عمليات استئصال الرحم بالروبوت Robotic hysterectomy

عمليات استئصال الرحم بالروبوت تعني إزالة الرحم الجزئي أو الكلي بالروبوت، وقد يوصي الطبيب المعالج باستخدام الجراحة الروبوتية، بهدف تقليل المضاعفات الناتجة عن الجراحة التقليدية، ويتم إجراء الجراحة عن طريق إجراء شقوق صغيرة في منطقة البطن، وتوفر كاميرا الفيديو المتصلة بالأذرع الروبوتية صورة ثلاثية الأبعاد أكثر وضوحاً، ويمكنك العودة لممارسة أنشطتك المعتادة بشكل أسرع من الجراحة التقليدية.

أسباب عمليات استئصال الرحم بالروبوت

عمليات استئصال الرحم

يوصي الطبيب المعالج باستئصال الرحم في بعض الحالات مثل:

ويفضل الطبيب المعالج استخدام الجراحة الروبوتية في بعض الحالات، وخاصة في حالة وجود ندبات سابقة مكان الجراحة أو صغر حجم الحوض.

مخاطر عمليات استئصال الرحم بالروبوت

على الرغم من أن الجراحة الروبوتية أفضل من الجراحة التقليدية، إلا أن هناك بعض المضاعفات المحتملة نتيجة لإجراء الجراحة، وتشمل تلك المضاعفات:

  • حدوث نزيف شديد.
  • العدوى.
  • حدوث جلطات في الرئة.
  • حدوث جلطات في الساقين.
  • الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل.

الاستعداد لـ عمليات استئصال الرحم بالروبوت

قبل إجراء الجراحة يجب التحدث مع طبيبك المعالج بشأن المميزات والعيوب التي تحملها الجراحة الروبوتية لك، ويجب أن تقارني بين فوائد الجراحة الروبوتية والجراحة التقليدية قبل اتخاذ القرار. ويجب التحدث مع طبيبك المعالج بشأن الأدوية التي تتناولينها قبل إجراء الجراحة.

توقعات عمليات استئصال الرحم بالروبوت

عمليات استئصال الرحم

أثناء الجراحة

  • يجب الاستلقاء أولاً على طاولة الفحص في وضع مماثل لوضع فحص عنق الرحم، ويقوم الطبيب المعالج بتركيب قسطرة بولية لإفراغ المثانة جيداً.
  • يقوم الطبيب المعالج باستخدام التخدير الكلي قبل إجراء الجراحة.
  • يقوم الطبيب المعالج بعمل 5 شقوق صغيرة في منطقة البطن، ويقوم عن طريقها الطبيب المعالج بإدخال الأدوات الجراحية.
  • يستخدم الطبيب المعالج جهاز التحكم عن بعد للتحكم في الأدوات الجراحية.
  • قد يقوم الجراح بإزالة قناة فالوب والمبيض بناءاً على الحالة.
  • يقوم الطبيب المعالج بمتابعة العمليات الحيوية بصفة مستمرة أثناء القيام بالجراحة.

بعد الجراحة

بعد القيام بواحدة من عمليات استئصال الرحم بالروبوت سيكون عليك:

  • يفضل البقاء في المستشفى لعدة أيام حتى تمام الشفاء.
  • يمكن العودة لممارسة أنشطتك المعتادة بشكل أسرع من الجراحة التقليدية (6 أسابيع تقريباً).
  • من الممكن حدوث نزيف مهبلي بعد إجراء الجراحة.
  • يجب أن تنالي قسطاً وفيراً من الراحة.
  • تجنبي رفع الأشياء الثقيلة.
  • تجني ممارسة الجنس لمدة 9 أسابيع بعد إجراء الجراحة.

وقد تشعري ببعض الحزن بعد استئصال الرحم نتيجة لفقدان خصوبتك، ولكن يجب أن تتجاوزي تلك الأمور بسرعة، وتعودي لممارسة حياتك بصورة طبيعية، وقد تحتاجي لمزيد من الدعم الأسري في تلك الفترة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *