دعامات الركبة لمرض الفصال العظمي Knee braces for osteoarthritis

تساعد دعامات الركبة لمرض الفصال العظمي على تقليل الألم، وذلك من خلال تحويل الوزن بعيدًا عن الأجزاء المتآكلة من الركبة. وربما يساعدك ذلك على تحسين قدرتك على التجول، وأيضًا زيادة المسافات المقطوعة أثناء المشي بشكل مريح.

وتتوفر دعامات الركبة في أشكال وتصميمات متعددة، لكن معظمها عبارة عن تركيب وخليط بين مواد صلبة ومرنة قد تكون من البلاستيك أو المعدن، أو غيرها من المعادن الأساسية للتركيب والدعم والمطاط الصناعي أو الرغوة القابلة للتمدد وتشكيل البطانة.

أسباب دعامات الركبة لمرض الفصال العظمي

الفصال العظمي هو نوع من أنواع التهابات العظام المتمثلة في تمزق وقطع لـ الغضاريف، والذي يصيب الركبة لكبار السن. ويؤثر المرض في الغالب على جانب واحد من الركبة أكثر من الجانب الآخر، ويمكن لهذا الضرر الغير متساوي أن يتسبب في حدوث إزاحة، أو تفاقم الإصابة، مما قد ينتج عنه شكل للركبتين يشبه التلاصق أو التقوس.

وكلما ازداد الضرر، زادت الإزاحة بالركبة أكثر. وتتحمل دعامات الركبة الخاصة هذا الضغط الواقع على أحد جوانب الركبة، وتزيل هذا الألم الناجم عنه. وإذا شعرت في بعض الأحيان بتحدب ركبتيك عند زيادة الوزن عليهما، فإن تلك الدعامات تساعدك على الوقوف والتحرك بحرية مع مزيد من الثقة.

مخاطر دعامات الركبة لمرض الفصال العظمي

قد تشمل مخاطر دعامات الركبة التالي:

  • عدم الراحة عند ارتداء الدعامة، في البداية ستبدو دعامة الركبة ثقيلة، وضخمة، وساخنة.
  • تهيج وتورم الجلد، سيصاب الجلد تحت الدعامة بالاحمرار والهياج، خاصة إذا كان مقاس الدعامة غير مناسب للركبة، بعض الناس يعانون من حدوث تورم حول المفصل.
  • نقص الفوائد، تُشير الدراسات الخاصة بتلك الدعامات في مرض الفصال العظمي، أنها ذات فائدة محدودة، بالإضافة لاختلاط النتائج. وبعض الناس يعتبرون تلك الدعامة بلا فائدة، بينما آخرون قالوا أنها تريح الألم، وذات كفاءة وظيفية كبيرة.

ستوري

الاستعداد لـ دعامات الركبة لمرض الفصال العظمي

ناقش رغبتك في ارتداء دعامات الركبة مع طبيبك، حيث يمكنكما أن تقررا معًا ما إذا كانت ستساعدك على تخفيف المشكلة، وإلى أي مدى ستقوم بارتدائها بشكل منتظم. وفي حالة أن قررت ارتداء إحدى تلك الدعامات، فمن المحتمل أن يكتب طبيبك روشتة لها، كما سيقوم بتوجيهك لأخصائي دعامات، وهو متخصص فني في صنع، وتصميم، وملائمة الدعامات، والأجهزة الأخرى لتحسين وظائف المصابين بمشاكل في العظام.

توقعات دعامات الركبة لمرض الفصال العظمي

تتوفر بعض أنواع دعامات الركبة بشكل جاهز في مختلف الأحجام، وهناك بعض الأنواع التي تسمح لك بضبط الضغط الواقع على ركبتك، واعتمادًا على الدعم الذي تحتاجه لممارسة الأنشطة اليومية في أوقات مختلفة من اليوم. وإذا عثرت على دعامة ملائمة لك جيدًا، فإنه من الممكن أن تأخذها معك للمنزل في ذلك اليوم.

وتُصمم تلك الدعامات بشكل ملائم ودقيق، بحيث تشمل جميع القياسات ولتصبح مناسبة بطريقة ما، ولكن تستغرق وقتًا في حالة طلب دعامة مخصصة، فإن عليك حينها الانتظار لأسابيع حتى يمكنك الحصول عليها. وبمجرد أن تكون الدعامة جاهزة، سيقوم متخصص تلك الدعامات بفحصها وتجربتها عليك قبل أخذها للمنزل.

أثناء قياس دعامة الركبة

إذا بدأت بارتداء المقاس المناسب لركبتكن فإنك ستتأقلم سريعًا مع تلك الدعامة، وهو الهدف من عمل أخصائي الدعامة. وأثناء القياس قد يقوم الأخصائي بالتالي:

  • فحص ركبتك.
  • السؤال عن التاريخ المرضي لـ التهاب المفاصل لديك، وأكثر الأعراض التي تشتكي منها.
  • السؤال عن الأنشطة التي تأمل في زيادتها بعد ارتداء تلك الدعامة.
  • يطلب منك أن تسير بضع خطوات للتأكد من عمل الدعامة بشكل جيد.
  • أخذ بعض القياسات لساقك، لمعرفة الدعامات التي تحتاج إليها.
  • مناقشة الإيجابيات والسلبيات من استخدام الدعامات الجاهزة والمخصصة.
  • شرح كيفية اختلاف تصميم دعامات الركبة من واحدة لأخرى.
  • يجعلك تقوم بتجربة عدة دعامات، لتحدد المقاس الملائم لك، والأسهل في الاستعمال.

بعد تثبيت دعامة الركبة

ستتمكن من تعلم كيف ترتدي دعامة الركبة، وأيضًا كيف تخلعها مع بعض المساعدة من الأخصائي، كما ستدرك إذا ما كانت تحتاج للضبط، وتستطيع التجول لتجربة دعامتك.

واتبع تعليمات أخصائي الدعامات أو طبيبك بخصوص الوقت المناسب لارتداء الدعامة. وبعض الناس يقوم بارتداء الدعامة أثناء الأنشطة المستمرة كالمشي، ولعب رياضات معينة. ويجد البعض الآخر أن ارتداء الدعامة أغلب اليوم هو الأكثر فائدة.

نتائج دعامات الركبة لمرض الفصال العظمي

يتسبب الفصال العظمي في الشعور بأن ركبتك ستفلت من مكانها، ونتيجة لذلك ينبغي عليك حماية ركبتك تلقائيًا، وذلك عن طريق تجنب وضع وحمل الأوزان عليها. وتمنحك دعامة الركبة بعض الاستقرار، وزيادة الثقة في ركبتك.

وتقترح بعض الأدلة بأن دعامات الركبة تساعد على تخفيف الألم، وتحسين وظائف الركبة لدى الأشخاص المصابين بالفصال العظمي. ومع ذلك في الآونة الأخيرة، أظهرت بعض الدراسات الحديثة بأن تلك الدعامات لها القليل من الفائدة. وقد توقف بعض الناس عن ارتداء تلك الدعامات، لعدم شعورهم بتحسن الألم في الركبة بشكل ملحوظ. ويعتبر تخفيف الوزن، وممارسة التمارين، خاصة التمارين التي تقوي عضلات الفخذ خط العلاج الأول والأفضل للفصال العظمي في الركبة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *