علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي External beam radiation for prostate cancer

يستخدم علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي حزماً عالية الطاقة مثل الأشعة السينية أو البروتونات لتدمير الخلايا السرطانية. وأثناء علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي، يتم إنتاج حزم عالية من الطاقة باستخدام جهاز يسمي مسرع الجزيئات، ويوجه مسرع الجزيئات الجهاز الطاقة نحو غدة البروستاتا.

ويعمل علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي على تدمير الخلايا السرطانية من خلال تدمير المادة الوراثية، والتي تتحكم في نمو الخلايا وانقسامها. وربما تتأثر الخلايا السليمة الموجودة في مسار الإشعاع بالإشعاع الخارجي، مما يؤدي إلى حدوث الأعراض الجانبية.

والهدف من علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي هو القضاء على الخلايا السرطانية، والحفاظ على الأنسجة المحيطة بها بأكبر قدر ممكن. ويُعتبر علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي واحداً من الخيارات العلاجية الأساسية للعلاج، ويمكن استخدامه أيضاً في علاج المرضي الذين يصيبهم سرطان البروستاتا مرة أخرى بعد التدخل الجراحي.

أسباب علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي

قد يوصيك الطبيب بعلاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي كأحد خيارات العلاج في وقت ما أثناء المرض ولأسباب مختلفة، منها:

  • يُعتبر علاجاً رئيسياً لمرض السرطان، وخاصة في المراحل المبكرة من المرض، حيث لا يزال المرض مقتصراً على البروستاتا.
  • استخدامه إلى جانب علاجات أخرى مثل، العلاج الهرموني لسرطان البروستاتا في الحالات المتقدمة، حيث لا يزال المرض مقتصراً فقط على البروستاتا.
  • بعد التدخل الجراحي للتقليل من خطورة عودة المرض مرة أخرى (العلاج المساعد).
  • بعد الجراحة إذا كانت توجد إشارة إلى عودة السرطان مرة أخرى إما في شكل مستويات متزايدة من المستضد النوعي للبروستاتا في دمك، أو وجود دليل علي عودة المرض مرة أخرى أثناء فحص الحوض.
  • لتخفيف الأعراض مثل آلام العظام الناتجة عن مراحل متقدمة من السرطان الذي انتشر خارج البروستاتا.

مخاطر علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي

يعتمد نوع وشدة الآثار الجانبية التي تعانيها أثناء علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي على جرعة الإشعاع، وحجم الأنسجة الصحية التي تتعرض للإشعاع. ومعظم الآثار الجانبية مؤقتة ويمكن التحكم بها بل والتخلص منها نهائياً بعد انتهاء العلاج.

وتقدم التقنيات الجديدة مثل العلاج الإشعاعي ذو الشدة المعدلة أو العلاج بالبروتونات الجرعة الأعلى من الإشعاع إلى المناطق المستهدفة، مع تجنب الأنسجة السليمة، مما يساعد على تقليل الآثار الجانبية للإشعاع.

وتتضمن الأعراض الجانبية لعلاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارج:

  • كثرة التبول.
  • صعوبة أو ألم أثناء التبول.
  • دماً في البول.
  • تسرب البول.
  • تشنجات البطن.
  • الإسهال.
  • حركات أمعاء مؤلمة.
  • نزيف في المستقيم.
  • تسرب في المستقيم.
  • الإرهاق.
  • الضعف الجنسي بما في ذلك وظيفة الانتصاب وانخفاض حجم السائل المنوي.
  • حالات السرطان الثانوية في منطقة الإشعاع.

ومعظم الآثار الجانبية خفيفة، ويمكن أن تظهر بعض الآثار الجانبية بعد تلقي العلاج بأشهر أو حتى سنوات. وتعتبر الآثار الجانبية الخطيرة التي تظهر متأخرة غير شائعة. واسأل طبيبك عن الآثار الجانبية المحتملة قصيرة وطويلة المدى، والتي قد تحدث أثناء العلاج أو بعده.

ستوري

الاستعداد لـ علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي

قبل الخضوع لعلاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي، يوجه فريق الرعاية الصحية بعض الإرشادات للمريض لضمان وصول الإشعاع إلى المكان الدقيق بالجسم. ويُعتبر التخطيط الدقيق ضرورة أثناء العلاج بالإشعاع، والهدف من ذلك إيصال الإشعاع بدقة إلى السرطان، وتقليل الضرر على الأنسجة المحيطة السليمة.

التخطيط

يتضمن التخطيط عادة محاكاة الإشعاع قبل موعد العلاج الإشعاعي، حيث يقوم اختصاصي العلاج بالإشعاع بإدخال حبيبات تحديد عديدة داخل البروستاتا، مما يساعد على تحديد مكان البروستاتا بدقة أثناء جلسة العلاج الإشعاعي.

ومن الضروري أثناء المحاكاة أن يظل المريض في وضع ثابت أثناء العملية، ويساعد فريق العلاج بالإشعاع المريض على النوم في وضعية مريحة أثناء العلاج. وهناك أجهزة منع الحركة المتخصصة التي تساعد المريض على أن يظل ثابتاً في الوضعية الصحيحة. وأثناء العلاج سوف يقوم فريق العلاج بالإشعاع بوضع علامات معينة على جسمك، تساعد على الإعداد أثناء جلسات العلاج بالإشعاع.

فحوصات التصوير

يقوم فريق العلاج بالإشعاع بإجراء أشعة مقطعية لتحديد مكان الشعاع بدقة. وبعد عملية التخطيط يقوم فريق العلاج بالإشعاع بتحديد نوع الإشعاع وجرعته بناءاً على مرحلة السرطان، وصحة المريض العامة، والهدف من العلاج.

توقعات علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي

أثناء علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي، يتم استخدام مسرع الخطي، وهو أداة توجه حزماً إشعاعية عالية الطاقة إلى داخل جسدك. ويتحرك مسرع الخطي حولك أثناء استلقائك لتوجيه الإشعاع إليك من زوايا متعددة، ويقدم جهاز مسرع الخطي الجرعة الدقيقة من الإشعاع التي حددها فريقك العلاجي.

يتسم العلاج بالإشعاع عادة بـ:

  • إعطاءه دون الحاجة إلى الإقامة في المستشفى.
  • يتم إعطاءه خمس مرات أسبوعياً على مدار فترة تتراوح ما بين سبعة إلى تسعة أسابيع.
  • تستغرق مدة الجلسة حوالي ساعة، معظم الوقت للاستعداد أما العلاج الإشعاعي نفسه لا يستغرق سوي بضع دقائق.

أثناء جلسة العلاج الإشعاعي

تتمدد في الوضعية التي تم الاتفاق عليها أثناء المحاكاة، وقد تأخذ وضعيتك باستخدام أجهزة تثبيت الحركة، لتثبت في المكان نفسه أثناء كل جلسة علاجية، ثم يدور مسرع الخطي حولك لتوليد حزم إشعاعية من زوايا مختلفة.

سوق تظل ثابتاً دون حراك، وتتنفس بشكل طبيعي أثناء العلاج. ويبقي فريق العلاج الإشعاعي في الجوار في غرفة بها توصيلات سمعية وبصرية للتواصل معك أثناء العلاج. ويفترض ألا تشعر بالألم إذا شعرت بأي ألم أخبر المعالج.

نتائج علاج سرطان البروستاتا بالاشعاع الخارجي

بعد أن تنتهي جلسات العلاج بالإشعاع الخارجي، وسوف تخضع لزيارات متابعة بشكل منتظم مع طبيبك، لتقييم مدي استجابة السرطان للعلاج. وسوف تحتاج إلى متابعة طويلة المدى للتحقق ما إذا كان المرض في حالة سكون، أو يحتاج إلى تدخل علاجي إضافي.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *