منظار المثانة Cystoscopy

منظار المثانة هو إجراء يسمح للطبيب بفحص بطانة المثانة والأنبوب الذي ينقل البول إلى خارج الجسم (الإحليل). ويتم إدخال أنبوب مجوف (منظار المثانة) مزود بعدسة في مجرى البول، ويتقدم ببطء إلى المثانة.

ويمكن إجراء منـظار المثانة في غرفة الفحص، باستخدام مخدر موضعي هلامي لتخدير مجرى البول، أو يمكن القيام به كإجراء خارجي (في العيادات الخارجية) مع استخدام التخدير. وهناك خيار آخر هو أن يكون منظار المثانة في المشفى خلال التخدير العام. ويعتمد نوع منظار المثانة الذي ستجريه على السبب وراء تنفيذ هذا الإجراء.

فائدة منظار المثانة

منظار المثانة
صورة توضح شكل حصوات المثانة

يستخدم منظـار المثانة لتشخيص ومراقبة وعلاج الحالات التي تؤثر على المثانة والإحليل. وقد يوصي الطبيب بتنظير المثانة من أجل:

  • التحقق من أسباب ظهور العلامات والأعراض، وهذه العلامات والأعراض يمكن أن تشمل وجود دم في البول، وسلس البول، وفرط نشاط المثانة، والتبول المؤلم، ويمكن أن يساعد فحص المثانة أيضًا في تحديد سبب تكرار عدوى الجهاز البولي. ومع ذلك لا يتم إجراء منظار المثانة عمومًا أثناء وجود عدوى نشطة بالجهاز البولي.
  • تشخيص أمراض وحالات المثانة، وهذا يشمل سرطان المثانة، وحصوات المثانة، والتهاب المثانة.
  • علاج أمراض وحالات المثانة، يمكن تمرير أدوات خاصة من خلال منظار المثانة لعلاج بعض الحالات، على سبيل المثال يمكن إزالة أورام المثانة الصغيرة جدًا أثناء منظار المثانة.
  • تشخيص تضخم البروستاتا، يمكن أن يكشف منظـار المثانة عن ضيق في مجرى البول، لأنه يمر عبر غدة البروستاتا، مما يشير إلى تضخم البروستاتا (تضخم البروستاتا الحميد).

قد يقوم الطبيب بإجراء آخر يسمى منظار الحالب في الوقت نفسه أثناء إجراء منظار المثانة. يستخدم تنظير الحالب منظارًا أصغر لفحص الأنابيب التي تحمل البول من الكليتين إلى المثانة (الحالب).

مخاطر منظار المثانة

يمكن أن تشمل مضاعفات تنظير المثانة:

  • العدوى، ففي حالات نادرة يمكن أن يؤدي تنظير المثانة إلى إدخال الجراثيم إلى المسالك البولية، مما يتسبب في الإصابة بالعدوى. لمنع العدوى، قد يصف الطبيب المضادات الحيوية قبل وبعد فحص منظار المثانة. وعوامل الخطر للإصابة بعدوى المسالك البولية بعد تنظير المثانة تشمل التقدم في العمر، والتدخين، والتشريح غير العادي في المسالك البولية.
  • النزيف، قد يسبب منظار المثانة في وجود بعض الدم في البول، نادرًا ما يحدث النزيف الخطير.
  • الألم، قد تعاني من آلام في البطن أو شعورًا بالحرقان عند التبول. هذه الأعراض عادة ما تكون خفيفة وتقل تدريجيا بعد الإجراء.

علامات وأعراض المضاعفات الخطيرة

اتصل بالطبيب أو اذهب إلى أقرب غرفة طوارئ إذا كنت تواجه:

  • عدم القدرة على التبول بعد تنظير المثانة.
  • وجود دم باللون الأحمر الفاتح أو جلطات الدم الشديدة في البول.
  • ألم في البطن والغثيان.
  • قشعريرة.
  • حمى أعلى من 38.5 درجة مئوية.
  • ألم أو حرقان أثناء التبول يستمر لأكثر من يومين.

الاستعداد لـ منظار المثانة

قد يُطلب منك:

  • تناول المضادات الحيوية، قد يصف الطبيب المضادات الحيوية قبل وبعد تنظير المثانة، خاصة إذا كنت تواجه مشكلة في مكافحة العدوى.
  • الانتظار لتفريغ المثانة، قد يطلب الطبيب إجراء فحص البول قبل تنظير المثانة. انتظر لا تفرغ المثانة حتى تصل إلى موعدك تحسبًا لاحتياجك إلى إعطاء عينة بول.

الاستعداد للتهدئة أو التخدير

إذا كنت ستحصل على مخدر أو مهدئ عبر الوريد (IV) أو مخدر كلي أثناء تنظير المثانة، فخطط مسبقًا للشفاء. وعليك أن تطلب من شخص ما أن يقودك إلى المنزل.

التوقعات من منظار المثانة

منظار المثانة

أثناء الإجراء

يمكن أن يستغرق فحص تنظير المثانة كإجراء خارجي من 5 إلى 15 دقيقة، عند القيام به في المشفى مع استخدام المهدئات أو التخدير العام، قد تستغرق عملية تنظير المثانة حوالي 15 إلى 30 دقيقة. وقد يتم إجراء منـظار المثانة عن طريق اتباع هذه الخطوات:

  • سيُطلب منك تفريغ المثانة، ثم الاستلقاء على طاولة على ظهرك، وستقوم بثني ركبتيك.
  • قد تحتاج أو لا تحتاج إلى مهدئ أو مخدر، إذا أعطيت مهدئًا فسوف تشعر بالنعاس والاسترخاء أثناء تنظير المثانة، ولكنك ستظل واعيًا. إذا تلقيت تخديرًا عامًا، فلن تكون مدركًا أثناء الإجراء، يمكن إعطاء كلا النوعين من الأدوية من خلال وريد في الذراع.
  • سيقوم الطبيب بإدخال منظار المثانة، سيتم تطبيق هلام التخدير على مجرى البول للمساعدة في منع الألم عند إدراج منظار المثانة. بعد الانتظار لبضع دقائق للتخدير، سيقوم الطبيب بدفع منظار المثانة إلى مجرى البول باستخدام أصغر منظار ممكن، قد تكون هناك حاجة إلى مناظير أكبر لأخذ عينات الأنسجة أو تمرير الأدوات الجراحية في المثانة.
  • سيقوم الطبيب بفحص مجرى البول والمثانة، منظار المثانة له عدسة في النهاية تعمل مثل التلسكوب لتكبير الأسطح الداخلية لمجرى البول والمثانة. قد يضع الطبيب كاميرا فيديو خاصة فوق العدسة لعرض الصور على شاشة الفيديو.
  • سوف يتم ملء المثانة بمحلول معقم، المحلول ينفخ المثانة ويسمح للطبيب بالحصول على نظرة أفضل للبطانة. وعندما تمتلئ المثانة، قد تشعر بالحاجة للتبول، سيتم تشجيعك على القيام بذلك بمجرد الانتهاء من الإجراء.
  • يمكن أخذ عينات الأنسجة، قد يأخذ الطبيب عينات الأنسجة لإجراء الفحوصات المعملية، أو إجراء العديد من الإجراءات الأخرى أثناء تنظير المثانة.

بعد الإجراء

قد يسمح لك باستئناف روتينك اليومي، إذا كنت قد خضعت للمهدئات أو التخدير العام، فقد يُطلب منك البقاء في منطقة الإفاقة حتى زوال تأثير الدواء قبل أن تغادر. قد تواجه آثار جانبية بعد تنظير المثانة مثل:

  • النزيف من مجرى البول، والذي يمكن أن بلون وردي فاتح في البول أو عند مناديل الحمام.
  • شعور بالحرقان أثناء التبول.
  • زيادة مرات التبول في اليوم أو اليومين التاليين.

ويمكنك تخفيف الشعور بعدم الراحة إذا قمت بـ:

  • حمل منشفة دافئة ورطبة على الفتحة مجرى البول للمساعدة على تخفيف الألم، يتم تكرار الأمر حسب الحاجة.
  • الاستحمام بماء دافئ، ومع ذلك قد يطلب منك الطبيب تجنب الاستحمام. اسأل الطبيب إذا كان لديك مخاوف.
  • شرب الماء، يمكن أن يؤدي تنظيف المثانة إلى الحد من التهيّج، حاول شرب 16 أكواب (473 ملليلتر) من الماء كل ساعة في أول ساعتين بعد تنظير المثانة.

واتصل بالطبيب إذا كان لديك مخاوف بعد تنظير المثانة.

نتائج منظار المثانة

قد يتمكن الطبيب من مناقشة النتائج فورًا بعد الإجراء مباشرة، أو قد يحتاج الطبيب إلى الانتظار لمناقشة النتائج في موعد للمتابعة. إذا كان تنظير المثانة ينطوي على أخذ خزعة لاختبار سرطان المثانة، فسيتم إرسال هذه العينة إلى المختبر، عندما تكتمل الاختبارات، سيعلمك الطبيب بالنتائج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *