كحت الرحم وتوسيعه Dilation and curettage

كحت الرحم وتوسيعه عبارة عن إجراء لإزالة الأنسجة من داخل الرحم، ويقوم الأطباء بإجراء عملية كحت الرحم وتوسيعه لتشخيص وعلاج بعض أمراض الرحم، مثل النزيف الشديد، أو لتنظيف بطانة الرحم بعد الإجهاض التلقائي، أو الإجهاض المتعمد.

وفي عملية كحت الرحم وتوسيعه، والتي تسمى أحياناً التمدد والكحت، يستخدم الطبيب أدوات صغيرة أو دواء لفتح (توسيع) عنق الرحم، وهو الجزء السفلي والضيق من الرحم. ويستخدم الطبيب بعد ذلك أداة جراحية تسمى المِكحت لإزالة أنسجة الرحم. وأدوات الكحت المستخدمة في كحت الرحم وتوسيعه يمكن أن تكون حادة أو تتم باستخدام أداة الشفط.

أسباب كحت الرحم وتوسيعه

كحت الرحم وتوسيعه يمكن أن يشخص أو يعالج حالة الرحم.

لتشخيص حالة

قد يوصي الطبيب بالقيام بنوع من أنواع كحت الرحم وتوسيعه، يُسمى بأخذ عينة من بطانة الرحم لتشخيصك في حالة كنت:

  • مصابة بنزيف غير طبيعي بالرحم.
  • حدوث نزيف بعد انقطاع الطمث.
  • اكتشاف الطبيب لخلايا غير طبيعية ببطانة الرحم خلال فحص روتيني لـ سرطان عنق الرحم.

ولإجراء الاختبار، يقوم الطبيب بجمع عينة نسيج من بطانة الرحم، ويرسل العينة إلى معمل لفحصها. ويمكن أن يتحقق الاختبار من:

لعلاج حالة

عند إجراء كحت الرحم وتوسيعه العلاجي، يقوم الطبيب بإزالة المحتويات من داخل الرحم، وليس مجرد عينة صغيرة من الأنسجة. والطبيب قد يفعل هذا للأسباب التالية:

  • إزالة الأنسجة التي تبقى في الرحم بعد الإجهاض التلقائي، أو الإجهاض المتعمد، لمنع العدوى أو النزيف الشديد.
  • إزالة الحمل العنقودي، الذي يتكون فيه الورم بدلاً من الحمل الطبيعي.
  • علاج النزيف الشديد بعد الولادة عن طريق إزالة أي جزء من المشيمة متبقي في الرحم.
  • إزالة سليلات عنق الرحم أو الرحم، والتي عادة ما تكون غير سرطانية (حميدة).

وقد يقوم الطبيب بإجراء كحت الرحم وتوسيعه مع إجراء آخر يسمى منظار الرحم، وأثناء منظار الرحم، يقوم الطبيب بإدخال أداة رفيعة في نهايتها مصدر ضوء وكاميرا في المهبل، من خلال عنق الرحم ولأعلى إلى داخل الرحم.

ثم يرى الطبيب بطانة الرحم من خلال الشاشة، لملاحظة أي مناطق تبدو غير طبيعية، مع التأكد من عدم وجود أي سليلات وأخذ عينات الأنسجة حسب الحاجة. من خلال منظار الرحم، يمكن للطبيب أيضًا إزالة سليلات الرحم والأورام الليفية.

مخاطر كحت الرحم وتوسيعه

عادة ما يكون إجراء كحت الرحم وتوسيعه آمن للغاية، كما أن المضاعفات نادرة، ومع ذلك، هناك مخاطر تشمل:

  • ثقب في الرحم، ويحدث ثقب الرحم عندما تُسبب أداة جراحية فتحة في الرحم، وهذا يحدث في كثير من الأحيان للنساء بعد الحمل بفترة قريبة وفي مرحلة انقطاع الطمث. وتلتئم معظم الثقوب من تلقاء نفسها، ومع ذلك، في حالة تلف وعاء دموي أو عضو آخر، قد يكون من الضروري إجراء عملية أخرى لإصلاحه.
  • تلف عنق الرحم، وإذا تمزق عنق الرحم خلال كحت الرحم وتوسيعه، يمكن للطبيب أن يضغط أو يعطيك دواء لوقف النزيف، أو يمكنه إغلاق الجرح بواسطة الغرز.
  • النسيج الندبي على جدار الرحم، فنادراً ما ينتج عن كحت الرحم وتوسيعه تكون نسيج ندبي في الرحم، وهي حالة تعرف باسم متلازمة أشرمان. وتحدث متلازمة أشرمان في أغلب الأحيان عندما يتم إجراء كحت الرحم وتوسيعه بعد الإجهاض أو الولادة. وهذا يمكن أن يؤدي إلى دورات طمث غير طبيعية، أو غائبة، أو مؤلمة، أو حدوث إجهاض، أو عقم في المستقبل.
  • عدوى، من الممكن حدوث العدوى بعد كحت الرحم وتوسيعه، لكنها نادرة.

وتواصلي مع الطبيب، إذا حدث أي مما يلي بعد إجراء كحت الرحم وتوسيعه:

  • نزيف شديد لدرجة أنك تحتاجين إلى تغيير الفوط كل ساعة.
  • حمى.
  • تشنجات مستمرة لأكثر من 48 ساعة.
  • الألم الذي يزداد سوءًا بدلاً من التحسن.
  • إفرازات كريهة الرائحة من المهبل.

ستوري

الاستعداد لـ كحت الرحم وتوسيعه

يمكن إجراء كحت الرحم وتوسيعه في المستشفى أو العيادة، أو مكتب الطبيب، وعادة ما يتم ذلك كإجراء خارجي.

قبل الإجراء

  • اتبعي تعليمات الطبيب بخصوص الحد من الطعام والشراب.
  • الترتيب مع شخص لمساعدتك في العودة للمنزل، لأنك قد تكوني في حالة نعاس بعد التخدير.
  • إلغاء مواعيدك الخاص بك للسماح بالوقت الكافي للإجراء والتعافي بعده، من المحتمل أن تقضي بضع ساعات في التعافي بعد الإجراء.

وفي بعض الحالات، قد يبدأ الطبيب عملية توسيع عنق الرحم ببضع ساعات أو حتى قبلها بيوم. ويساعد هذا على فتح عنق الرحم بشكل تدريجي، وعادةً ما يتم ذلك عندما يحتاج عنق الرحم إلى التوسيع أكثر مما هو متبع في عملية كحت الرحم وتوسيعه، مثل إنهاء الحمل أو مع أنواع معينة من منظار الرحم.

ولإسراع التوسيع، يستخدم الطبيب دواء يسمى الميزوبروستول، ويتم إعطائه عن طريق الفم أو المهبل، وذلك لتليين عنق الرحم أو إدراج قضيب رفيع مصنوع من اللاميناريا إلى عنق الرحم. وتتمدد اللاميناريا تدريجياً عن طريق امتصاص السائل في عنق الرحم، مما يؤدي إلى فتح عنق الرحم.

توقعات كحت الرحم وتوسيعه

قبل الإجراء

لكحت الرحم وتوسيعه، سوف يتم تخديرك، ويعتمد اختيار التخدير على سبب إجراء كحت الرحم وتوسيعه وتاريخك الطبي. والتخدير العام يجعلك فاقدة الوعي وغير قادرة على الشعور بالألم، وتوفر الأشكال الأخرى من التخدير تسكين الألم بصورة خفيفة، أو استخدام الحقن لتخدير منطقة صغيرة فقط (تخدير موضعي)، أو منطقة أكبر (التخدير الناحي) للجسم.

خلال الإجراء

  • تستلقين على ظهرك على طاولة الفحص، بينما يستند الكعبين على دعائم تسمى ركابات.
  • يقوم الطبيب بإدخال أداة تسمى المنظار في المهبل، كما يحدث أثناء فحص عنق الرحم، لرؤية عنق الرحم.
  • يقوم الطبيب بإدخال مجموعة من قضبان، يزداد مستوى سمكها تدريجياً في عنق الرحم، لتوسيع عنق الرحم ببطء حتى يتم فتحه بشكل كافٍ.
  • يزيل الطبيب قضبان التوسيع، ويدخل أداة على شكل ملعقة مع حافة حادة أو جهاز شفط، ويزيل أنسجة الرحم.

ولأنك إما غير واعية أو مخدّرة خلال عملية كحت الرحم وتوسيعه، فلن تشعري بعدم الارتياح على الإطلاق.

بعد هذا الإجراء

يمكنك قضاء بضع ساعات في غرفة الإفاقة بعد إجراء عملية كحت الرحم وتوسيعه، حتى يتمكن الطبيب من مراقبة النزيف الشديد أو مضاعفات أخرى. ويمنحك ذلك الوقت للتعافي من آثار التخدير.

وإذا كان تم تخديرك بتخدير كلي، فقد تصابين بالغثيان أو القيء، أو قد تصابين بالتهاب في الحلق، إذا تم وضع أنبوب في القصبة الهوائية لمساعدتك على التنفس. ومع التخدير العام أو التهدئة الخفيفة، قد تشعرين بالنعاس لعدة ساعات. وقد تستمر الآثار الجانبية الطبيعية لإجراء عملية كحت الرحم وتوسيعه بضعة أيام وتشمل:

  • التشنج الخفيف.
  • بقع دم أو نزيف خفيف.

وقد يقترح طبيبكِ تناول الإيبوبروفين أو تناول دواء آخر؛ للتخلص من ألم التقلصات وإزعاجها. ويجب أن تكوني قادرة على استئناف أنشطتك العادية في غضون يوم أو يومين. وانتظري ولا تضعي أي شيء في المهبل، حتى يعود عنق الرحم طبيعياً، وذلك لمنع البكتيريا من الدخول إلى الرحم، مما قد يتسبب في حدوث عدوى. واسألي الطبيب متى يمكنك استخدام السدادات القطنية واستئناف النشاط الجنسي.

يجب أن يبني الرحم بطانة جديدة بعد إجراء عملية كحت الرحم وتوسيعه، لذلك قد لا تأتي الدورة الشهرية التالية في الوقت المعتاد. وإذا كنتِ قد خضعتِ لإجراء عملية كحت الرحم وتوسيعه بسبب الإجهاض، وترغبين في الحمل، فتحدثي مع الطبيب بشأن التوقيت الآمن للبدء في المحاولة مجددًا.

نتائج إجراء عملية كحت الرحم وتوسيعه

سوف يناقش الطبيب معك نتائج الإجراء بعد توسيع الرحم وكحته أو في موعد المتابعة.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *