خزعة البروستاتا Prostate biopsy

خزعة البروستاتا هي إجراء لاستخراج عينات من النسيج المشتبه في إصابته من البروستاتا. والبروستاتا هي غدة صغيرة الحجم تُشبه حبة الجوز موجودة عند الرجال، وتنتج سوائل تغذي وتنقل الحيوانات المنوية.

وخلال خزعة البروستاتا، تُستخدم إبرة لجمع عدد من عينات الأنسجة من غدة البروستاتا. وينفذ هذا الإجراء بواسطة طبيب متخصص في الجهاز البولي والأجهزة التناسلية لدى الرجال (أخصائي مسالك بولية).

وقد يوصي أخصائي المسالك البولية بعمل خزعة البروستاتا إذا كانت النتائج الأولية للاختبارات، مثل اختبار الدم لمستضد البروستاتا النوعي (PSA) أو الفحص الشرجي، توحي بأنك قد تكون مُصاب بـ سرطان البروستاتا. ويتم فحص عينات الأنسجة المأخوذة من خزعة البروستاتا تحت المجهر للكشف عن تشوهات في الخلايا، والتي تُعتبر علامة على الإصابة بسرطان البروستاتا. وإذا وُجد السرطان، يتم تقييمه لتحديد مدى السرعة المحتملة لتقدمه، ولتحديد أفضل خيارات العلاج المتاحة.

لماذا يتم إجراء خزعة البروستاتا؟

يتم استخدام خزعة البروستاتا للكشف عن سرطان البروستاتا. وقد يوصي طبيبك بإجراء خزعة البروستاتا إذا:

  • أظهر اختبار مستضد البروستاتي النوعي (PSA) مستويات أعلى من الطبيعي بالنسبة لسن المريض.
  • وجد الطبيب كتلاً أو تشوهات أخرى أثناء الفحص الشرجي.
  • سبق وأن أجريت خزعة وكانت طبيعية، ولكن لا تزال مستويات مستضد البروستاتا النوعي لديك مرتفعة.
  • بينت خزعة سابقة خلايا أنسجة غير طبيعية في البروستاتا، ولكنها ليست سرطانية.

مخاطر إجراء خزعة البروستاتا

تتضمن المخاطر المرتبطة بخزعة البروستاتا:

  • النزيف في موقع الخزعة، حيث من الشائع حدوث نزيف في الشرج بعد خزعة البروستاتا.
  • ظهور دم في السائل المنوي لديك، فمن الشائع ملاحظة لون أحمر أو لون صدأ في السائل المنوي بعد خزعة البروستاتا. ويُشير هذا الأمر إلى وجود دم، ولا يمثل سببًا للشعور بالخوف. وربما يستمر وجود الدم في السائل المنوي لأسابيع قليلة بعد الخزعة.
  • دمًا في البول، فعادةً ما يكون هذا النزيف ثانويًا.
  • صعوبة التبول، فقد تتسبب خزعة البروستاتا في حدوث صعوبة في التبول بعد العملية عند بعض الرجال. وفي حالات نادرة، يجب إدخال قسطرة بولية مؤقتة.
  • العدوى، ففي حالات نادرة، يصاب الرجال الذين يخضعون لخزعة البروستاتا بعدوى في المسالك البولية أو البروستاتا، مما يتطلب علاجًا بالمضادات الحيوية.

كيف تستعد لإجراء خزعة البروستاتا؟

ومن أجل الإعداد لخزعة البروستاتا، قد يطلب منك أخصائي المسالك البولية ما يلي:

  • تقديم عينة البول لتحليل عدوى المسالك البولية، فإذا كنت تعاني عدوى المسالك البولية، فمن المحتمل أن يتم تأجيل خزعة البروستاتا أثناء تناول المضادات الحيوية للقضاء على العدوى.
  • التوقف عن تناول الدواء الذي قد يزيد من خطر الإصابة بالنزيف، مثل دواء الوارفارين والأسبرين والإيبوبروفين، وبعض المكملات لعدة أيام قبل العملية.
  • استعمال حقنة التنظيف الشرجي في المنزل قبل تحديد موعد إجراء الخزعة.
  • تناول المضادات الحيوية قبل إجراء نزعة البروستاتا بفترة تتراوح من 30 إلى 60 دقيقة، للمساعدة في منع حدوث العدوى جراء العملية.

أنواع إجراءات خزعة البروستاتا

يمكن جمع عينات خزعة البروستاتا بأساليب مختلفة. ويمكن أن تتضمن خزعة البروستاتا لديك ما يلي:

  • تمرير الإبرة عبر جدار المستقيم (الخزعة عبر المستقيم)، ويُعد ذلك أكثر طريقة شائعة للقيام بخزعة البروستاتا.
  • إدخال الإبرة عبر منطقة الجلد الموجودة بين فتحة الشرج وكيس الصفن، ويتم عمل جرح صغير في منطقة الجلد الواقعة بين فتحة الشرج وكيس الصفن. وتدخل إبرة الخزعة عبر الجرح ومنه إلى داخل البروستاتا، لسحب عينة نسيجية. وعادة ما يُستخدم الفحص بالتصوير بالرنين المغناطيسي أو بالتصوير المقطعي المحوسب لتوجيه الإجراء.

ما يمكن توقعه في أثناء خزعة البروستاتا عبر المستقيم؟

خزعة البروستاتا

يُطلب من المريض الاستلقاء على الجانب مع سحب الركبتين إلى الصدر. ويمكن أن يُطلب منه الاسلتقاء على المعدة. وبعد تنظيف المنطقة ووضع الهلام، يقوم الطبيب برفق بإدخال مجس رفيع للموجات فوق الصوتية في المستقيم.

ويتم استخدام التصوير بالموجات الصوتية عبر المستقيم لإنشاء صور للبروستاتا. ويستخدم الطبيب هذه الصور لتحديد المنطقة التي تحتاج إلى التخدير بالحقن، لتقليل الشعور بعدم الراحة المصاحب للخزعة. وتُستخدم أيضًا صور الموجات فوق الصوتية لتوجيه إبرة خزعة البروستاتا لتصل إلى المكان الصحيح.

وبعد تخدير المنطقة ووضع جهاز الخزعة، يسحب الطبيب أجزاء رفيعة دائرية من النسيج باستخدام إبرة معينة. وتؤدي العملية في العادة إلى الشعور بعدم الراحة لفترة وجيزة للغاية في كل مرة تحصل فيها الإبرة على العينة.

ويمكن أن يستهدف الطبيب المنطقة المشتبه بها لأخذ الخزعة، أو قد يحصل على العينات من العديد من الأماكن في البروستاتا. وبشكل عام، يحصل على 10 إلى 12 عينة من النسيج. وتستغرق العملية كلها 10 دقائق تقريبًا.

بعد إجراء خزعة البروستاتا

من المحتمل أن يوصي طبيبك بممارسة الأنشطة الخفيفة فقط في الفترة من 24 إلى 48 ساعة بعد خزعة البروستاتا. ومن المحتمل أن تحتاج إلى تناول مضاد حيوي لبضعة أيام، ومن المحتمل أيضًا:

  • أن تشعر بألم بسيط وتنزف قليلاً من المستقيم.
  • أن تجد دمًا في البول أو البراز لبضعة أيام.
  • أن تلاحظ وجود تصبغ باللون الأحمر أو الصدأ في السائل المنوي، بسبب وجود كمية صغيرة من الدم في السائل المنوي. ويمكن أن يستمر ذلك لعدة أسابيع.

واتصل بطبيبك إذا كنت تعاني من التالي:

  • الحمى.
  • وجود صعوبة في التبول.
  • نزف مطوّل أو شديد.
  • تفاقم الشعور بالألم.

نتائج إجراء خزعة البروستاتا

سوف يقوم أخصائي الأورام بتقييم العينات المأخوذة من خزعة البروستاتا، ويكتشف إذا ما كانت الأنسجة التي تمت إزالتها سرطانية أو لا، وإذا كان السرطان موجودًا، وتقييم مدى شدته. وقد يتضمن تقريرك الطبي ما يلي:

  • وصف لعينة الخزعة، ففي بعض الأحيان، يطلق عليه الوصف الإجمالي، وقد يقيّم هذا الجزء من التقرير لون نسيج البروستاتا وتناسقه.
  • وصف للخلايا، فسوف يصف تقرير الأورام الطريقة التي تظهر بها الخلايا تحت المجهر. وقد تتم الإشارة إلى سرطان البروستاتا بإسم السرطان الغدي. وأحيانًا يكتشف اختصاصي الأورام الخلايا التي تبدو غير طبيعية ولكنها غير سرطانية.
  • تصنيف السرطان، فإذا اكتشف أخصائي الأورام السرطان، يتم تصنيفه على مقياس من 2 إلى 10 والتي يطلق عليها نقاط جليسون. وتُعد حالات السرطان التي تسجل نقاط جليسون مرتفعة، هي الأكثر شذوذًا ومن المرجح أن تنمو وتنتشر بسرعة.
  • تشخيص طبيب الأمراض، فيدرج هذا القسم من التقرير الطبي تشخيص طبيب الأمراض. وقد يتضمن أيضًا التعليقات، مثل ما إذا كان يُوصى بإجراء اختبارات أخرى.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *