فحص الدم الكامل Complete blood count

يساعد فحص الدم الكامل (CBC) في تقييم حالتك الصحية، وأيضًا يُستخدم للتأكد من عدم وجود أي خلل أو اضطراب، مثل فقر الدم أو العدوى أو سرطان الدم (اللوكيميا).

ويقيس فحص الدم الكامل العديد من مكونات الدم، ويوضح أيضًا أهم خصائصه، بما في ذلك:

  • خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين.
  • خلايا الدم البيضاء التي تكافح العدوى.
  • الهيموجلوبين، البروتين الذي يحمل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء.
  • حجم كريات الدم الحمراء المكدسة (الهيماتوكريت)، نسبة خلايا الدم الحمراء إلى المكون السائل، أو إلى البلازما في الدم.
  • الصفائح الدموية التي تساعد في تجلط الدم.

وقد يكشف فحص الدم عن وجود ارتفاع او انخفاض في تعداد الدم بنسبة غير طبيعية، مما يشير إلى احتمال وجود مرض يستدعي المزيد من التحاليل والاختبارات.

لماذا يتم القيام بفحص الدم الكامل؟

يُعتبر فحص الدم الكامل اختبار شائع يتم إجراؤه لعدة أسباب، ومنها:

  • الاطمئنان على صحتك العامة، فقد يوصي به الطبيب كجزء من فحص طبي روتيني لمتابعة صحتك العامة، أو لفحص مجموعة من الاضطرابات التي قد تحدث، مثل فقر الدم واللوكيميا.
  • تشخيص حالة طبية، فقد يقترح الطبيب القيام بفحص الدم الكامل إذا كنت تعاني من الضعف أو التعب أو الحمى أو الالتهاب أو الكدمات أو النزيف. وقد يساعد هذا الفحص في تشخيص سبب هذه الأعراض، وإذا كان الطبيب لديه شكوك في وجود أي التهاب، فإن القيام بهذا الفحص يساعده للتأكد من تلك الشكوك.
  • متابعة حالة طبية، فإذا كان تشخيص إصابتك هو اضطراب يؤثر على عدد خلايا الدم، فإن القيام بهذا الفحص يساعد الطبيب في متابعة وتقييم الحالة.
  • متابعة العلاج الطبي، حيث يُستخدم فحص الدم الكامل لمتابعة صحتك إذا كنت تتناول أحد الأدوية التي يمكنها أن تؤثر على عدد خلايا الدم.

الاستعداد لإجراء فحص الدم الكامل

إذا كان الهدف من إجراء الفحص هو معرفة التعداد الكامل لخلايا الدم فقط، فيمكنك تناول الأطعمة والمشروبات بشكل طبيعي قبل إجراء الفحص. وإذا كانت عينة الدم ستخضع لفحوصات إضافية بعد هذا الفحص، فسوف يضطر المريض للصيام لفترة محددة قبل إجراء الاختبار. وسيقوم الطبيب بتقديم مجموعة محددة من التعليمات وعليك الالتزام بها.

ستوري

ما يمكن توقعه عند إجراء فحص الدم الكامل؟

يقوم أحد أفراد فريق الرعاية الصحية الخاص بك بأخذ عينة من الدم عن طريق إدخال إبرة في أحد الأوردة في ذراعك لفحص الدم الكامل، وعادةً يكون مكان إدخال الإبرة عند الثنية الموجودة في الذراع بالقرب عند المرفق. ويتم إرسال عينة الدم إلى المعمل لتحليلها. ويمكنك العودة إلى أنشطتك المعتادة على الفور بعد القيام بهذا الفحص.

نتائج فحص الدم الكامل

عدد خلايا الدم الحمراء الذكور: 4.32-5.72 تريليون خلية/لتر

(4.32-5.72 مليون خلية/ميكرولتر)

الأنثى: 3.90-5.03 تريليون خلية/لتر

(3.90-5.03 مليون خلية/ميكرولتر)

 

الهيموجلوبين الذكور: 13.5-17.5 ج/ديسيلتر

(135-175 ج/لتر)

الأنثى: 12.0-15.5 ج/ديسيلتر

(120-155 ج/لتر)

 

الهيماتوكريت الذكور: 38.8-50.0 في المائة

الأنثى: 34.9-44.5 في المائة

 

عدد خلايا الدم البيضاء 3.5-10.5 مليار خلية/لتر

(3500 إلى 10500 خلية/ميكرولتر)

 

عدد الصفائح الدموية 150-450 مليار/لتر

(150000 إلى 450000/ميكرولتر)

 

وفحص الدم الكامل لا يُعتبر اختبار نهائي للتشخيص. والنتائج التي لا تُعتبر ضمن المعدلات الطبيعية قد تتطلب متابعة مع الطبيب، وقد تكون أيضًا غير طبيعية لكنها لا تتطلب المتابعة مع الطبيب. وقد يطلب منك الطبيب القيام بفحوصات أخرى للدم بالإضافة إلى فحص الدم الكامل (CBC)، والنظر في نتائج جميع الفحوصات معًا. وأحيانًا بعد القيام بهذا الفحص يطلب الطبيب إجراء فحوصات إضافية حسب حالتك.

وعلى سبيل المثال، إذا كنت بصحة جيدة وليس لديك أي أعراض لأي مرض، فلن تشكل المعدلات الغير طبيعية الخاصة بك أي مشكلة ولن تعتبر مصدرًا للقلق، وبالتالي لن تكون هناك حاجة للمتابعة مع الطبيب.

وإذا كنت تعاني من سرطان الدم وكانت نتائج التحليل الخاصة بك بعيدة عن المعدلات الطبيعية، فهذا يشير إلى حاجتك في تغيير خطة العلاج. وفي بعض الحالات، إذا كانت نتائجك أعلى أو أقل بكثير من المعدلات الطبيعية، قد يطلب منك الطبيب التوجه إلى طبيب متخصص في أمراض الدم. وتُشير المعدلات الغير طبيعية في نتيجة الفحص إلى وجود مشكلة لديك.

عدد خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين والهيماتوكريت

ترتبط نتائج عدد خلايا الدم الحمراء والهيموجلوبين والهيماتوكريت، لأن كل منها يقيس جوانب خلايا الدم الحمراء. وإذا كانت النسب في هذه الأجزاء الثلاثة أقل من المعتاد، فسوف تكون مصابًا بفقر الدم، ومن أعراض فقر الدم الإرهاق والتعب. وتوجد العديد من الأسباب لوجود فقر الدم مثل انخفاض نسبة الحديد أو نسبة بعض الفيتامينات أو نقص في كمية الدم أو وجوده في صورة كامنة.

أما بالنسبة للنتائج التي تكون أعلى بكثير من النسبة المعتادة (كثرة كريات الدم الحمراء) أو ارتفاع مستوى الهيموجلوبين أو الهيماتوكريت، فهذا يشير إلى وجود حالة طبية كامنة كأحد أمراض القلب أو كثرة ظهور الحمر الحقيقية.

عدد خلايا الدم البيضاء

قد يكون انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء (كريات الدم البيضاء) بسبب حالة طبية معينة، مثل اضطرابات المناعة الذاتية التي تدمر خلايا الدم البيضاء، ومشاكل نخاع العظام أو السرطان. وبعض الأدوية أيضّا قد تؤدي إلى انخفاض أعداد خلايا الدم البيضاء.

وإذا كان عدد خلايا الدم البيضاء أعلى من المعدل الطبيعي، فقد يكون لديك عدوى أو التهاب، أو أنك تعاني من اضطراب في جهاز المناعة أو مرض في نخاع العظام. ويمكن أن يكون عدد خلايا الدم البيضاء المرتفعة أيضًا أحد الآثار الجانبية لدواء معين.

عدد الصفائح الدموية

يُعتبر النقص في تعداد الصفائح الدموية أو زيادتها عن المعدلات الطبيعية إشارة لوجود حالة طبية كامنة لديك، أو قد يكون أحد الآثار الجانبية لدواء معين. وإذا كان عدد الصفائح الدموية بعيدًا بنسبة كبيرة عن النطاق الطبيعي، فستحتاج غالبًا إلى إجراء اختبارات إضافية لتشخيص السبب. وتحدث مع طبيبك للحصول على تفاصيل حول ما تعنيه نتائج فحص الدم الكامل إذا كانت خارج المعدلات الطبيعية.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *