جراحة شد البطن Tummy tuck

جراحة شد البطن وتعرف أيضًا باسم رأب البطن، هي إجراء جراحي تجميلي لتحسين مظهر البطن، وأثناء الجراحة، تتم إزالة الجلد الزائد والدهون من البطن. وفي أغلب الحالات، يتم شد الأنسجة الضامة في البطن بغرز أيضًا. ثم يعاد وضع الجلد المتبقي لإعطاء شكل أكثر رشاقة.

وقد تختار الخضوع لجراحة شد البطن إذا كان لديك جلد متراكم حول منطقة السرة، ولديك جدار بطن ضعيف في الجزء السفلي من البطن. ويمكن أيضًا لجراحة شد البطن أن تُحسن مظهر الجسم.

لماذا يتم إجراء جراحة شد البطن؟

جراحة-شد-البطن

لا ينتج ترهل البطن عن تراكم الدهون فقط، لكنه يترتب كذلك على قلة مرونة الجلد وزيادته وتمدد حزام الأنسجة الضامة الداخلية للبطن (اللفافة البطنية)، وعضلات البطن الممتدة من الضلوع إلى عظم العانة. وهذا الحزام الداخلي الذي يُثبت الأعضاء الداخلية بمكانها، مسئول عن شد البطن ومظهرها.

ويُرجح بدرجة كبيرة أن تبرز البطن بعد تمدد اللفافة البطنية أثناء الحمل، أو بعدما تطرأ تغيرات ملحوظة على الوزن. ويمكن لجراحة شد البطن أن تزيل الجلد المرتخي الزائد والدهون وأن تشد اللفافة البطنية الضعيفة. ويمكن لجراحة شد البطن أن تزيل أيضًا علامات التمدد والجلد الزائد في الجزء السفلي من البطن الموجود تحت السرة. ومع ذلك، لن تصحح جراحة شد البطن علامات التمدد خارج هذه المنطقة.

وقد تفكر في إجراء جراحة شد البطن في الحالات التالية:

  • إذا كان لديك جلد زائد متراكم حول منطقة السرة.
  • إذا كان لديك جدار بطن ضعيف بالجزء السفلي من البطن.
  • إذا لم تُحسن جراحة شفط الدهون مظهر البطن بالشكل الكافي.
  • إذا خضعتِ من قبل لجراحة قيصرية ولديكِ ندوب غائرة

وإذا كنتِ قد خضعتِ من قبل لجراحة قيصرية، فقد يمكن لجراح التجميل الخاص بك أن يلحم ندبة الجراحة القيصرية في ندبة جراحة شد البطن. ويمكن أيضًا إجراء جراحة شد البطن مع جراحات تجميلية أخرى لنحت قوام الجسم، مثل جراحة الثدي.

ولا تُعد جراحة شد البطن مناسبة للجميع. قد يحذرك الطبيب من جراحة شد البطن في الحالات التالية:

مخاطر جراحة شد البطن

يُشكل شد منطقة البطن العديد من عوامل الخطر، وتشمل:

  • تراكم السوائل تحت الجلد، فيمكن أن تساعد أنابيب التصريف التي يتم تركها في موضعها بعد الجراحة في تقليل مخاطر الإصابة بالتورم المصلي. وربما يقوم الطبيب كذلك بإزالة السوائل بعد الجراحة باستخدام إبرة ومحقنة.
  • صعوبة التئام الجروح، فتلتئم المناطق الممتدة بطول خط الشق بصورة ضعيفة في بعض الأحيان أو تبدأ في الانفصال. وقد يتم وصف مضادات حيوية في أثناء الجراحة وبعدها، للوقاية من الإصابة بالعدوى.
  • تكون ندبة دائمة، ولكنها تُوضع عند منطقة خط البيكيني الذي يمكن إخفائه بسهولة. وقد يختلف طول الندبة ومدى وضوحها من شخص إلى آخر.
  • نخر الأنسجة، ففي أثناء عملية شد منطقة البطن، قد تتلف الأنسجة الدهنية العميقة داخل الجلد في منطقة البطن أو تموت. ويزيد التدخين من مخاطر نخر الأنسجة. ووفقًا لحجم المنطقة، قد تلتئم الأنسجة تلقائيًا في غضون أسابيع أو قد يستلزم الأمر إجراء جراحة تهذيبية.
  • تغيرات في إحساس الجلد، ففي أثناء إجراء جراحة شد البطن، قد يؤثر تصحيح وضع أنسجة البطن على الأعصاب الحسية السطحية في منطقة البطن، وبصورة نادرة، في الجزء العلوي من الفخذين. ويُحتمل الشعور بإحساس محدود بالخدر أو التنميل نوعًا ما. وعادة ما يتلاشى في غضون أشهر عقب إجراء الشد.

وكغيرها من أنواع الجراحات الكبرى، تتضمن جراحة شد البطن مخاطر النزيف، والعدوى وتفاعل عكسي للتخدير.

ستوري

كيف تستعد لإجراء جراحة شد البطن؟

أولاً، تحدث إلى جراح تجميل عن جراحة شد البطن. ومن المحتمل أن يقوم جراح التجميل في أول زيارة بالتالي:

  • مراجعة تاريخك الطبي، فكن مستعدًا للإجابة على الأسئلة المتعلقة بالظروف الطبية الحالية والماضية. وتحدث عن أي أدوية تتناولها أو كنت قد تناولتها مؤخرًا، بالإضافة إلى أي عمليات جراحية أجريتها. أخبر طبيبك إذا كان لديك حساسية من أي أدوية. وإذا كانت رغبتك في شد البطن مرتبطة بفقدان الوزن، فمن المحتمل أن يطرح الطبيب أسئلة تفصيلية حول زيادة وخسارة وزنك.
  • قم بإجراء اختبار بدني، لتحديد خيارات العلاج، وسيقوم الطبيب بفحص البطن. وقد يقوم الطبيب أيضًا بالتقاط صور للبطن للسجل الطبي الخاص بك.
  • ناقش توقعاتك، فاشرح سبب الرغبة في الخضوع لجراحة شد البطن، وماذا تأمل من حيث المظهر بعد العملية. وتأكد من أنك تفهم الفوائد والمخاطر، بما في ذلك حدوث الندبة. وضع في الاعتبار أن جراحة البطن السابقة قد تحد من نتائجك.

وقد تحتاج أيضًا قبل إجراء شد البطن إلى ما يلي:

  • التوقف عن التدخين، فالتدخين يقلل من تدفق الدم في الجلد ويمكن أن يبطئ عملية الشفاء. وبالإضافة إلى ذلك، التدخين يزيد من خطر تلف الأنسجة. وإذا كنت تدخن، سيوصي الطبيب بالتوقف عن التدخين قبل الجراحة وأثناء الشفاء.
  • تجنب أدوية معينة، فسوف تحتاج على الأرجح لتجنب تناول الأسبرين والأدوية المضادة للالتهابات والمكملات العشبية، والتي يمكن أن تزيد من النزيف.
  • الحفاظ على وزن مستقر، فالحفاظ على وزن ثابت لمدة 12 شهرًا على الأقل قبل إجراء عملية شد البطن. وإذا كنت تعاني من زيادة الوزن بشكل كبير، سيوصي الطبيب بإنقاص وزنك قبل العملية. حيث أن فقدان الوزن الكبير بعد الإجراء يمكن أن يقلل من النتائج.
  • تناول أدوية لتجنب المضاعفات، فقبل وقت قصير من إجراء العملية، ستحتاج إلى البدء في تناول مضادات التخثر لمنع تخثر الدم.
  • ترتيب الحصول على المساعدة أثناء فترة الشفاء. واتفق مع شخص ما ليوصلك إلى المنزل بعد مغادرة المستشفى، والبقاء معك على الأقل في الليلة الأولى من شفاءك في المنزل.

ماذا تتوقع من جراحة شد البطن؟

تتم عملية شد البطن في المستشفى أو في منشأة جراحية خارجية. وأثناء جراحة شد البطن، ستخضع للتخدير العام، مما يجعلك فاقدًا للوعي تمامًا ولا تشعر بالألم. وفي بعض الحالات، قد يتم إعطاؤك مسكنًا للألم وتخديرك إلى حد ما (وضع النوم الجزئي).

أثناء جراحة شد البطن

جراحة شد البطن

يقوم جراح التجميل بعمل شقوق من أجل إزالة معظم الجلد والدهون، التي توجد بين السرة وشعر العانة في شكل أفقي بيضاوي. ويتم شد اللفافة، التي تعلو عضلات البطن، بغرز دائمة.

ويقوم جراح التجميل بعد ذلك بإعادة وضع الجلد حول سرة البطن. وسيتم إخراج السرة من خلال شق صغير وخياطتها في وضعها الطبيعي. ويتم خياطة الشقّ من الورك إلى الورك فوق شعر العانةً، وسيترك ندبة تقع على طول التجعد الطبيعي داخل خط البيكيني.

وأثناء إجراء العملية قد يتم إعطاء المريض مضاد حيوي لمنع العدوى. وتستغرق العملية عادة ما يقرب من ثلاث ساعات.

بعد إجراء جراحة شد البطن

بعد عملية شد البطن، من المحتمل أن يتم تغطية شق البطن والسرة بالضمادات الجراحية. وقد يتم وضع أنابيب صغيرة على طول موقع الشق لتصريف أي فائض من الدم أو السوائل.

وسيتم تعديل وضع السرير للحفاظ على الجسم العلوي مرتفع قليلاً، والركبة بزاوية في الأيام القليلة الأولى بعد الجراحة. وسيساعدك أيضًا أعضاء فريق الرعاية الصحية على المشي في أول يوم بعد شد البطن للمساعدة في منع تكون الجلطات الدموية.

ومن المحتمل أن تشعر بألم بسيط، والذي سيتم السيطرة عليه عن طريق مسكنات الألم. ومن الطبيعي أن يكون هناك تورم في المنطقة الجراحية لمدة ستة أسابيع تقريباً. وفي بعض الحالات، قد يستغرق التورم ما يصل إلى ثلاثة أشهر ليتعافى.

وقد يستمر التصريف بعد عدة أيام من الجراحة، وسيوضح لك الطبيب أو أحد أعضاء فريق الرعاية الصحية كيفية إفراغ والاهتمام بالمصارف الخاصة بك. وقد تحتاج إلى الاستمرار في تناول مضاد حيوي، طالما كان التصريف مستمرًا. وقد يصف لك الجراح أيضًا مضاد للتخثر لعدة أيام بعد شد بطنك.

وسوف ترتدي ثوبًا داعمًا للبطن (رباط البطن) لمدة ستة أسابيع تقريبًا بعد شد البطن. وهذا سيساعد على منع تراكم السوائل وتوفير دعم البطن أثناء الشفاء. وسوف يشرح لك الطبيب كيفية رعاية الندبة.

وأثناء الأسابيع الستة الأولى بعد شد البطن، ستحتاج إلى الحذر عند التحرك وتجنب الحركات التي تشد خط الجرح، مثل الانحناء بسرعة عند الخصر، لمنع إعادة فتح الجرح. وبالإضافة إلى ذلك، سوف تحتاج إلى جدولة زيارات المتابعة مع الطبيب للسنة القادمة.

نتائج جراحة شد البطن

يمكن لجراحة شد البطن أن تمنح البطن مظهرًا أكثر نعومة عن طريق إزالة الجلد الزائد والدهون واستعادة جدار البطن. وعادة ما يكون مفعول جراحة شد البطن طويل الأمد. وضع في الاعتبار أن الحفاظ على وزن ثابت أمر ضروري للحفاظ على النتائج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *