فحص الحوض Pelvic exam

أثناء فحص الحوض يقوم الطبيب بتقييم الأعضاء التناسلية، وقد يكون فحص الحوض جزء من الفحص الطبي المنتظم، أو قد يوصي الطبيب بإجراء فحص الحوض إذا كنت تعاني من أعراض، مثل إفرازات مهبلية غير عادية أو ألم في الحوض.

وعادة ما يستمر فحص الحـوض بضع دقائق فقط، ويقوم الطبيب بفحص الفرج والمهبل وعنق الرحم والمبيضين والرحم، والمستقيم والحوض للتحقق من أي حالات غير طبيعية. وغالبًا ما يتم إجراء اختبار مسحة عنق الرحم، والذي يتم من أجل الكشف عن سرطان عنق الرحم أثناء إجراء فحص الحوض.

فائدة فحص الحوض

قد تحتاجين إلى إجراء فحص الحوض:

تقييم صحة الجهاز التناسلي

غالباً ما يكون فحص الحـوض جزءاً من الفحص البدني الروتيني، والذي يستخدم للعثور على علامات محتملة تدل على تكيس المبايض، أو العدوى المنقولة جنسياً، أو أورام الرحم الليفية، أو السرطان في مرحلة مبكرة. وعادة ما يتم إجراء فحص الحـوض أثناء الحمل. وهناك الكثير من النقاش بين الخبراء بخصوص المعدل الموصى به لإجراء اختبارات الحوض. واسألي الطبيب عما يوصي به.

تشخيص حالة طبية

قد يقترح الطبيب إجراء فحص الحوض إذا كنت تعاني من أعراض لها علاقة بأمراض النساء مثل ألم في منطقة الحوض، أو النزيف المهبلي الغير عادي، أو تغيرات في الجلد، أو إفرازات مهبلية غير طبيعية، أو مشاكل في البول. ويمكن أن يساعد فحص الحـوض الطبيب في تشخيص سبب هذه الأعراض. وقد يقترح الطبيب الخضوع لمزيد من الفحوص التشخيصية أو علاجًا إضافيًا.

الاستعداد لفحص الحوض

لا يتطلب الفحص القيام بأي شيء خاص للتحضير، ولكن لراحتك الشخصية قد ترغبين في جدولة موعد فحص الحـوض في يوم لا تعانين فيه من الدورة الشهرية. وأيضًا، قد يكون الأمر أكثر راحة إذا تم إفراغ المثانة قبل الاختبار، وإذا كانت لديك أسئلة حول الاختبار أو نتائجه المحتملة، فكري في تدوين أسئلتك وأخذها معك إلى الموعد حتى لا تنسى ما ترغبين في سؤاله.

توقعات فحص الحوض

يتم إجراء فحص الحوض في عيادة الطبيب ويستغرق بضع دقائق فقط. وسيطلب منك تغيير ملابسك إلى ثوب، وقد يتم إعطاؤك قطعة من القماش للفها حول الخصر لمزيد من الخصوصية، وقبل إجراء فحص الحوض قد يستمع الطبيب إلى القلب والرئتين، وإجراء فحص البطن والظهر والثدي.

خلال فحص الحوض

فحص الحوض

سوف تستلقي على ظهرك على طاولة الاختبار مع ثني الركبتين ووضع القدمين على ركني الطاولة أو داخل داعمين (الركاب). وسيُطلب منكِ أن تجعلي جسمك ينزلق باتجاه نهاية الطاولة مع فتح الركبتين إلى الجانبين.

ويتضمن فحص الحوض عمومًا ما يلي:

  • الفحص البصري الخارجي، فأولاً ينظر الطبيب إلى الفرج، للتحقق من وجود تهيج أو احمرار أو قرح أو تورم، أو غيرها من التشوهات.
  • الفحص البصري الداخلي، بعد ذلك يستخدم الطبيب منظار، وهو أداة ذات مفصلات بلاستيكة أو معدنية على شكل منقار البطة، وبستخدم هذا المنظار لفتح الجدران المهبلية، ورؤية المهبل وعنق الرحم. وقد يتم تدفئة المنظار قبل إدخاله لجعله أكثر راحة لك. ويُسبب إدخال المنظار وفتحه ضغطًا قد يكون غير مريح لبعض النساء، ويمكن أن يساعد الاسترخاء قدر الإمكان لتخفيف الشعور بعدم الراحة، ولكن أخبري الطبيب إذا كان هناك ألم.
  • اختبار عنق الرحم، فإذا كان فحص الحوض يتضمن اختبار مسحة عنق الرحم (فحص عنق الرحم)، سيقوم الطبيب بسحب عصا صغيرة لجمع عينة من خلايا عنق الرحم قبل إزالة المنظار.
  • الفحص البدني، لأن الأعضاء الموجودة في الحوض، بما في ذلك الرحم والمبيضين، لا يمكن رؤيتهم من خارج الجسم، ويحتاج الطبيب أن يتحسس (جس) البطن والحوض في هذا الجزء من الفحص. وسيقوم الطبيب بإدخال إصبعين في المهبل بيد واحدة مرتديًا قفاز ومستخدمًأ مادة مزلقة، بينما يضغط باليد الأخرى بلطف على الجزء الخارجي من أسفل البطن. وخلال هذا الجزء من الاختبار، سيتحقق الطبيب من حجم وشكل الرحم والمبيضين، مع ملاحظة أي مناطق تشعري فيها بالألم أو وجود أي نمو غير معتاد. وبعد الفحص المهبلي، سيقوم الطبيب بإدخال إصبع القفاز في المستقيم للتحقق من وجود أي ألم أو زوائد أو أي اضطرابات.

ويجب أن يخبرك الطبيب بما يفعله بالضبط في كل خطوة حتى لا يفاجئك أي شيء.

بعد فحص منطقة الحوض

بعد انتهاء فحص الحوض، يمكنك ارتداء ملابسك، ثم يناقش الطبيب نتائج الاختبار معك.

نتائج فحـص الحوض

يمكن أن يخبرك الطبيب عادة على الفور إذا أظهر الفحص أي شيء غير طبيعي، وقد تستغرق نتائج اختبار عنق الرحم بضعة أيام. وسوف يناقش الطبيب معك أي خطوات أو اختبارات إضافية أو متابعة أو علاج تحتاجين إليه. وفحص الحوض هو الوقت المناسب للتحدث مع الطبيب حول صحتك الجنسية أو الإنجابية، وإذا كانت لديك أي أسئلة، فتأكدي من مناقشتها أثناء الزيارة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *