ADVERTISEMENT

خزعة العقدة الحارسة Sentinel node biopsy

خزعة العقدة الحارسة هي إجراء جراحي يُستخدم لتحديد ما إذا كان السرطان قد انتشر إلى الجهاز الليمفاوي أم لا، وغالباً يتم أخذ العينة في حالة الإصابة بسرطان الثدي أو سرطان الجلد.

والغدة الحارسة هي أول غدة ليمفاوية يُصيبها الورم، وتتضمن الخزعة حقن مادة يتمكن عن طريقها الجراح من متابعة العقدة الحارسة، ويتم إزالة العقدة وتحليلها في المختبر. وإذا كانت العقدة الحارسة خالية من السرطان، لن يكون هناك داعي لإزالة المزيد من العقد الليمفاوية، ولكن في حالة الإصابة يوصي الطبيب المعالج بإزالة المزيد من العقد الليمفاوية لتحليلها.

ADVERTISEMENT

أسباب خزعة العقدة الحارسة

يوصي الطبيب المعالج بأخذ عينة من العقدة الحارسة لتحليلها في حالة الإصابة بـ:

وقد تكون الخزعة مفيدة في بعض أنواع السرطانات الأخرى مثل:

مخاطر خزعة العقدة الحارسة

هناك بعض المخاطر المحتملة نتيجة لتحليل العقدة الحارسة، والتي تشمل:

ADVERTISEMENT
  • النزيف.
  • الألم.
  • الكدمات.
  • العدوى.
  • رد فعل تحسسي لمادة الحقن.
  • الوذمة الليمفاوية.

الاستعداد لـ خزعة العقدة الحارسة

سوف يطلب منك الطبيب المعالج التوقف عن تناول الطعام والشراب قبل إجراء الجراحة بفترة، وذلك من أجل تجنب مضاعفات التخدير.

توقعات خزعة العقدة الحارسة

قبل إجراء الجراحة

في البداية يقوم الطبيب المعالج بتحديد مكان العقدة الحارسة عن طريق:

  • المحلول الإشعاعي، حيث يقوم الطبيب المعالج بحقن مادة مشعة بالقرب من الورم، وينتشر المحلول الإشعاعي عبر الجهاز الليمفاوي حتى يصل للعقدة الحارسة، ويتم الحقن قبل عدة ساعات من إجراء الجراحة.
  • الصبغة الزرقاء، حيث يقوم الطبيب المعالج بحقن المادة الزرقاء بالقرب من الورم، وتنتشر الصبغة عبر الجهاز الليمفاوي، مما يؤدي لتلون العقدة الحارسة باللون الأزرق الساطع، ويتم الحقن قبل إجراء الجراحة مباشرة.

ويستخدم الجراح الطريقتين السابقتين في تحديد مكان العقدة الحارسة، وقد يقوم الجراح باستخدام الطريقتين معا في بعض الحالات.

أثناء إجراء الجراحة

خزعة العقدة الحارسة

ADVERTISEMENT

يقوم الطبيب المعالج بعمل شق جراحي في المنطقة أعلى العقد الليمفاوية. وفي حالة استخدام المحلول الإشعاعي، يقوم الطبيب المعالج باستخدام جهاز تتبع يحتوي على أشعة جاما، من أجل تحديد مكان العقدة الحارسة.

وفي حالة استخدام الصبغة الزرقاء يتحول لون العقدة الحارسة للون الأزرق، مما يسمح للجراح برؤيتها. ويقوم الطبيب المعالج بإزالة العقد الحارسة (من واحدة إلى خمس عقد حارسة)، ويتم إرسالها إلى المختبر لتحليلها. وقد يتم إزالة العقدة الحارسة كجراحة منفصلة، أو يتم إزالتها مع جراحة إزالة الأورام السرطانية.

بعد إجراء الجراحة

في حالة إزالة العقدة الحارسة مع الورم السرطاني، سوف تمكث في غرفة العناية المركزة عدة أيام، ويقوم الطبيب المعالج بإعطاء الأدوية والسوائل لتغذية المريض عن طريق المحاليل الوريدية. وفي حالة إزالة العقدة الحارسة كجراحة منفصلة، سوف تمكث في العناية المركزة مدة أقل.

نتائج تحليل خزعة العقدة الحارسة

إذا كانت العقدة الحارسة خالية من السرطان، فلا داعي لإزالة المزيد من العقد الليمفاوية، ولكن في حالة الإصابة يوصي الطبيب المعالج بإزالة المزيد من العقد الليمفاوية لتحليلها.

ADVERTISEMENT

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جار التحميل...
كتب بواسطة د.أماني أحمد كامل
تاريخ النشر: تاريخ التحديث:
قد يعجبك أيضا
اقرأ المقال التالي
هذا الموقع يستخدم الكوكيز لتقديم أفضل تجربة تصفح اعرف المزيد