تكميم المعدة بالمنظار الداخلي Endoscopic sleeve gastroplasty

إن تكميم المعدة بالمنظار الداخلي هو أحدث نوع من إجراءات إنقاص الوزن. وتقلل عملية تكميم المعدة بالمنظار الداخلي من حجم المعدة، ويتم استخدام جهاز خياطة بالمنظار دون الحاجة لإجراء عملية جراحية.

وقد يكون هذا الإجراء خيارًا إذا كنت تعاني من زيادة الوزن بشكل ملحوظ، ويقصد بهذا أن يكون قياس مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر، ولم ينجح النظام الغذائي والتمارين الرياضية في إنقاص الوزن.

وتكميـم المعدة بالمنظار الداخلي يؤدي إلى خسارة كبيرة في الوزن، وتساعد الجراحة على إنقاص الوزن عن طريق تقليل الكمية التي يمكنك تناولها. وهذا الإجراء هو من الإجراءات خفيفة التوغل مقارنة بالتدخل الجراحي، مما يقلل من خطر حدوث مضاعفات جراحية.

وعلى غرار جراحات فقدان الوزن، تتطلب عملية تكميم المعدة بالمنظار الداخلي الالتزام بنمط حياة صحي. وسوف تحتاج إلى إجراء تغييرات صحية دائمة على النظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، للمساعدة في ضمان نجاح طويل الأجل من جراحة تكميم المعدة بالمنظار الداخلي.

فوائد تكميم المعدة بالمنظار الداخلي

يتم إجراء عملية تكميـم المعدة بالمنظار الداخلي للمساعدة على إنقاص الوزن، وربما تقليل مخاطر المشاكل الصحية الخطيرة المرتبطة بالوزن، بما في ذلك:

وعادة ما تتم جراحة تكميم المعدة بالمنظار الداخلي وغيرها من إجراءات أو عمليات إنقاص الوزن، بعد المحاولة لفقدان الوزن عن طريق تحسين النظام الغذائي وممارسة الرياضة. وتكميم المعدة بالمنظار الداخلي أقل توغلاً وأرخص من الأشكال الأخرى لجراحات علاج البدانة.

الأشخاص المناسبون للقيام العملية

غالباً ما يكون تكميم المعدة بالمنظار الداخلي خيارًا للأشخاص الذين لا يتم ترشيحهم لإجراء جراحات علاج البدانة الأخرى. والإجراء متاح للأشخاص الذين يزيد مؤشر كتلة جسمهم (BMI) عن 30، والذين لم ينجحوا في فقدان الوزن بوسائل أخرى.

وجراحة تكميـم المعدة بالمنظار الداخلي غير مناسبة لكل من يعاني من زيادة الوزن. وتساعد عملية الفحص الأطباء على معرفة إذا ما كان الإجراء قد يكون مفيدًا لك، ويجب أن تكون على استعداد للالتزام بتغييرات نمط الحياة الصحية، والمتابعة الطبية المنتظمة، والمشاركة في العلاج السلوكي.

وجراحة تكميم المعدة غير مناسبة لأي شخص يعاني من نزيف الجهاز الهضمي، وفتق الحجاب الحاجز بصورة أكبر من 3 سنتيمترات، أو الذي خضع لجراحة سابقة في المعدة. وبالنظر إلى أن جراحة تكميم المعدة بالمنظار الداخلي عبارة عن إجراء جديد، فقد تكون عملية مكلفة.

مخاطر تكميم المعدة بالمنظار الداخلي

في الدراسات المبكرة حول جراحة تكميم المعدة بالمنظار الداخلي، أظهر هذا الإجراء لمحة عن مدى سلامته للأشخاص. وقد يحدث الألم والغثيان لعدة أيام بعد العملية، وعادة ما يتم التخلص من هذه الأعراض بأدوية للألم والغثيان، ويشعر معظم الأشخاص بالتحسن بعد يومين.

وبالإضافة إلى ذلك، على الرغم من أنه لم يتم تصميم الإجراء ليكون إجراءً مؤقتًا، إلا أنه يمكن عكس تقويم المعدة بالمنظار. وفي بعض الحالات، يمكن أيضًا تحويله إلى جراحة لعلاج البدانة. ونظرًا لأن الإجراء لا يزال جديدًا وغير مستخدم على نطاق واسع، يظل هناك العديد من الأسئلة حول مدى فعاليته ومخاطره على المدى الطويل.

الاستعداد لـ تكميم المعدة بالمنظار الداخلي

إذا كنت مؤهلاً للحصول على تكميـم المعدة بالمنظار الداخلي، سيعطيك فريق الرعاية الصحية تعليمات محددة حول كيفية التحضير للإجراء. وقد تحتاج إلى فحوصات واختبارات معملية مختلفة قبل الجراحة، وقد يكون لديك قيود على الأكل، والشرب، والأدوية التي يمكنك تناولها، وقد يُطلب منك أيضًا بدء برنامج للأنشطة البدنية.

ومن المفيد التخطيط مقدمًا للشفاء بعد العملية، فعلى سبيل المثال، يمكنك ترتيب المساعدة في المنزل، إذا كنت تعتقد أنك ستحتاجها، وعادةً ما يستغرق التعافي من جراحة تكميم المعدة بالمنظار الداخلي يومًا أو يومين.

توقعات تكميم المعدة بالمنظار الداخلي

تكميم المعدة بالمنظار

يتم إجراء عملية تكميـم المعدة بالمنظار الداخلي الداخلي كإجراء خارجي. ويستخدم التخدير العام أثناء الإجراء، لذلك ستكون فاقدًا للوعي. ويتم إجراء هذه العملية باستخدام منظار داخلي، وأنبوب مرن مع كاميرا، وجهاز ربط داخلي متصل بالمنظار.

ويتم إدخال المنظار من خلال أسفل الحلق إلى المعدة. وتسمح الكاميرا الصغيرة للطبيب الذي يقوم بتشغيل المنظار الداخلي (أخصائي المنظار) بمشاهدة ما داخل المعدة، والعمل بداخلها بدون عمل شقوق في البطن.

وباستخدام المنظار، يصنع الطبيب حوالي 12 غرزًا في المعدة، وتغير الغرز من بنية المعدة، تاركة المعدة على شكل أنبوب، وهذا يحد من كمية السعرات الحرارية التي يمتصها الجسم. وتستغرق العملية حوالي 90 دقيقة.

وبعد عملية تكميـم المعدة بالمنظار الداخلي، سوف تستيقظ في غرفة الإنعاش، حيث يراقبك الطاقم الطبي تحسباً لحدوث أية مضاعفات. ويغادر معظم الأشخاص إلى بيوتهم في نفس اليوم بعد التعافي من التخدير، وقد يحتاج بعض الأشخاص إلى دخول قصير إلى المستشفى لمدة يوم واحد أو أقل لملاحظة حالتهم بعد الإجراء.

بعد عملية تكميم المعدة بالمنظار الداخلي

بعد هذا الإجراء، لن يُسمح لك عمومًا بتناول الطعام لمدة 8 ساعات تقريبًا، وبعد ذلك، سيُسمح لك ببدء نظام غذائي يعتمد على السوائل، ويجب عليك الاستمرار عليه لمدة أسبوعين على الأقل. وعلى مدار أربعة أسابيع، ستنتقل إلى تناول الأطعمة شبه الصلبة، ثم إلى نظام غذائي صحي متكامل منتظم. وسيكون عليك أيضًا الخضوع للفحوصات الطبية، وزيارة خبير التغذية والأخصائي النفسي بشكل متكرر بعد الجراحة.

نتائج تكميم المعدة بالمنظار الداخلي

جراحة تكميم المعدة بالمنظار الداخلي يمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير. ويعتمد مقدار الوزن الذي تفقده أيضًا على مدى قدرتك على تغيير عادات أسلوب حياتك، لكن الدراسات أظهرت نتائج واعدة.

وكشفت دراسة حديثة، أجريت على أشخاص بمتوسط ​​مؤشر كتلة الجسم حوالي 38، أن جراحة تكميم المعدة أدت إلى خسارة وزن في المتوسط ​​قدره 17.8 كيلوجرام بعد مرور 6 أشهر. وبعد 12 شهرًا، كان فقدان الوزن وصل إلى 19 كيلوجرامًا.

وفي دراسة أجريت على أشخاص بمتوسط ​​مؤشر كتلة الجسم يبلغ حوالي 45، نتج عن هذا الإجراء خسارة في الوزن تبلغ حوالي 33 كيلوجرامًا خلال الأشهر الستة الأولى. وكما هو الحال مع الإجراءات الجراحية والعمليات الأخرى التي تؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير، قد يحسن تكميم المعدة بالمنظار الداخلي من الحالات التي غالباً ما تكون مرتبطة بزيادة الوزن، بما في ذلك:

  • ارتجاع المريء.
  • داء القلب أو السكتة الدماغية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • انقطاع النفس النومي.
  • داء السكري من النوع الثاني.

 عندما لا تنجح جراحة إنقاص الوزن

من الممكن ألا يحدث فقدان للوزن بصورة كافية، ويمكن أن تحدث زيادة للوزن مرة أخرى بعد أي نوع من إجراءات إنقاص الوزن، حتى إذا كان الإجراء نفسه يعمل بشكل صحيح. ويمكن أن تحدث زيادة في الوزن، إذا كنت لا تتبع التغييرات الموصى بها في نمط الحياة. وللمساعدة في تجنب استعادة الوزن، يجب إجراء تغييرات صحية دائمة في النظام الغذائي والحصول على النشاط البدني وممارسة الرياضة بانتظام.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *