قطع القناة الدافقة Vasectomy

قطع القناة الدافقة هو شكل من أشكال تحديد النسل الخاص بالرجال، والذي يقلل من إمداد الحيوانات المنوية في السائل المنوي، يتم ذلك عن طريق قطع وختم (إغلاق) الأنابيب التي تحمل الحيوانات المنوية وقطع القناة الدافقة به خطر منخفض من المشاكل، ويمكن القيام به عادة في العيادات الخارجية تحت تأثير التخدير الموضعي.

وقبل إجراء قطع للقناة الدافقة يجب أن تكون متأكداً من أنك لا تريد الإنجاب في المستقبل، فعلى الرغم من أن عكس الإجراء وزوال فاعليته مرة أخرى ممكناً، إلا أنه يمكن اعتبار قطع القناة الدافقة شكلاً دائماً من وسائل تحديد النسل الخاصة بالذكور.

أسباب قطع القناة الدافقة

  • قطع القناة الدافقة هو اختيار آمن وفعال لتحديد النسل للرجال الذين هم على يقين من أنهم لا يريدون إنجاب أطفال في المستقبل.
  • تكاد تكون عملية قطع القناة الدافقة فعالة تقريباً بنسبة 100% في منع الحمل.
  • تُعتبر هذه العملية ذات خطر منخفض لحدوث مضاعفات أو آثار جانبية، وتتم في العيادات الخارجية.
  • تكلفة قطع القناة الدافقة أقل بكثير من تكلفة عملية تعقيم الإناث (عملية ربط البوق)، أو التكلفة طويلة الأجل لأدوية تحديد النسل للنساء.
  • يعني القيام بهذا الإجراء أنك لست بحاجة لاتخاذ احتياطات أخرى لمنع الحمل قبل ممارسة العلاقة الزوجية، مثل ارتداء الواقي الذكري.

مخاطر قطع القناة الدافقة

أحد الأمور التي تدعو للقلق الخاصة بقطع القناة الدافقة هو أنك قد تغيّر رأيك فيما بعد بشأن الرغبة في إنجاب طفل، على الرغم من أن عكس الإجراء مرة أخرى قد يكون ممكناً، إلا أنه لا يوجد ما يضمن نجاح ذلك، وذلك لأن جراحة العكس تكون أكثر تعقيداً من عملية قطع القناة الدافقة نفسها، وقد تكون باهظة الثمن وغير فعالة في بعض الحالات.

وتتوفر بعض التقنيات الأخرى للرجل الذي يرغب في الإنجاب بعد الخضوع لقطع القناة الدافقة مثل التخصيب في المختبر، ولكن هذه التقنيات غالية الثمن وليست فعالة دائماً، لذلك قبل أن تقوم بعمل قطع للقناة الدافقة تأكد من أنك لا ترغب في الإنجاب مستقبلاً.

وإذا كنت تعاني من ألم أو أمراض الخصية المزمنة، فأنت لست مرشحاً جيداً للخضوع لقطع القناة الدافقة. وبالنسبة لمعظم الرجال لا يُسبب الإجراء آثاراً جانبية ملحوظة، كما أن المضاعفات الخطيرة نادرة.

ولكن يمكن أن تشمل الآثار الجانبية المباشرة بعد الجراحة ما يلي:

  • نزيف أو تجلط دموي (ورم دموي) داخل كيس الصفن.
  • دم في السائل المنوي.
  • كدمات في كيس الصفن.
  • إصابة في مكان الجراحة.
  • ألم أو انزعاج خفيف.
  • تورم.

ومضاعفات المدى الطويل يمكن أن تشمل ما يلي:

  • الألم المزمن، والذي قد يحدث في 1% إلى 2% من أولئك الذين خضعوا للجراحة.
  • تراكم السوائل في الخصية، والذي قد يسبب وجعاً يزداد سوءاً مع القذف.
  • التهاب ناتج عن تسريب الحيوانات المنوية (الورم الحبيْبي).
  • الحمل في حالة فشل العملية، ولكنه أمر نادر الحدوث.
  • تكوين كيس غير طبيعي في الأنبوب الصغير الملفوف الذي يقع على أعلى الخصية، والذي يجمع وينقل الحيوانات المنوية.
  • تكون كيس مملوء بالسوائل يحيط بالخصية ويسبب تورماً في كيس الصفن.

معتقدات خاطئة عن قطع القناة الدافقة

يشعر الكثير من الرجال بالقلق من هذه العملية معتقدين أنها قد تسبب مشاكل خطيرة، ولكن هذه المخاوف لا أساس لها من الصحة، على سبيل المثال لن يتسبب قطع القناة الدافقة في المشكلات الآتية:

  • التأثير على الأداء الجنسي، حيث لا تؤدي العملية للتأثير على الدافع الجنسي، ولكنها تمنع فقط حدوث الحمل.
  • تلف دائم للأعضاء التناسلية، فهناك خطر ضئيل للغاية لإصابة أجزاء من الجهاز التناسلي أثناء الجراحة، وفي حالات نادرة يمكن أن يؤدي حدوث مشكلة أو إصابة في إمدادات الدم إلى فقدان الخصية، ولكن هذا لا يحدث على الأرجح إذا كان الجراح ماهراً.
  • زيادة خطر بعض أنواع السرطان، على الرغم من وجود بعض المخاوف بشأن وجود صلة محتملة بين قطع القناة الدافقة وسرطان الخصية أو سرطان البروستاتا في الماضي، إلا أنه لا توجد صلة مثبتة.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، كما هو الحال مع مخاوف السرطان، فلا يبدو أن هناك أي صلة بين قطع القناة الدافقة ومشاكل القلب.
  • التسبب في ألم شديد، فقد تشعر بألم بسيط أثناء الجراحة وبعض الألم بعد الجراحة لبضعة أيام، لكن الألم الشديد نادر الحدوث.

الاستعداد لـ قطع القناة الدافقة

Related image

الغذاء والأدوية

من المحتمل أن يطلب منك طبيبك التوقف عن تناول الأسبرين أو الأدوية المضادة للالتهابات، أو غيرها من الأدوية التي تسبب سيولة الدم قبل الجراحة بعدة أيام مثل الوارفارين والهيبارين، والأدوية التي لا تحتاج لوصفة طبية مثل الإيبوبروفين.

الملابس والأغراض الشخصية

أحضر زوجاً من الملابس الداخلية الضيقة أو الرياضية الضاغطة، وذلك لدعم كيس الصفن بعد العملية وتقليل التورم.

احتياطات أخرى

يجب الاستحمام في يوم الجراحة والتأكد من غسل المنطقة التناسلية جيداً وحلق الشعر إذا لزم الأمر، ومن المهم أيضاً تنظيم ترتيبات الذهاب إلى المنزل بعد الجراحة، لتجنب الحركة والضغط على منطقة الجراحة بسبب القيادة.

توقعات قطع القناة الدافقة

قبل الجراحة

قبل إجراء الجراحة سيحدد الطبيب مقابلتك للتأكد من أن قطع القناة الدافقة هو الشكل الصحيح، لتحديد النسل بالنسبة لك، وعند الموعد الأول كُن مستعداً لمناقشة الآتي:

  • مدى تفهمك أن قطع القناة الدافقـة دائم، وأنه ليس خياراً جيداً إذا كانت هناك أي فرصة للرغبة في الإنجاب مستقبلاً.
  • مناقشة إذا ما كان لديك أطفال، ورأي شريكة حياتك في هذا القرار.
  • طرق تحديد النسل الأخرى المتاحة لك.
  • ما تنطوي عليه جراحة قطع القناة الدافقة والتعافي والمضاعفات المحتملة.
  • يقوم بعض أطباء الأسرة أو الممارسة العامة بإجراء هذه العمليات، ولكن معظمها تتم بواسطة أطباء متخصصين في المسالك البولية والذكورة.
  • تتم عملية قطع القناة الدافقة عادة في عيادة الطبيب أو مركز الجراحة تحت تأثير التخدير الموضعي، مما يعني أنك ستستيقظ بعد العملية ولديك دواء لتخدير منطقة الجراحة.

أثناء الجراحة

تستغرق العملية حوالي 10-30 دقيقة، ومن المرجح أن يتبع الطبيب الخطوات الآتية:

  • تخدير منطقة الجراحة عن طريقة مخدر موضعي في جلد كيس الصفن باستخدام إبرة صغيرة.
  • عمل شق في الجزء العلوي من كيس الصفن بعد التخدير، أو يمكن عمل ثقب صغير بدون مشرط.
  • تحديد موقع القناة أو الأنبوب الذي يحمل السائل المنوي من الخصية.
  • سحب جزء من الأنبوب من خلال الشق أو الثقب.
  • قطع القناة في الموضع الذي تم سحبها منه من كيس الصفن.
  • إغلاق الأوعية عن طريق الربط، أو الكي باستخدام الحرارة، أو الدبابيس الجراحية، أو مزيج من هذه الطرق، ثم يعيد الطبيب نهايات القناة إلى كيس الصفن.
  • إغلاق شق منطقة الجراحة باستخدام الغرز أو الغراء الطبي، وفي بعض الحالات قد يتم ترك الجرح ليُغلق من تلقاء نفسه مع مرور الوقت.

بعد الجراحة

Image result for a man in hospital bed

بعد قطع القناة الدافقة سيكون لديك بعض الكدمات والتورم والألم، وعادة ما يتحسن ذلك في غضون بضعة أيام، وسوف يعطيك الطبيب تعليمات التعافي والإرشادات الخاصة كما يلي:

  • الاتصال على الفور إذا كانت لديك علامة على العدوى، مثل نزيف الدم من موقع الجراحة، أو ارتفاع درجة الحرارة عن 38 درجة مئوية، أو احمرار أو تورم أو زيادة الألم.
  • دعم كيس الصفن باستخدام ضمادة وملابس داخلية ضيقة لمدة 48 ساعة على الأقل بعد العملية.
  • وضع عبوات ثلج على كيس الصفن لأول يومين.
  • الحد من النشاط بعد الجراحة، فسوف تحتاج إلى الراحة لمدة 24 ساعة بعد العملية، ومن المحتمل أن تمارس نشاطاً خفيفاً بعد يومين أو ثلاثة أيام، لكن ستتجنب ممارسة الرياضة وحمل الأشياء الثقيلة والأنشطة الشاقة لمدة أسبوع تقريباً حتى لا يحدث نزيف.
  • تجنب أي نشاط جنسي لمدة أسبوع أو أكثر، حيث يسبب ذلك الألم أثناء القذف أو وجود دم في السائل المنوي، كما أن الحيوانات المنوية قد تكون لا تزال موجودة في السائل المنوي.
  • من الطبيعي أن تقوم بقذف سائل منوي بعد العملية، لكنه لن يحتوي على الحيوانات المنوية بمجرد أن تقذف حوالي 20 مرة، حيث يمنع قطع القناة الدافقة وصول الحيوانات المنوية من الخصية إلى السائل المنوي، ويمتصها الجسم بدلاً من ذلك، وهو أمر غير ضار.

نتائج قطع القناة الدافقة

هذه العملية لا توفر حماية فورية ضد الحمل، واستخدم شكلاً بديلاً من وسائل تحديد النسل، حتى يؤكد الطبيب أنه لم تعد توجد حيوانات منوية في السائل المنوي الخاص بك. وقبل ممارسة العلاقة الزوجية دون وقاية ستحتاج للانتظار عدة أشهر أو أكثر، والقذف من 15 إلى 20 مرة أو أكثر لإزالة أي حيوانات منوية من السائل المنوي.

ويقوم معظم الأطباء بتحليل السائل المنوي بعد ستة إلى 12 أسبوعاً من الجراحة للتأكد من عدم وجود حيوانات منوية، وسوف تحتاج لإعطاء عينات الحيوانات المنوية للطبيب لفحصها، ثم يتم فحص السائل المنوي الخاص بك تحت المجهر لمعرفة إذا ما كانت الحيوانات المنوية موجودة أو لا، سيطلب منك الطبيب القذف في حاوية، أو استخدام واقي ذكري خاص بدون مشحمات أو مبيدات الحيوانات المنوية، لجمع الحيوانات المنوية أثناء الجماع.

وإجراء قطع للقناة الدافقة هو شكل فعال من أشكال تحديد النسل، لكنه لا يحمي من الأمراض المنقولة جنسياً مثل الكلاميديا أو فيروس نقص المناعة البشرية، لهذا السبب يجب استخدام أشكال أخرى من الحماية مثل الواقي الذكري إذا كنت معرضاً لخطر الإصابة بعدوى عن طريق الاتصال الجنسي، حتى بعد إجراء عملية قطع القناة الدافقة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *