جهاز تسجيل نبضات القلب القابل للزرع Implantable loop recorder

جهاز تسجيل نبضات القلب القابل للزرع هو نوع من أنواع أجهزة مراقبة القلب، والذي يسجل إيقاع ضربات القلب بشكل مستمر لمدة تصل إلى ثلاث سنوات. ويسجل الإشارات الكهربائية للقلب، ويسمح بالمراقبة عن بعد عن طريق جهاز صغير، يتم إدخاله تحت جلد الصدر مباشرة.

فائدة جهاز تسجيل نبضات القلب القابل للزرع

يمكن لجهاز تسجيل نبضات القلب القابل للزرع أن يساعد في الإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالقلب، والتي لا توفرها أجهزة مراقبة القلب الأخرى، فهو يسمح بمراقبة ضربات القلب على المدى الطويل. ويمكنه التقاط معلومات لا يستطيع المخطط الكهربائي للقلب أو جهاز هولتر للمراقبة أن يوفرها، لأن بعض عيوب نظم القلب تحدث بشكل غير منتظم.

ومثال على هذا، إذا كان لديك رسم تخطيطي قياسي كهربي للقلب للمساعدة في معرفة سبب وجود نوبات الإغماء، فسوف يسجل فقط أي عيوب في إيقاع ضربات القلب خلال الدقائق القليلة أثناء فترة المراقبة، عادة حوالي خمس دقائق. ونظرًا لأن جهاز تسجيل نبضات القلب القابل للزرع يراقب إشارات القلب لفترة أطول، فمن المرجح أن يسجل ما يفعله القلب أثناء نوبة الإغماء التالية. وقد تساعد هذه المعلومات الطبيب في إجراء تشخيص واضح ووضع خطة علاجية ملائمة.

وأجهزة تسجيل نبضات القلب القابلة للزرع هي واحدة من أحدث أجهزة مراقبة القلب. وقد قام الباحثون بتقييم سلامة استخدامهم وفوائدهم على مدى السنوات العشر الماضية. وقد أظهرت دراسة أجريت على 579 شخصًا يعانون من نوبات الإغماء أن مسجلات الحلقية القابلة للزرع، تتمتع بمعدل أعلى من التشخيص لمشاكل إيقاع القلب مقارنة بأجهزة المراقبة الأخرى.

ودرس الباحثون أيضاً قيمة المسجلات الحلقية القابلة للزرع في الأشخاص، الذين أصيبوا بـ سكتة دماغية. وكشفت مراقبة القلب على المدى الطويل عن مشاكل في ضربات القلب، والتي تسببت في السكتة الدماغية أفضل من المراقبة على مدار 24 ساعة. واستخدم الأطباء هذه النتائج لتوجيه العلاج بأدوية لسيولة الدم (الأدوية المضادة للتخثر)، وذلك لمنع حدوث سكتة دماغية أخرى.

توقعات جهاز تسجيل نبضات القلب القابل للزرع

سوف تحتاج إلى الخضوع لإجراء جراحي بسيط، لوضع جهاز تسجيل نبضات القلب الحلقي القابل للزرع. وتشمل مخاطر الإجراء الإصابة بالعدوى أو رد فعل على الجهاز، والذي يسبب احمرار في موقع الشق الجراحي.

قبل تنفيذ الإجراء

لست بحاجة إلى القيام بأي شيء خاص للتحضير لهذا الإجراء.

خلال تنفيذ الإجراء

عادة ما يتم إجراء إدخال جهاز تسجيل نبضات القلب الحلقي القابل للزرع في عيادة الطبيب، باستخدام مخدر موضعي. ويقوم الطبيب بعمل شق صغير، ويدخل الجهاز، وحجمه أصغر من المفتاح، أو محرك الأقراص الصغير، ويغلق الجرح. ويبقى الجهاز في مكانه لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

بعد تنفيذ الإجراء

تتضمن عملية إدخال جهاز تسجيل نبضات القلب القابل للزرع على بعض المخاطر، لأنها تشمل الخضوع لعملية جراحية بسيطة. وسوف ينصح فريق الرعاية بمراقبة الشق الجراحي بحثًا عن علامات الإصابة بالعدوى، كما سينصح فريق الرعاية بالحد من الأنشطة حتى يشفى الجرح.

ويسجل الجهاز النبضات الكهربائية للقلب، وينقلها تلقائيًا إلى الطبيب عن طريق الإنترنت والتكنولوجيا اللاسلكية. وكل ما عليك فعله هو إبقاء جهاز التحويل الذي حصلت عليه من الطبيب بجانب السرير. ويتم إرسال المعلومات أثناء نومك، ويمكنك أيضًا تنشيط عملية إرسال البيانات بنفسك، بالإضافة إلى ذلك، قد يطلب منك الطبيب الاحتفاظ بمفكرة يومية لتدوين أعراضك.

وسيقوم الطبيب بتفسير نتائج الاختبار والاتصال بك، إذا كان لديه أي مخاوف. وستحتاج على الأرجح إلى زيارة الطبيب مرة أو مرتين في السنة لإجراء فحوص روتينية أثناء عمل الجهاز في مكانه. وجهاز تسجيل نبضات القلب الحلقي القابل للزرع غير مرئي، ولا يؤثر على الأنشطة اليومية. ولا يتضمن الجهاز استعمال الرقع أو الأسلاك، ولا داعي للقلق بشأن جعل الجهاز رطبًا أثناء الاستحمام أو السباحة.

ومن المفترض أن تكون هذه الأجهزة آمنة للاستخدام أثناء إجراء التصوير الطبي المسمى التصوير بالرنين المغناطيسي، ولكن يجب أن تخبر الطبيب أن لديك جهاز مزروع قبل أن تقوم بجدولة هذا الاختبار. ومن الممكن أيضًا أن يقوم جهاز تسجيل نبضات القلب الحلقي القابل للزرع بتفعيل أجهزة الكشف عن المعادن، على سبيل المثال، عندما تكون في المطار. ويمكن أن يوفر لك الطبيب بطاقة تعريف الجهاز لحملها معك في مثل هذه المواقف.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *