جراحة فغر اللفائفي الشرجي Ileoanal anastomosis (J-pouch) surgery

تسمح لك جراحة فغر اللفائفي الشرجي أو الجراحة الجيبية على شكل الحرف J عادة بالتخلص من الفضلات بشكل طبيعي، وذلك بعد إزالة الأجزاء العلوية والسفلية من الأمعاء الغليظة (القولون والمستقيم). كما تعرف الجراحة الجيبية على شكل الحرف J  أيضًا بجراحة مفاغرة الشرج، ويجنب الإجراء الحاجة إلى فتح دائم في البطن لتمرير البراز.

أسباب جراحة فغر اللفائفي الشرجي

غالباً ما تستخدم جراحة فغـر اللفائفي الشرجي لعلاج التهاب القولون التقرحي المزمن وبعض الحالات الموروثة، مثل داء السلائل الغدي العائلي، وتشكل هذه الأمراض مخاطر عالية للإصابة بـ سرطان القولون وسرطان المستقيم. وفي بعض الحالات يتم تنفيذ الإجراء عندما تفشل الأدوية المستخدمة في علاج التهاب القولون التقرحي في السيطرة على الحالة. وتستخدم أحياناً جراحة فغر اللفائفي الشرجي لعلاج سرطان القولون وسرطان المستقيم.

وعندما يكون ذلك ممكناً، يقوم الجراحون بإجراء جراحة فغـر اللفائفي الشرجي باستخدام طرق أقل توغلاً. وبدلاً من فتح البطن بشق كبير نسبيًا، فهم عادةً ما يجرون أكثر من شق بطني أصغر، حيث يمكن من خلاله إدخال أدوات جراحية وأنبوب ضيق طويل مزود بكاميرا عند طرفه (منظار البطن).

توقعات جراحة فغر اللفائفي الشرجي

خلال الجراحة

فغر اللفائفي

سيقوم الجراح بما يلي:

  • إزالة القولون والمستقيم بأكمله، مع الحفاظ على العضلات (العضلة العاصرة) وفتحة الشرج الموجودة في نهاية المستقيم.
  • إنشاء جيب على شكل حرف J من نهاية الأمعاء الدقيقة، وتوصيله إلى فتحة الشرج (الفتحة الموجودة في نهاية المستقيم).
  • إنشاء فتحة مؤقتة في جدار البطن (فغر اللفائفي)، وذلك للتخلص من الفضلات.
  • إزالة فغر اللفائفي بعد بضعة أشهر، بعد ذلك يمكنك تمرير البراز من خلال فتحة الشرج، مع زيادة طفيفة فقط في تكرار التبرز.

وبعد حوالي 3 أشهر من الشفاء، يقوم الجراح بإجراء ثاني لإغلاق فغر اللفائفي، مما يسمح لك بتمرير البراز بشكل طبيعي.

مخاطر جراحة فغر اللفائفي الشرجي

المضاعفات الأكثر شيوعاً من جراحة فغـر اللفائفي الشرجي هو التهاب الجيب اللفائفي، وهو التهاب بطانة الجيب المبنية حديثاً. ويزيد خطر الإصابة بالتهاب الجيب اللفائفي، كلما كان الجيب على شكل حرف J في مكانه، وكذلك إذا كنت تدخن، أو تعاني من التهاب المفاصل، أو بعض الأمراض الجلدية.

ويمكن أن يسبب التهاب الجيب اللفائفي أعراض مشابهة لأعراض التهاب القولون التقرحي، بما في ذلك الإسهال وآلام البطن، والمفاصل، والحمى، والجفاف. واتصل بالطبيب إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، وفي معظم الحالات، يمكن للأطباء علاج التهاب الجيب اللفائفي بالمضادات الحيوية.

وفي بعض الأحيان لا يستجيب التهاب الجيب اللفائفي للعلاج، عندئذ قد يحتاج الجراحون لإزالة الجيب وبناء فغر لفائفي. ويمكن لمعظم الأشخاص استئناف أنشطتهم العادية، بما في ذلك العمل وممارسة الرياضة بعد جراحة الجيب على شكل حرف J. ولا تؤثر الجراحة على قدرة المرأة على الحمل الطبيعي والولادة، ولكنها قد تؤثر على الخصوبة، وسوف يناقش الخبراء الخيارات مع الآباء المحتملين.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *