منظار المهبل Colposcopy

منظار المهبل هو إجراء لفحص عنق الرحم والمهبل والفرج عن قرب، بحثًا عن أي علامات للإصابة بالمرض. وقد يوصي الطبيب بمنظار المهبل إذا كانت نتيجة اختبار عنق الرحم غير طبيعية. وإذا وجد الطبيب منطقة غير عادية من الخلايا خلال منظار المهبل، يمكن جمع عينة من الأنسجة للاختبارات المعملية (الخزعة).

وتعاني العديد من النساء من القلق قبل فحوصات منظار المهبل. وقد يساعد معرفة ما يمكن توقعه أثناء منظار المهبل على الشعور بمزيد من الراحة.

ما فائدة منظار المهبل؟

قد يوصي الطبيب بمنظار المهبل إذا كشف اختبار مسحة عنق الرحم أو فحص الحوض عن خلل أو شذوذ. ومنظار المهبل يمكن أن يستخدم لتشخيص:

مخاطر منظار المهبل

منظار المهبل هو إجراء آمن يحمل مخاطر قليلة جدًا. ونادرًا ما يحدث مضاعفات من أخذ الخزعات أثناء منظار المهبل، بما في ذلك:

  • النزيف الشديد.
  • العدوى.
  • ألم الحوض.

متى تتصل بالطبيب؟

تشمل العلامات والأعراض التي قد تشير إلى حدوث مضاعفات ما يلي:

  • نزيفًا أكثر شدة عن المعدل الطبيعي أثناء الدورة الشهرية.
  • قشعريرة.
  • الحمى.
  • ألم شديد في البطن.

واتصل بالطبيب إذا عانيتِ أيًا من هذه العلامات والأعراض بعد منظار المهبل.

كيفية الاستعداد لمنظار المهبل

للتحضير للمنظار المهبلي، قد يوصي الطبيب بما يلي:

  • تجنب تحديد موعد لمنظار المهبل أثناء الدورة الشهرية.
  • عدم ممارسة الجنس المهبلي في اليوم أو اليومين السابقين لمنظار المهبل.
  • عدم استخدام السدادات القطنية في اليوم أو اليومين السابقين لمنظار المهبل.
  • عدم استخدام الأدوية المهبلية ليومين قبل منظار المهبل.
  • تناول مُسكن آلام يُعطى دون وصفة طبية، مثل إيبوبروفين أو أسيتامينوفين قبل الذهاب إلى موعد منظار المهبل

التأقلم مع القلق قبل منظار المهبل

تعاني العديد من النساء من القلق أثناء انتظارهن لاختبارات منظار المهبل. ويمكن أن يجعلكِ القلق تشعرين بعدم الارتياح بشكل عام. وقد تجدين صعوبة في التركيز، وقد تواجهين صعوبة في النوم.

والنساء اللاتي يشعرن بقلق شديد حيال المنظار قد يعانين من ألم أثناء الإجراء، أكثر من أولئك الذين يجدون طرقًا للتحكم في قلقهم وإدارته. والنساء اللاتي تعانين من القلق الشديد أكثر عرضة لتخطي مواعيد منظار المهبل.

  • اسألي الطبيب عن منشورات أو كتيبات عن هذا الإجراء وما يمكنكِ توقعه.
  • اكتبي أي أسئلة أو مخاوف قد تشغلك بشأن هذا الإجراء، واطلبي من الطبيب مراجعتها معكِ قبل أن يبدأ منظار المهبل.
  • ابحثي عن الأنشطة التي تساعدكِ في الاسترخاء، مثل ممارسة التمارين والتأمل والوجود مع الأصدقاء والعائلة.
  • فكري في إحضار جهاز تشغيل الموسيقى، مثل مشغل ملفات MP3 إلى موعد منظار المهبل. واسألي الطبيب إذا كان من الجيد أن تستمعي إلى الموسيقى بهدوء أثناء الاختبار. وقد تشعر المرأة بألم وقلق أقل إذا استمعت إلى الموسيقى أثناء إجراء تنظير المهبل.

ما يمكن توقعه من منظار المهبل

خلال إجراء منظار المهبل

عادة ما يتم إجراء تنظير المهبل في مكتب الطبيب، ويستغرق الإجراء عادة من 10 إلى 20 دقيقة. وسوف تستلقي على ظهرك على طاولة مع قدميكِ في الدعامات، تمامًا أثناء اختبار الحوض أو اختبار عنق الرحم.

ويضع الطبيب منظارًا معدنيًا في المهبل. ويُمسك المنظار جدران المهبل بحيث يستطيع الطبيب رؤية عنق الرحم. ويضع الطبيب أداة التكبير الخاصة، والتي تسمى منظار المهبل، على بعد بضع بوصات من الفرج، ثم يُضاء ضوء ساطع في المهبل، وينظر الطبيب من خلال العدسة، كما لو كنت تستخدم منظارًا.

ويتم مسح عنق الرحم والمهبل بالقطن لإزالة أي مخاط. وقد يقوم الطبيب بوضع محلول الخل أو أي نوع آخر من المحاليل في المنطقة. وهذا قد يُسبب بعض الحرقان أو الوخز. والمحلول يساعد على تسليط الضوء على أي مناطق من الخلايا المشبوهة.

خلال الخزعة

إذا وجد الطبيب منطقة مشبوهة، فقد يتم جمع عينة صغيرة من الأنسجة للاختبارات المعملية. ولجمع الأنسجة، يستخدم الطبيب أداة خزعة حادة لإزالة قطعة صغيرة من الأنسجة. وإذا كان هناك العديد من المناطق المشبوهة، قد يأخذ الطبيب عينات خزعة متعددة. وما تشعر به خلال الخزعة يعتمد على نوع الأنسجة التي يتم إزالتها:

  • خزعة عنق الرحم، وتسبب خزعة عنق الرحم شعور بالانزعاج خفيف ولكن عادةً لا يكون مؤلماً. قد تشعر ببعض الضغط أو التشنج.
  • خزعة المهبل، حيث يمكن أن تُسبب خزعة الجزء السفلي من المهبل أو الفرج الألم، لذلك قد يقوم الطبيب بإعطاء مخدر موضعي لتخدير المنطقة.

وقد يقوم الطبيب بوضع محلول كيميائي على منطقة الخزعة للحد من النزيف.

بعد إجراء منظار المهبل

إذا لم يأخذ الطبيب عينة من الخزعة خلال تنظير المهبل، فلن يكون هناك أي قيود على النشاط بمجرد اكتمال الاختبار. وقد تواجهين بعض التبقيع المهبلي أو نزيف خفيف جدًا من المهبل في اليوم أو اليومين التاليين. وإذا كان تم أخذ عينة خزعة خلال منظار المهبل، فقد تواجهين:

  • الألم المهبلي أو الفرجي الذي يدوم لمدة يوم أو يومين.
  • نزيف خفيف من المهبل يمكن أن يدوم بضعة أيام.
  • إفرازات داكنة من المهبل.

واستخدمي فوطًا صحية لاحتجاز أي دم أو إفرازات. وتجنبي استخدام السدادات القطنية والدش المهبلي والجماع المهبلي لأسبوع بعد أخذ الخزعة، أو للمدة التي يوجهك إليها الطبيب.

نتائج منظار المهبل

قبل أن تغادري من موعدكِ، اسألي الطبيب عن الموعد المتوقع للحصول على النتائج. واطلبي أيضًا الحصول على رقم هاتف يمكنكِ الاتصال به في حالة عدم تلقي أي رد من الطبيب في غضون فترة زمنية محددة. ونتائج منظار المهبل ستحدد إذا ما كنتِ ستحتاجين إلى مزيد من الفحوصات والعلاج.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *