فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية Heart coronary calcium scan

فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية أو فحص الكالسيوم التاجي هو اختبار متخصص بالأشعة السينية، يوفر صورًا لقلبك تمكن الطبيب من اكتشاف وقياس أي ترسبات محتوية على الكالسيوم في الشرايين.

ويمكن أن تنمو الترسبات داخل الشرايين في القلب، وتحد من تدفق الدم إلى عضلات القلب. وقد يساعد قياس ترسبات الكالسيوم بفحص القلب على تمكين طبيبك من تحديد مرض الشريان التاجي المحتمل قبل ظهور الأعراض، وقد تُشير نتيجة الاختبار إلى الحاجة إلى إجراء تغييرات في الأدوية أو نمط الحياة، لتقليل خطر الإصابة بنوبة قلبية أو مشاكل قلبية أخرى.

وقد يطلب الطبيب إجراء فحص للقلب، إذا كان يرغب في الحصول على معرفة أفضل لخطر الإصابة بـ أمراض القلب، أو إذا كان غير متيقن بشأن خطة العلاج.

أسباب فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية

فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية

يُسبب مرض الشريان التاجي تلفًا في الشرايين، ويرجع هذا التلف أساسًا إلى الترسبات والالتهاب. ويمكن أن تُسبب الترسبات الموجودة على جدران الشرايين التاجية تدفق الدم الغني بالأكسجين إلى عضلات القلب، كما قد تنفجر الكتلة المترسبة أيضاً، مما يُسبب جلطة دموية يمكن أن تسبب نوبة قلبية.

وتتكون الكتلة المترسبة من الدهون والكوليسترول والكالسيوم، وغيرها من المواد في الدم، وتتطور رواسب الترسبات تدريجياً بمرور الوقت، قبل وقت طويل من ظهور أي علامات أو أعراض للمرض. ويوفر فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية نظرة مبكرة على مستويات الكالسيوم. فوجود الكالسيوم يدل بالفعل على وجود بعض التشنج والضيق فى الشريان (تصلب الشرايين).

ويستخدم فحص القلب تقنية الأشعة السينية المتخصصة، والتي يطلق عليها التصوير المقطعي المحوسب المتعدد (CT)، والذي يخلق صورًا متعددة لترسبات الكالسيوم، كما توفر كمية الكالسيوم المكتشفة قياسًا لمقدار تراكم الترسبات، ويتم استخدام البيانات من الفحص لحساب النتيجة وعند الجمع مع معلومات صحية أخرى، قد يستخدم طبيبك نقاط الاختبار لتحسين خطة العلاج لتقليل المخاطر.

استخدام فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية

يُعتبر فحص القلب بشكل عام مفيدًا للأشخاص الذين لديهم خطر متوسط معروف لأمراض القلب، أو عندما يكون الخطر غير مؤكد. وهناك أدوات مختلفة لتقييم أولي للمخاطر، ولكن جميعها تستخدم عوامل، مثل العمر والجنس وضغط الدم ومستويات الكوليسترول والتدخين. وعادةً ما يتم تعريف الخطر المتوسط على أنه احتمال بنسبة تتراوح بين 5 إلى 7.5٪ من الإصابة بنوبة قلبية في السنوات العشر القادمة، أو عندما يتم حساب الخطر على أنه منخفض، ولكن هناك تاريخًا للأزمات القلبية في سن مبكرة في العائلة.

واقترحت الكلية الأمريكية لأمراض القلب ورابطة أمراض القلب الأمريكية التي نشرت في عام 2013 بشأن تقييم المخاطر القلبية الوعائية، أنه من المنطقي إجراء فحوصات الكالسيوم في الشرايين التاجية والقلب للأشخاص الذين لديهم خطر محتمل يتراوح بين 5 إلى 7.5 في المائة، كما أثبتت بعض الدراسات أن فحص القلب قد يكون عامل تحفيزي للأشخاص الذين يواجهون مخاطر متوسطة لإجراء تغييرات في نمط الحياة واتباع خطط العلاج.

عدم استخدام فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية

يؤدي فحص القلب إلى التعرض للإشعاع، وعلى الرغم من أن هذا التعرض يعتبر آمنًا بشكل عام، إلا أنه لا يوصى به عندما لا تكون هناك فائدة محتملة للحصول على الفحص أو بعبارة أخرى، عندما لا يكون من المحتمل أن يوفر الفحص أي معلومات مفيدة في تحديد المخاطر أو توجيه خطة علاج، فخطر التعرض للإشعاع يفوق أي فائدة محتملة.

ووفقًا للكلية الأمريكية لأمراض القلب وإرشادات جمعية القلب الأمريكية، لا ينصح عمومًا بإجراء فحص للقلب للأشخاص التاليين:

  • الرجال الذين تقل أعمارهم عن 40 سنة والنساء دون سن 50، لأن الكالسيوم القابل للكشف في سن أصغر غير مرجح.
  • الأشخاص الذين لديهم خطر أقل، لأن الكالسيوم القابل للاكتشاف غير محتمل إلى حد كبير، في غياب تاريخ عائلي من النوبات القلبية في سن مبكرة.
  • الأشخاص الذين لديهم بالفعل مخاطر عالية معروفة، لأن فحص القلب من المرجح ألا يقدم أي معلومات إضافية لتوجيه قرارات العلاج.
  • الأشخاص الذين لديهم بالفعل أعراض أو تشخيص لأمراض القلب، لأن الإجراء لن يساعد الأطباء على فهم أفضل لتطور المرض أو خطره.
  • الناس الذين لديهم بالفعل فحص الكالسيوم بالقلب غير طبيعي.

مخاطر فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية

تستخدم فحوص القلب نوعًا من تقنية الأشعة السينية، لذلك تتعرض للإشعاع، ويُعتبر مقدار التعرض بشكل عام آمنًا، أي نفس كمية الإشعاع التي تتعرض لها بشكل طبيعي خلال عام واحد. وﺳوف ﯾﺳﺎﻋد تاريخ اﻟﺗﻌرض اﻟﺧﺎص ﺑك ﻣن الاختبارات اﻟطﺑﯾﺔ الأخرى طﺑﯾﺑك وﯾﻧﺎﻗش ﻣﺧﺎطرك اﻟﻧﺳﺑﯾﺔ.

وقد تقوم بعض المرافق الطبية والمراكز السريعة بالإعلان عن عمليات مسح للقلب، كطريقة سهلة لقياس خطر الإصابة بنوبة قلبية. ولا تحتاج المرافق التي تروّج لفحص القلب لعامة الناس إلى إحالة من طبيب، حيث يمكنك الذهاب والحصول على المسح.

وتتضمن مشكلات المراكز السريعة (walk-in centers) ما يلي:

  • إذا كنت عرضة لخطر الإصابة بنوبة قلبية، فمن المرجح أن تفوق مخاطر الإجراء أي فائدة.
  • غالباً لا يغطي التأمين عمليات فحص القلب، ولن تكون التكلفة جديرة بالاهتمام، إلا إذا كان من المرجح أن يوفر الإجراء المزيد من المعلومات أكثر مما يمكن تعلمه من خلال إجراءات منخفضة التكلفة، مثل اختبارات الدم وفحوصات ضغط الدم.
  • ستكون مسئولاً عن مشاركة النتائج مع طبيب الرعاية الأولية، والذي سيحتاج إلى تفسير النتائج في سياق صحتك العامة وأي علاجات حالية.

الاستعداد لفحص الكالسيوم في الشرايين التاجية

عندما تحدد موعدًا لإجراء فحص للقلب في مستشفى أو في المركز الطبي للمرضى الخارجيين، اسأل عن الإرشادات الخاصة التي يجب عليك اتباعها، وكيف يجب أن تصل مبكرًا، وما هي الأوراق أو الهوية التي ستحتاجها.

الغذاء والأدوية

قد يطلب منك تجنب الكافيين والتدخين لمدة أربع ساعات قبل الاختبار.

الملابس والعناصر الشخصية

عند وصولك لإجراء العملية، سيطلب منك إزالة الملابس فوق الخصر وارتداء ثوب طبي. وسوف تحتاج أيضاً إلى إزالة المجوهرات حول عنقك أو بالقرب من صدرك من أجل تسهيل الأمور على نفسك، ويمكنك التفكير في ترك المجوهرات في المنزل وارتداء الملابس التي يسهل تغييرها.

توقعات فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية

خلال فحص القلب

قبل بدء الفحص الفعلي، سيقوم الفني بإرفاق أجهزة استشعار تسمى أقطاب كهربائية إلى صدرك، ويتم إرفاقها بـ مخطط كهربائي للقلب، والذي سيسجل نشاط قلبك أثناء الفحص، وينسق توقيت صور الأشعة السينية بين ضربات القلب، وعندما تكون عضلات القلب مسترخية.

وأثناء فحص القلب، سوف تستلقي على ظهرك على طاولة متحركة، وستنقلك الطاولة إلى ماسح ضوئي للأشعة المقطعية، وسيكون رأسك خارج الماسح الضوئي طوال الوقت، ومن المرجح أن تكون غرفة الفحص باردة. وقد يتم إعطائك دواء إما عن طريق حبوب أو الحقن، والذي يؤدي إلى إبطاء قلبك لضمان الحصول على صور واضحة، وإذا كنت متوتراً أو قلقاً، قد تحصل على دواء لمساعدتك على البقاء هادئاً.

وسيقوم الفني بتشغيل الماسح الضوئي من غرفة مجاورة، حيث سوف يتمكن من رؤيتك والتواصل معك، وسيطلب منك الفني الاستلقاء والاستمرار في التنفس لبضع ثوان أثناء التقاط صور الأشعة السينية. وستقوم الماكينة بعمل أصوات نقر، ويجب أن تستغرق العملية بأكملها من 10 إلى 15 دقيقة.

بعد فحص القلب

لا توجد عادة احتياطات خاصة تحتاج إلى أخذها بعد إجراء فحص للقلب، ويجب أن تكون قادراً على قيادة نفسك إلى المنزل ومتابعة أنشطتك اليومية.

نتائج فحص الكالسيوم في الشرايين التاجية

يتم إعطاء نتيجة الاختبار عادةً كرقم يسمى مقياس أغاتستون، وتمثل النتيجة مجموعة من المعلومات التي تعكس إجمالي مساحة رواسب الكالسيوم وكثافة الكالسيوم. والنتيجة صفر يعني عدم وجود الكالسيوم في القلب ويوحي باحتمال ضئيل لتطوير نوبة قلبية في المستقبل.

وعندما يوجد الكالسيوم، فكلما كانت النتيجة أعلى، زاد خطر حدوث هجمات على المدى الطويل. وترتبط درجة من 100 إلى 300 مع ارتفاع مخاطر الإصابة بنوبة قلبية أو أمراض القلب الأخرى على مدى السنوات الثلاث إلى الخمس التالية.

وتُشير درجة أكبر من 300 درجة إلى وجود مخاطر شديدة على الأمراض الخطيرة والنوبات القلبية. وقد تحصل أيضًا على درجة مئوية، والتي تشير إلى كمية الكالسيوم بالنسبة إلى الأشخاص من نفس العمر والجنس.

مناقشة النتائج مع طبيبك

سوف يناقش طبيبك نتائج فحص القلب معك، اعتمادًا على النتيجة، قد يوصي:

  • الاستمرار في خطة العلاج الحالي.
  • تغيير الأدوية.
  • تغيير النظام الغذائي الخاص بك وممارسة الروتين
  • وضع أهداف جديدة لخسارة الوزن.
  • طلب اختبارات إضافية.
  • التخطيط لمواعيد المتابعة لمراقبة صحتك والالتزام بخطة العلاج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *