زراعة القرنية Cornea transplant

عملية زراعة القرنية (رأب القرنية) هو إجراء جراحي لاستبدال جزء من القرنية بنسيج آخر من متبرع. والقرنية هي السطح الشفاف على شكل القبة في العين والذي يمثل جزءًا كبيرًا من قدرة تركيز العين.

ويمكن لعملية زراعة القرنية استعادة الرؤية وتقليل الألم وتحسين مظهر القرنية تالفة أو المريضة. ومعظم إجراءات زراعة القرنية ناجحة، لكن زراعة القرنية يحمل مخاطر صغيرة من المضاعفات، مثل رفض القرنية المتبرع بها.

ما فائدة عملية زراعة القرنية؟

غالبًا ما يتم استخدام عملية زراعة القرنية لاستعادة الرؤية في شخص مصاب بقرنية تالفة. وزرع القرنية قد يخفف الألم أو علامات وأعراض أخرى مرتبطة بأمراض القرنية. ويمكن علاج عدد من الحالات بزراعة القرنية، بما في ذلك:

  • القرنية التي تبرز للخارج (القرنية المخروطية).
  • حثل فوكس.
  • ترقق القرنية.
  • تندب القرنية، الناجم عن العدوى أو الإصابة.
  • تغيم القرنية.
  • تورم القرنية.
  • قرح القرنية، بما في ذلك تلك الناجمة عن العدوى.
  • المضاعفات الناجمة عن جراحة سابقة في العين.

مخاطر عملية زراعة القرنية

زرع القرنية هو إجراء آمن نسبياً، ومع ذلك، فإنه يحمل خطر صغير من الإصابة بمضاعفات خطيرة، مثل:

  • التهاب العيون.
  • زيادة خطر حدوث تغيم في عدسات العين (إعتام عدسة العين).
  • زيادة الضغط في مقلة العين (المياه الزرقاء).
  • مشكلات في الغرز المستخدمة لتثبيت قرنية المتبرع.
  • رفض قرنية المتبرع.
  • تورم القرنية.

علامات وأعراض رفض القرنية

في بعض الحالات، قد يهاجم جهاز المناعة في الجسم عن طريق الخطأ قرنية المتبرع. وهذا ما يسمى بالرفض، وقد يتطلب علاجًا طبيًا أو زرع قرنية أخرى. وقم بتحديد موعد مع طبيب العيون إذا لاحظت أي علامات أو أعراض للرفض، مثل:

  • فقدان البصر.
  • الألم.
  • الاحمرار.
  • حساسية للضوء.

ويحدث الرفض في حوالي 10 بالمائة من عمليات زرع القرنية.

ستوري

كيفية الاستعداد لعملية زراعة القرنية

قبل جراحة زرع القرنية، ستخضع لما يلي:

  • فحص عين شامل، حيث يبحث طبيب العيون عن حالات يمكنها أن تسبب المضاعفات بعد الجراحة.
  • قياسات العين، ويحدد طبيب العيون حجم القرنية المتبرَّع بها التي تحتاجها.
  • مراجعة لجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها، فقد تحتاج إلى التوقف عن تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية قبل أو بعد عملية زرع القرنية.
  • علاج لمشاكل العين الأخرى، فقد تقلل مشاكل العين غير المرتبطة، مثل العدوى أو الالتهاب، من فرص نجاح عملية زراعة القرنية. وطبيب العيون سيعمل على علاج تلك المشاكل قبل الجراحة.

سوف يناقش الطبيب ما يمكن توقعه أثناء العملية ويشرح مخاطر الإجراء.

العثور على قرنية متبرع

معظم القرنيات المستخدمة في زراعة القرنية تأتي من المتبرعين المتوفين. وعلى عكس الأعضاء مثل الكبد والكليتين، لن يحتاج الأشخاص الذين يحتاجون إلى زرع القرنية عمومًا إلى الانتظار لفترات طويلة. ويرجع ذلك إلى توصية معظم الأشخاص بالتبرع بالقرنية خصيصًا بعد وفاتهم، ما لم يكونوا يعانون من حالات معينة، وبالتالي تتوفر المزيد من القرنيات للزراعة.

ولا يجوز استخدام القرنيات من المتبرعين الذين يعانون من حالات متعددة، مثل بعض حالات الجهاز العصبي المركزي، وحالات العدوى والحالات المرضية للعين أو حالات أجرت جراحات السابقة للعين أو من الأشخاص المتوفين نتيجة سبب غير معروف.

ما يمكن توقعه من عملية زراعة القرنية

أثناء إجراء العملية

في يوم إجراء عملية زراعة القرنية، سيتم إعطاؤك مهدئًا للمساعدة على الاسترخاء ومخدرًا موضعيًا لتخدير العين. ولن تكون نائماً أثناء الجراحة، لكن لا يجب أن تشعر بأي ألم.

وخلال النوع الأكثر شيوعًا لزراعة القرنية (رأب القرنية الكامل)، يقوم الجراح بقطع كامل سمك القرنية غير الطبيعية أو المريضة لإزالة قرص صغير الحجم من نسيج القرنية. ويتم استخدام أداة تعمل كقطاعة البسكويت (منقب) لإجراء هذا القطع الدائري الدقيق.

ويتم وضع قرنية المتبرع، مقطوعة لتناسب عين المريض، في الفتحة، ثم يستخدم الجراح خيط رفيع لغرز القرنية الجديدة في مكانها. وقد تتم إزالة الغرز في زيارة لاحقة عندما تتابع مع طبيب العيون. وفي بعض الحالات، إذا لم يكن الأشخاص مؤهلين لزرع القرنية من قرنية متبرع، يمكن للأطباء إدخال قرنية صناعية (رأب القرنية البديلي).

إجراءات لزراعة جزء من القرنية

مع بعض أنواع مشاكل القرنية، فإن زرع القرنية بكامل سمكها ليس هو العلاج الأنسب دائمًا. ويمكن استخدام أنواع أخرى من عمليات الزرع التي لا تزيل سوى طبقات معينة من أنسجة القرنية، أو الأنسجة المصابة فقط بالمرض. ,هذه الأنواع من الإجراءات تشمل:

رأب بطانة القرنية (EK)

هذا الإجراء يزيل الأنسجة المريضة من طبقات القرنية الخلفية، بما في ذلك البطانة، إلى جانب الغشاء البطاني الخلفي، وهو طبقة رقيقة من الأنسجة التي تحمي البطانة من الإصابة والعدوى. ويتم زرع الأنسجة المتبرع بها بعناية لتحل محل الأنسجة التي تم إزالتها.

وهناك نوعان من رأب بطانة القرنية. والنوع الأكثر شيوعاً، ويدعى رأب القرنية بنزع الغشاء البطاني الخلفي، ويستخدم الأنسجة المتبرع بها  لاستبدال حوالي ثلث القرنية. والنوع الأحدث من الإجراء، يسمى رأْب القرنية باستخدام الغشاء البطاني الخلفي، ويستخدم طبقة أرق بكثير من الأنسجة المتبرع بها.

ولأن الأنسجة المستخدمة في رأْب القرنية باستخدام الغشاء البطاني الخلفي رقيقة وهشة للغاية، يُعتبر هذا الإجراء أكثر تحدياً من رأب القرنية بنزع الغشاء البطاني الخلفي، وليس شائع الاستخدام مثله.

رأب القرنية الصفيحي الأمامي (ALK)

يزيل هذا الإجراء الأنسجة المريضة من طبقات القرنية الأمامية، بما في ذلك ظهارة القرنية والسدى، ولكنه يترك الطبقة البطانية الخلفية في مكانها. ويحدد عمق الضرر في القرنية النوع المناسب لك من إجراء رأب القرنية الصفيحي الأمامي (ALK).

ويستبدل القرنية الصفيحي الأمامي السطحي (SALK) الطبقات الأمامية للقرنية فقط، تاركاً البطانة السليمة كاملة. ويُستخدم إجراء رأب القرنية الصفيحي الأمامي العميق (DALK) عندما يمتد الضرر الواقع على القرنية بصورة أعمق داخل السدى.

وفي رأب القرنية الصفيحي الأمامي العميق (DALK)، يتم إجراء شق صغير في جانب مقلة العين للسماح بإزالة الطبقات الأمامية والوسطى من القرنية دون الإضرار بالطبقات الخلفية، ثم يُوصل (يُطعّم) النسيج السليم المأخوذ من المانح لاستبدال الجزء المزال.

بعد  إجراء العملية

بمجرد اكتمال عملية زراعة القرنية، يمكنك أن تتوقع:

  • تلقي عدة أدوية، وسوف تساعد قطرة العين والأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم في بعض الأحيان بعد زراعة القرنية، وأثناء فترة السيطرة على العدوى والتورم والألم.
  • ارتداء عصابة للعين، فقد تحمي عصابة العين عينك بينما تلتئم بعد الجراحة.
  • حماية العين من الإصابة، فضع خطة لتسهيل الأمور على نفسك بعد زراعة القرنية، واعمل ببطء على العودة إلى الأنشطة الطبيعية، بما في ذلك ممارسة التمارين الرياضية. وستحتاج إلى اتخاذ احتياطات إضافية لتفادي إحداث ضرر في العين.
  • العودة لإجراء فحوص متابعة متكررة، فتوقع إجراء فحوصات العين المتكررة التي يبحث فيها الطبيب عن المضاعفات في السنة الأولى بعد الجراحة.

نتائج عملية زراعة القرنية

معظم الأشخاص الذين يخضعون لعملية زرع القرنية يستعيدون الرؤية بشكل جزئي على الأقل. وما يمكن أن تتوقعه بعد عملية زرع القرنية يعتمد على سبب إجراء الجراحة وعلى صحتك.

ويستمر خطر حدوث مضاعفات ورفض القرنية لسنوات بعد إجراء عملية زرع القرنية. ولهذا السبب، توقع أن ترى طبيب العيون سنويًا. ويمكن في كثير من الأحيان إدارة حالة رفض القرنية عن طريق الأدوية.

تصحيح الرؤية بعد الجراحة

قد تكون الرؤية في البداية أسوأ بعد الجراحة قبل أن تتكيف العين مع القرنية الجديدة. وقد يستغرق الأمر عدة أشهر حتى تتحسن الرؤية. وبمجرد أن تلتئم الطبقة الخارجية من القرنية، من عدة أسابيع إلى عدة أشهر بعد الجراحة، سيعمل طبيب العيون على إجراء تعديلات يمكنها تحسين الرؤية، مثل:

تصحيح التفاوت في القرنية (اللابؤرية)

قد تؤدي الغرز التي تثبت قرنية المتبرع في مكانها على العين في حدوث انخفاضات ونتوءات في القرنية، مما يجعل الرؤية غير واضحة في نقاط. يمكن أن يصحح الطبيب بعضًا من ذلك عبر فك بعض الغرز وشد أخرى.

تصحيح مشاكل الرؤية

يمكن تصحيح أخطاء انكسار الضوء، مثل قصر النظر وبعد النظر، عن طرق استخدام النظارات أو العدسات اللاصقة أو في بعض الحالات، إجراء جراحة العيون بالليزر.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *