سونار البطن Abdominal ultrasound

يُستخدم سونار البطن أو تصوير البطن بالموجات الفوق صوتية، من أجل تقييم أعضاء البطن ومنها الشريان الأورطي، كما أنه يُستخدم في فحص العديد من الحالات المرضية، ويُعتبر هو الطريقة الأفضل لاكتشاف تمدد الشريان الأورطي، وفيه ينتفخ جزء ضعيف من الشريان الأورطي، وهو الشريان الذي يوجد في منتصف البطن ويغذي الجزء السفلي من الجسم.

ويوصى باستخدام سونار البطن لاكتشاف تمدد الشريان الأورطي في الرجال المدخنين، أو الذين سبق لهم التدخين في عمر 65- 75 عاماً. بينما لا يوصى باستخدام سونار البطن للكشف تمدد الشريان الأورطي في الرجال الذين لم يسبق لهم التدخين ولا النساء، إلا إذا اشتبه طبيبك في احتمال وجود تمدد للشريان الأورطي.

لماذا يستخدم سونار البطن؟

قد ينصحك طبيبك بالقيام بسونار البطن إذا كنت عُرضة لتمدد الشريان الأورطي. ويوصي الطبيب بعمل سونار البطن لاكتشاف تمدد الشريان الأورطي على الأقل مرة واحدة ف العمر للرجال من عمر 65 إلى 75 عاماً، ممن سبق لهم تدخين 100 سيجارة أو أكثر خلال حياتهم.

ولا يوصي بالمسح الروتيني لاكتشاف تمدد الشريان الأورطي للنساء، كما أنه إلي الآن من غير الواضح إذا كان الرجال الغير مدخنين قد يستفيدون من تصوير البطن لاكتشاف تمدد الشريان الأورطي.

عوامل خطورة تمدد الشريان الأورطي

  • أن يكون المريض ذكراً.
  • إذا كنت تبلغ من العمر 65 عاماً أو أكثر.
  • يكون المريض أبيض البشرة.
  • إذا كان لديك تاريخ مرضي من تصلب الشرايين، وفيه يصبح جدار شرايينك أكثر سمكاً.
  • إذا كان أحد أفراد عائلتك مصاباً بتمدد الشريان الأورطي.
  • تدخين السجائر.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • وجود تمدد في إحدى الشرايين.
  • السمنة.

أسباب أخرى للقيام بالإجراء

قد ينصحك الطبيب بالقيام بسونار البطن إذا اشتبه في وجود مشكلة بأي عضو من أعضاء البطن ومنها، الكلى، الكبد، المرارة، الطحال، والبنكرياس. ويُستخدم سونار البطن أيضاً لتقييم العديد من الحالات المرضية ومنها:

ستوري

الاستعداد للإجراء

يجب أن تصوم لمدة 8 -12 ساعات قبل القيام بسونار البطن، حيث أن وجود طعام أو سوائل في معدتك، أو احتباس البول بالمثانة، قد يجعل من الصعب لتقني المعمل رؤية الشريان الأورطي بوضوح. ويجب أن تسأل طبيبك إذا كان يمكنك شرب الماء وتناول أدويتك أثناء صيامك.

ماذا تتوقع خلال إجراء سونار البطن؟

أثناء الإجراء

سونار البطن

يُعتبر سونار البطن غير مؤلم على الإطلاق، ويستغرق حوالي 30 دقيقة. وقد يُطلب منك ارتداء ثوب المستشفى للقيام بالإجراء. ويقوم بعمل سونار البطن تقني متخصص (فني السونار)، وخلال الفحص سوف تستلقي بظهرك على المنضدة وسوف يقوم التقني بوضع كمية قليلة من الجيل على بطنك، حيث يقوم الجيل بإزالة أي فقاعات هواء بين جلدك والجهاز الذي يسمي محول الطاقة الذي يستخدمه التقني لفحص شريانك الأورطي.

ويقوم تقني السونار بعد ذلك بوضع الجهاز على بطنك وينتقل به من منطقة إلي أخرى، ويقوم جهاز محول الطاقة بنقل الصور إلي شاشة الكمبيوتر التي يتابعها تقني السونار، كما يتابع تقني السونار تدفق الدم في الشريان الأورطي لفحص وجود تمدد شرياني به.

بعد الإجراء

بعد القيام بسونار البطن سوف يناقش الطبيب معك نتائج الفحص. وعادة إذا لم يُظهر سونار البطن تمدد الشريان الأورطي لن يطلب منك الطبيب المزيد من الفحوصات، ولكن إذا أظهر السونار وجود تمدد بالشريان الأورطي، قد يطلب منك الطبيب المزيد من الفحوصات ويناقش معك طرق العلاج.

نتائج سونار البطن

سوف يري الطبيب صور سونار البطن ليتأكد من وجود تمدد بالشريان الأورطي، وإذا وجد التمدد سوف يوصيك الطبيب بإحدي الخيارات التالية:

الانتظار والمتابعة

إذا كان حجم تمدد الشريان الأورطي أقل من 2 إنش (5 سم)، قد يري طبيبك أن الأمر غير خطير، وليس هناك داعي للتدخل الجراحي، وفي هذه الحالة سوف يتابع الطبيب حالتك عن طريق السونار أو أي فحوصات تصويرية أخرى كل 6-12 أشهر.

إصلاح التمدد بالتدخل الجراحي المفتوح

إذا كان وضع التمدد الشرياني خطير، سوف ينصحك الطبيب بالتدخل الجراحي لإصلاحه، وفي هذه العملية يقوم الجراح بفتح البطن وإزالة الجزء المتمدد من الشريان الأورطي، واستبداله بترقيع أنبوبي الشكل.

تركيب دعامة داخل الأوعية الدموية

  • في هذه العملية يقوم الجراء بتقوية الجزء الضعيف المتمدد من الشريان الأورطي باستخدام الترقيع الذي يُستخدم في التدخل الجراحي المفتوح.
  • هي عملية أقل تدخلاً، فيها يقوم الطبيب بوضع الترقيع الصناعي في نهاية أنبوب (القسطرة)، ويقوم بإدخال الأنبوب في شريان بالساق، ويقوم بتوصيله حتى يصل إلي الشريان الأورطي.
  • يوضع الترقيع، وهو أنبوب صوفي مدعوم بشبكة معدنية، مكان التمدد ويثبت في مكانه باستخدام الخطاطيف الدقيقة والدبابيس.
  • يقوم الترقيع بتقوية الجزء المتمدد من الشريان الأورطي، مما يساعد على عدم انفجاره.

ومدة التعافي للأشخاص الذين يخضعون لهذه العملية أقل بكثير من مدة التعافي الأزمة إصلاح التمدد بالتدخل الجراحي المفتوح، ولكن مواعيد المتابعة تكون أكثر، حيث أن الدعامة قد يحدث منها تسريب، كما أن معدلات البقاء على الحياة على المدى الطويل متساوية لكلا العمليتين. ويحتاج المريض إلي إشاعات تصويرية بانتظام خلال المتابعة للتأكد من عدم تسريب الدعامة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *