم، حيث يقوم أخصائي تقويم الأسنان بإجراء فحص كامل للأسنان والفك والفم.
  • الأشعة السينية، والأكثر شيوعًا هو تصوير الأشعة السينية البانورامي، والذي يُظهر كل الأسنان العلوية والسفلية في وضع العض، وأي سن لا يزال ينمو داخل الفكين. وقد تساعد الأشعة السينية للرأس أيضًا في تحديد حجم وموضع وعلاقة الفكين بالأسنان.
  • نماذج الجبس الطبية، حيث يتم عمل نموذج جبس طبي للسنّ (جبيرة أسنان) ويقوم أخصائي تقويم الأسنان بتقييم عضتك. وفي بعض الحالات، يمكن فحص جبيرة الأسنان هذه على نموذج رقمي لمزيد من التقييم أو قرارات العلاج.
  • احتمالية خلع السن، فإذا كان الفم مكتظًا جدًا، قد يوصي أخصائي تقويم الأسنان بإزالة سن دائم أو أكثر للسماح بترتيب الأسنان المتبقية بشكل مريح.
  • إجراءات أخرى، في الحالات الشديدة، حيث لن يؤدي تحريك الأسنان وحده إلى تصحيح العضة غير المنتظمة بشكل كبير، يجب إجراء جراحة الفك مع تقويم الأسنان.

وبعد أن يقوم أخصائي تقويم الأسنان بتقييم الأسنان والفك، سيضع خطة علاج مناسبة لك. ويتضمن ذلك في الأغلب استخدام دعامات الأسنان الثابتة، التي يتم ربطها بالأسنان مؤقتًا.

ما يمكن توقعه من تركيب تقويم الأسنان

يتكون العلاج من ثلاث مراحل:

  • التنسيب الأولي للدعامات (الأسلاك الشفافة).
  • التعديلات الدورية.
  • ارتداء المثبت بعد إزالة الدعامات.

تركيب الدعامات

تتكون الدعامات الثابتة عادة من هذه المكونات:

  • حاصرات تُعلق على الأسطح الخارجية للأسنان، أو يمكن ربطها بالجهة الخلفية للأسنان وإخفائها عن الأنظار، ولكن هذا يجعلها أصعب قليلاً في الوصول إليها. ويمكن أن تصنع هذه الحاصرات من الفولاذ المقاوم للصدأ أو السيراميك (شفافة أو ملونة بلون الأسنان) أو غيرها من المواد. وحاصرات الأسنان الحديثة أصغر وأقل قابلية للملاحظة مما كانت عليه من قبل.
  • أطواق تشبه الحلقات والتي تطوق الضروس. وقبل تركيب الأطواق يتم صنع مسافة عن طريق وضع أشرطة مطاطية صغيرة للغاية (الفواصل) بين الضروس. ويتم صنع الأطواق من الفولاذ المقاوم للصدأ أو التيتانيوم. وأنبوب شدقي موصول بطوق آخر ضرس يقوم بتثبيت طرف سلك الربط في مكانه.
  • سلك مرن يربط جميع الحاصرات والأطواق، ويسيطر على حركة الأسنان.
  • الملحقات المختلفة للمساعدة في ضبط موضع الأسنان، بالإضافة إلى المكونات الثابتة. وتُثبّت الأربطة المطاطية الصغيرة (أربطة مرنة) السلك بالحاصرات. ويمكن استخدم أربطة مطاطية أكبر أيضًا للمساعدة في تحريك الأسنان. وقد تستخدم خوذة الرأس (يتم ارتداؤها أثناء الليل عادة) لكي تساعد في تثبيت أو تحريك الأسنان إلى الوضع الصحيح.

أجهزة التقويم الشفافة القابلة للإزالة

بدلاً من استخدام الدعامات الثابتة، قد يستفيد بعض الأشخاص الذين يحتاجون إلى تصحيحات بسيطة فقط من سلسلة من الأجهزة القابلة للإزالة والمخصصة والمعروفة باسم أجهزة التقويم الشفافة. وعادة، يضع المريض كل مجموعة من أجهزة التقويم لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، طوال 24 ساعة قدر الإمكان، باستثناء وقت تناول الطعام أو غسل الأسنان بالفرشاة أو تنظيفها بالخيط، إلى أن يجري استبدالها بالمجموعة التالية. وينبغي أيضًا إزالة أجهزة التقويم عند تناول المشروبات التي يمكن أن تصيب التقويم بالبقع، مثل القهوة أو الشاي.

التعديلات الدورية

بعد وضع الدعامات الثابتة على الأسنان، يقوم أخصائي تقويم الأسنان بتعديلها دوريًا عن طريق شد أو ثني الأسلاك الرابطة. وهذا يضع ضغطًا خفيفًا على الأسنان ويحركها تدريجياً إلى مواقع جديدة. ويستجيب الفك للضغط عن طريق تحلل العظم في مسار السن المتحركة وتكوين عظم جديد خلفه.

ومن حين لآخر، قد يستخدم أخصائي تقويم الأسنان الضغط بين الفكين العلوي والسفلي للمساعدة في تعزيز المحاذاة الصحيحة. وغالباً ما يتم ذلك باستخدام الأربطة المرنة المتمددة بين الأسنان المتقابلة.

وقد يشعر المريض بألم طفيف في الأسنان والفكين ليوم أو اثنين بعد إجراء تعديل ما. وعادةً ما يتم تخفيف هذا الشعور بعدم الراحة باستخدام أحد المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية. وأبلغ أخصائي تقويم الأسنان إذا كان الشعور بعدم الراحة شديدًا أو يصبح أسوأ.

المثبتات

بعد إزالة تقويم الأسنان، يجب تثبيت الأسنان المستقيمة حديثًا لفترة من الزمن (فترة التثبيت) لمنعها من العودة إلى وضعها الأصلي. ويتم تحقيق ذلك باستخدام جهاز مصنوع حسب الطلب مصنوع عادة من أسلاك بلاستيكية أو بلاستيكية ومعدنية تساعد الأسنان على البقاء في مكانها (المثبت). وعادةً ما تكون المثبتات قابلة للإزالة، ولكن قد تكون ثابتة. أو قد يتم استخدام مجموعة من المثبتات الثابتة بجانب القابلة للإزالة.

نتائج تقويم الأسنان

عادة ما تكون تقويم الأسنان فعالة جداً في إعادة تنظيم الأسنان المعوجة والمساعدة في تصحيح الفكوك ذات الوضع غير المناسب، مما يخلق ابتسامة جميلة وفم صحي.

وفي المتوسط ​​، معظم الأشخاص يرتدون تقويم الأسنان كاملًا لمدة تتراوح من سنة إلى ثلاث سنوات. وقد يتم ارتداؤها إلى أجل غير مسمى لضمان بقاء النتائج النهائية مستقرة.

والشخص الذي يرتدي تقويم الأسنان يلعب دورًا مهمًا في نجاح العلاج. واتبع تعليمات طبيب تقويم الأسنان بدقة، خاصة خلال فترة التثبيت. وعندما يتعلق الأمر بهذه المرحلة النهائية، فمن المهم ارتداء المثبت حسب التوجيهات أو المخاطرة بفقدان الفوائد المكتسبة أثناء تركيب الدعامات.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *