جراحة مجازة الشريان التاجي Coronary bypass surgery

تعمل جراحة مجازة الشريان التاجي على توجيه الدم حول جزء من الشريان المسدود كلياً أو جزئيًا في القلب؛ وذلك بهدف تحسين تدفق الدم إلى عضلة القلب، حيث يشمل الإجراء أخذ وعاء دموي صحي من ساقك، أو ذراعك، أو صدرك وربطه خارج الشرايين المسدودة في قلبك.

وعلى الرغم من أن جراحة مجازة الشريان التاجي لا تشفي أمراض القلب التي تسببت في الانسداد (تصلب الشرايين أو مرض الشريان التاجي)، لكنها قد تخفف الأعراض مثل ألم الصدر وضيق التنفس، لكن بالنسبة لبعض الناس يمكن لهذا الإجراء تحسين وظائف القلب والحد من خطر الوفاة بأمراض القلب.

أسباب جراحة مجازة الشريان التاجي

تعد جراحة مجازة الشريان التاجي خيارًا واحدًا، إذا كان لديك شريان مسدود إلى قلبك. وقد تختارها أنت وطبيبك في الحالات التالية:

  • لديك ألم شديد في الصدر ناتج عن ضيق العديد من الشرايين التي تزود عضلة القلب، تاركاً العضلات بحاجة للدم أثناء ممارسة التمارين الخفيفة أو أثناء الراحة.
  • لديك أكثر من شريان تاجي مريض، وغرفة ضخ القلب الرئيسية (البطين الأيسر) لا تعمل بشكل جيد.
  • ضيق الشريان التاجي الرئيسي الأيسر أو انسداده بشدة، حيث أن هذا الشريان يزود البطين الأيسر بمعظم الدم .
  • لديك انسداد في الشرايين، حيث إن إدخال بالون صغير وتضخيمه مؤقتًا لتوسيع الشريان (قسطرة القلب) ليس مناسبًا، أو قمت بعملية قسطرة سابقاً، أو أن عملية وضع أنبوب شبكي صغير (دعامة) لتثبيت الشريان المفتوح لم تكن ناجحة، أو قمت بتركيب الدعامات، ولكن الشريان ضاق مرة أخرى.

وقد يتم إجراء جراحة لتغيير شرايين القلب التاجية في حالات الطوارئ مثل الأزمة القلبية، إذا كنت لا تستجيب للعلاجات الأخرى. وحتى مع جراحة تغيير الشريان التاجي، ستحتاج إلى إجراء تغييرات في نمط الحياة بعد الجراحة، وسيتم وصف الأدوية بشكل روتيني بعد جراحة مجازة الشريان التاجي لـ خفض نسبة الكولسترول في الدم، والحد من خطر الإصابة بـ تجلط الدم، ومساعدة القلب على العمل بشكل جيد.

مخاطر جراحة مجازة الشريان التاجي

مجازة الشريان التاجي
طبيب يشرح مخاطر العملية لأحد المرضى

لأن جراحة مجازة الشريان التاجي هي جراحة قلب مفتوح، قد يكون لديك مضاعفات أثناء أو بعد العملية الخاصة بك. وتشمل المضاعفات المحتملة ما يلي:

وخطر حدوث مضاعفاتك منخفض بشكل عام، ولكنه يعتمد على صحتك قبل الجراحة، ويكون خطر حدوث مضاعفاتك أعلى إذا تم إجراء العملية كإجراء طارئ، أو إذا كانت لديك حالات طبية أخرى مثل انتفاخ الرئة، وأمراض الكلى، والسكري، أو انسداد الشرايين في الساقين.

الاستعداد لجراحة مجازة الشريان التاجي

سيعطيك طبيبك تعليمات محددة بخصوص تقييد النشاط، والتغييرات في نظامك الغذائي، والأدوية التي يجب عليك تناولها قبل الجراحة. وبعد الجراحة، عادة ما يستغرق الأمر أربعة إلى ستة أسابيع، حتى تتمكن من التعافي إلى النقطة التي يمكنك فيها استئناف القيادة، والعودة إلى العمل، وتنفيذ المهام اليومية.

التوقعات قبل جراحة مجازة الشريان التاجي

إذا لم يتم إجراء جراحة لتغيير شرايين القلب التاجية كجراحة طارئة، فمن المحتمل أن تدخل المستشفى في صباح الجراحة.

خلال الجراحة

تستغرق جراحة مجازة الشريان التاجي عادة ما بين ثلاث إلى ست ساعات، وتتطلب تخديراً كلياً. ويعتمد عدد المجازات التي تحتاجها على مكان وجود الانسداد في القلب وحدته. وللتخدير الكلي سيتم إدخال أنبوب التنفس من خلال فمك، ويعلق هذا الأنبوب على جهاز التنفس الصناعي.

وتتم معظم جراحات مجازة الشريان التاجي من خلال شق طويل في الصدر، بينما تحافظ آلة القلب والرئة على تدفق الدم والأكسجين عبر الجسم، وهذا ما يسمى بمضخة مجازة الشريان التاجي، حيث يقوم الجراح بشق جراحي وسط الصدر على طول عظمة الصدر، ثم يبعد القفص الصدري لكشف القلب.

وبعد فتح الصدر، يتم إيقاف القلب مؤقتًا باستخدام الأدوية، وتتولى آلة القلب والرئة تدوير الدم إلى الجسم، بعد ذلك يأخذ الجراح قسماً من الأوعية الدموية الصحية، غالباً من داخل جدار الصدر أو من أسفل الساق، ويربط النهايتين فوق وتحت الشريان المسدود، بحيث يتم إعادة توجيه تدفق الدم حول الجزء الضيق من الشريان المريض.

التقنيات الجراحية الأخرى المستخدمة

مجازة الشريان التاجي

جراحة خارج المضخة أو جراحة القلب النابض

يسمح هذا الإجراء بإجراء عملية جراحية في القلب النابض باستخدام معدات خاصة، وذلك بهدف تثبيت منطقة القلب التي يعمل الجراح عليها، ويُعتبر هذا النوع من الجراحة تحديًا، لأن القلب لا يزال يتحرك، ولهذا لا يعتبر الإجراء خيارًا للجميع.

جراحة طفيفة التوغل

يقوم الجراح بعمل جراحة مجازة الشريان التاجي من خلال شقوق صغيرة في الصدر، وغالباً باستخدام الروبوتات والتصوير بالفيديو، الذي يساعد الجراح في العمل في منطقة صغيرة. وممكن أن يختلف اسم الجراحة طفيفة التوغل فيطلق عليها البعض الوصول إلى المنفذ أو جراحة ثقب المفتاح.

بعد الانتهاء من جراحة مجازة الشريان التاجي

سيقوم الجراح باستعادة نبضات القلب وفصله عن جهاز القلب والرئة، وسيقوم باستخدام الأسلاك لإغلاق عظام الصدر، ويبقى السلك في جسمك بعد أن يشفي العظم، ثم بعد هذا الإجراء توقع قضاء يوم أو اثنين في وحدة العناية المركزة، وسوف يبقى أنبوب التنفس في حنجرتك حتى تستيقظ وتصبح قادراً على التنفس بنفسك. وعادة ما تبدأ إعادة التأهيل القلبي أثناء وجودك في المشفى، ستحصل على برنامج للتمرين والتعليم مصمم لمساعدتك على التعافي.

وسوف تستمر مع برامج المراقبة في العيادة الخارجية، حتى تتمكن من إتباع برنامج الـتأهيل المنزلي بأمان لمنع حدوث مضاعفات، ومن المرجح أن يتم إخراجك من المشفى في غضون أسبوع، وسيكون لا يزال لديك صعوبة في القيام بالمهام اليومية أو المشي مسافة قصيرة.

علامات الخطورة

إذا كان لديك أي من العلامات أو الأعراض التالية بعد عودتك إلى المنزل، اتصل بطبيبك:

  • حمى.
  • سرعة دقات القلب.
  • ألم جديد أو تدهور في جرحك في الصدر.
  • احمرار حول جرحك في الصدر، أو نزيف، أو إفرازات أخرى من جرحك في الصدر.

وتوقع فترة تعافى من حوالي 6 إلى 12 أسبوعًا، وفي معظم الحالات يمكنك العودة إلى العمل والبدء في ممارسة واستئناف النشاط الجنسي بعد أربعة إلى ستة أسابيع، ولكن تأكد من حصولك على موافقة طبيبك قبل القيام بذلك.

نتائج جراحة مجازة الشريان التاجي

يشعر معظم الناس بالتحسن، وقد تتوقف الأعراض لمدة تتراوح ما بين 10 : 15 عامًا، لكن مع مرور الوقت فمن الممكن أن يحدث انسداد للشرايين الأخرى أو حتى الطعم الجديد المستخدم في الجراحة، مما يتطلب القيام  بجراحة مجازة إضافية للشريان التاجي أو تركيب دعامة.

وتعتمد نتائجك على المدى الطويل جزئياً على تناول الأدوية الخاصة بك لمنع تجلط الدم، وخفض ضغط الدم، وخفض نسبة الكولسترول في الدم، والمساعدة في السيطرة على مرض السكري حسب توجيهاتك، وإتباع توصيات نمط حياة صحي، بما في ذلك:

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *