كل يوم معلومة طبية

الرئيسية

رسم القلب (Electrocardiogram (ECG or EKG

رسم القلب أو تخطيط القلب الكهربائي هو اختبار شائع يستخدم للكشف عن مشاكل القلب ومراقبة حالة القلب في العديد من الحالات. ويتم إجراء الاختبار غالباً في عيادة الطبيب المعالج، حيث يتم توصيل الأقطاب الكهربائية على منطقة الصدر أو في الأطراف للكشف عن النشاط الكهربائي للقلب.

ورسم القلب هو من الاختبارات الغير توغلية، والغير مؤلمة، والتي تقدم نتائج سريعة، حيث يتم وضع الأقطاب الكهربية لعدة دقائق فقط، ومن ثم يقوم الطبيب بمناقشة النتائج معك.

وهناك أنواع أخرى من الفحوصات التي تستخدم للكشف عن عدم انتظام ضربات القلب، والتي تشمل:

  • جهاز هولتر، فجهاز هولتر عبارة عن جهاز صغير، يمكن ارتدائه لتسجيل تخطيط القلب المستمر، وعادة يستخدم لمدة 48 ساعة. وتتجه الأسلاك من الأقطاب الكهربائية الموجودة على الصدر إلى جهاز تسجيل يعمل بالبطارية، ويتم حمله في الجيب أو على الكتف، و يتم ممارسة الأنشطة المعتادة .
  • جهاز مراقبة نبضات القلب أثناء الحدث، ففي حالة عدم ظهور الأعراض يلجأ الطبيب إلى استخدام جهاز مراقبة نبضات القلب أثناء الحدث، فيقوم الجهاز بتسجيل نبضات القلب في أوقات معينة لبضع دقائق، ويمكن ارتدائه لمدة 30 يوماً.
  • اختبار المجهود، حيث يتم إجراء رسم القلب أثناء القيام بممارسة بعض التمارين الرياضية .
  • جهاز تسجيل نبضات القلب القابل للزرع، ويشبه عمل جهاز هولتر، ولكن يتم زرعه بالقرب من القلب عن طريق جراحة صغيرة، ويتم وضعه لمدة تصل لـ 3 سنوات.

آلية عمل رسم القلب

تنتج كل ضربة من ضربات القلب عن طريق دفعة كهربائية، يتم توليدها عن طريق خلايا منظم القلب، ويسجل تخطيط القلب هذه الإشارات أثناء انتقالها عبر القلب.

و يسمى تخطيط القلب برسم القلب الكهربائي باستخدام 12 قطب كهربائي، حيث يجمع الإشارات من 12 منطقة مختلفة من القلب .

أسباب إجراء رسم القلب

تخطيط القلب الكهربائي
صورة توضح رجل يعاني من مشكلة في القلب

يعتبر رسم القلب من الوسائل الغير مؤلمة، والتي تستخدم في تشخيص بعض أمراض القلب مثل:

و يقوم الطبيب بطلب رسم القلب في حالة ظهور بعض الأعراض مثل:

  • خفقان القلب.
  • النبض السريع.
  • وجود ألم في الصدر.
  • ضيق في التنفس.
  • الدوخة.
  • الدوار.
  • الضعف العام و عدم القدرة على ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة.

مخاطر إجراء رسم القلب

  • لا توجد مخاطر من إجراء تخطيط القلب سوى حدوث بعض الانزعاج من وجود المادة الهلامية على الصدر.
  • قد يسبب جهاز هولتر حدوث التهيج الجلدي بعد إزالته.
  • قد تؤدي التمارين الرياضية أثناء القيام بتخطيط القلب بالمجهود إلى حدوث عدم انتظام في ضربات القلب.
  • قد يؤدي زرع جهاز تسجيل نبضات القلب إلى حدوث عدوى أثناء زرع الجهاز.

الاستعداد لإجراء رسم القلب

لا توجد احتياطات خاصة أثناء إجراء رسم القلب.

ما يجب توقعه من رسم القلب

أثناء الإجراء

رسم القلب
صورة توضح ما يجي توقع أثناء إجراء تخطيط القلب الكهربائي

يمكن إجراء تخطيط القلب الكهربائي في مكتب الطبيب أو المستشفى، وغالبًا ما يقوم به الفني المختص. وقد يُطلب منك التغيير وارتداء ثوب المستشفى. ثم عليك الاستلقاء على طاولة الفحص أو السرير.

وعادة ما يتم وضع الأقطاب الكهربائية لمدة 10 دقائق على منطقة الصدر أو الأطراف. والأقطاب الكهربائية عبارة عن رقع لاصقة يتم تثبيتها للمساعدة في تسجيل النشاط الكهربائي لقلبك. وكل قطب كهربي لديه سلك مرتبط بالشاشة. وإذا كان لديك شعر على أجزاء من جسمك، فقد يتم إزالة الشعر من الأماكن التي سيتم وضع الأقطاب الكهربائية بها.

يمكنك التنفس بشكل طبيعي أثناء رسم القلب. ويجب أن التأكد من أنك تشعر بالدفء، وكذلك يجب أن تكون جاهز لتستقر بمكانك أثناء الفحص، فقد يؤدي التحرك أو التحدث أو الارتعاش إلى تشويه نتائج الاختبار، وتخطيط القلب الكهربائي عادة ما يستغرق بضع دقائق فقط.

وأثناء الاستلقاء على طاولة الفحص أو السرير، ستقوم الأقطاب الكهربائية بتسجيل النبضات الكهربية المسئولة عن نبض القلب. ويتم تسجيل النبضات بواسطة جهاز كمبيوتر وعرضها على شكل موجات على الشاشة أو طباعتها على الورق.

بعد الإجراء

يمكنك استئناف أنشطتك العادية بعد القيام برسم القلب. وسوف ينظر طبيبك إلى النتائج التي تم تسجيلها أثناء الاختبار لمعرفة ما إذا كانت النبضات الكهربية للقلب تسير بشكل طبيعي أو لا. وسوف يكون الطبيب قادرًا على إخبارك بنتائج تخطيط القلب الكهربائي في نفس اليوم الذي تم تنفيذه فيه أو في موعدك التالي معه.

وإذا كان رسم القلب الكهربائي طبيعياً، فقد لا تحتاج إلى أي اختبارات أو صفحات أخرى. وإذا أظهرت النتائج وجود خلل في القلب، فقد تحتاج إلى القيام باختبار رسم قلب آخر أو قد تكون بحاجة لاختبارات تشخيصية أخرى، مثل مخطط صدى القلب. ويعتمد العلاج على الحالة التي تسبب ظهور علاماتك وأعراضك.

نتائج رسم القلب

سيبدأ الطبيب بالنظر إلى النتائج بحثاً عن معدل ضربات القلب الطبيعية، فيجب أن يكون المعدل ما بين 50 : 110 تبضة بالدقيقة، وعند وجود تسارع أو تباطؤ، أو ضربات قلب غير منتظمة، فهذا يشير إلى حالة القلب، وهذا يتضمن:

  • معدل ضربات القلب، فعادة يمكن قياس معدل ضربات القلب عن طريق فحص نبضك. وقد يكون رسم القلب مفيدًا، إذا كان من الصعب الشعور بالنبض أو إذا كان سريعًا جدًا، أو غير منتظم بدرجة لا يمكن حسابها بدقة. ويمكن أن يساعد تخطيط القلب الكهربائي طبيبك على تحديد معدل عدم انتظام دقات القلب، أو معدل ضربات القلب البطيء بشكل غير عادي (بطء القلب).
  • نبضات القلب، رسم القلب يمكن أن يظهر عدم انتظام ضربات القلب، فقد تحدث هذه الحالات عندما يحدث خلل في أي جزء من النظام الكهربائي للقلب. وفي حالات أخرى، يمكن للأدوية، مثل حاصرات بيتا، والكوكايين، والأمفيتامينات، وأدوية البرد والحساسية التي تصرف دون وصفة طبية أن تؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب.
  • النوبة القلبية، يمكن أن يُظهر تخطيط القلب الكهربائي دليلًا على حدوث نوبة قلبية سابقة أو أن يكون دليلاً على احتمالية حدوث واحدة. وقد تشير الأنماط الموجودة على تخطيط القلب الكهربائي إلى أجزاء القلب التي قد تعرضت للتلف، وكذلك مدى الضرر.
  • عدم كفاية إمدادات الدم والأكسجين للقلب، يمكن أن يساعد رسم القلب طبيبك، فقد يساعده في تحديد ما إذا كان ألم الصدر ناتجًا عن انخفاض تدفق الدم إلى عضلة القلب، مثل ألم الصدر الناتج عن الذبحة الصدرية غير المستقرة.
  • التشوهات الهيكلية، يمكن لرسم القلب أن يقدم أدلة حول الحاجة إلى توسيع غرف أو جدران القلب، والعيوب القلبية ومشاكل القلب الأخرى.

وإذا وجد طبيبك أي مشكلات في رسم القلب لديك، فيجوز له طلب اختبارات إضافية لمعرفة ما إذا كان العلاج ضروريًا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل