كويز | كيف تحمي طفلك المصاب بحساسية الطعام ؟

Advertisement

يحتاج الطفل المصاب بحساسية الطعام إلى اهتمام كبير ، لأن تعرضه للحساسية يعني تعرضه لخطر شديد، فما مدى علمك بكبفبة الاهتمام بطفلك ؟اختبري معلوماتك

ما هي حساسية الطعام الأكثر في الأطفال ؟

ما هي حساسية الطعام الأكثر في الأطفال ؟

وفقاً لدراسات أمريكية أجريت مؤخراً ؛ فقط ظهر أن الحساسية الأكثر انتشاراً في الأطفال من الأطعمة هي ضد الفول السوداني ، تليها حساسية الألبان و المحار .

حماية الأطفال المصابين بحساسية ضد أطعمة معينة يكون بإرسال طعامهم معهم للمدرسة ؟

الفكرة الأساسية في هذه المسالة أنك و إن كنتي تعلمي ما في غذاء ابنك ، لكنك لا تعلمي ما هو غذاء زملاؤه ؛ حيث أنه من الشائع أن يتبادل التلاميذ بعض الأطعمة مع بعضهم .
لذا إن كان الأمر كذلك فاحرصي على أن يلتزم ابنك بعدم تناول طعام من زملائه لأنه قد يحتوي على مكونات تثير الحساسية لديه .

أي من هذه الأطعمة قد تسبب تفاعل حساسية شديد ؟

أي شخص لديه حساسية من طعام قد يصاب بتفاعل حساسية شديد . و تعتبر الأطعمة أكثر الأسباب شيوعاً وراء حالات تفاعل الحساسية الخطر .
تزداد احتمالية هذا بشكل إضافي في الأطفال المصابين بالربو أو الذين تعرضوا لتفاعل حساسية سابق .
و تعتبر أكثر الأغذية إثارة للحساسية المكسرات و السمك والمحار .

هل على الطفل المصاب بحساسية الفول السوداني تجنب باقي أنواع المكسرات ؟

الفول السوداني ليس مكسرات فعلية ، بل ينتمي بشكل أكبر لفصيلة البقوليات ، لذا فإن وجود حساسية منه لا يعني امتناع الطفل عن باقي أنواع المكسرات مثل الجوز و البندق الخ .
الاحتياط الوحيد في بداية اكتشاف الحساسية هو أن هناك نوع بروتين مشترك بين النوعين لذا ينبغي التأكد من عدم إصابة الطفل بنوعي الحساسية في البداية .

حساسية اللبن و حساسية اللاكتوز هما شيء واحد ؟

غالباً ما يخلط الآباء بين حساسية اللاكتوز التي تنتج عن نقص المركب اللازم لتكسير السكريات الموجودة في اللبن ، و بين حساسية اللبن ذاتها .
و يرجع ذلك إلى تشابه الأعراض بين الاثنين مثل المغص و الترجيع .
لكن التفريق بينهم يتم من خلال اختبارات يجريها طبيب الأطفال و على أساسها يشرح الفرق للأبوين .

هل الطفل المصاب بحساسية يكون في أمان بمجرد عدم تناوله الطعام الذي لديه حساسية منه ؟

ليس بالضرورة أن يكون الامتناع عن أكل الطعام كافي لعدم ظهور الحساسية ؛ حيث أن بعض الحالات تكون حساسيتها بالغة بحيث أن لمس وعاء به بقايا الطعام أو استنشاق هواء به غبار من الطعام قد يثير نوبة الحساسية لدى الطفل .
لذا ينبغي الاستفسار من الطبيب المتابع عن درجة الحساسية و الإجراءات الوقائية المناسبة .

هل من الأفضل تأخير تقديم الأطعمة عالية الحساسية للطفل حتى سن 3 سنوات ؟

في الماضي اعتقد الأطباء أن تأخير تقديم الأطعمة عالية الحساسية (السمك –البيض-المحار) للطفل حتى سن متأخر يساعد في وقايته من الحساسية ضد هذه الأطعمة .
لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن هذا غير دقيق ، وأن الأمر يتوقف على عوامل أخرى وراثية .
لذا فإن الأطباء حالياً يؤخرون فقط بعض الأطعمة بناء على تاريخ الحساسية ضد الأطعمة في الأسرة واحتمالات أن يكون الطفل مصاب بحساسية ضد نوع معين فقط .

حقن الحساسية تشفي الطفل من الحساسية ؟

الحساسية بشكل عام مشكلة ذات طبيعة مزمنة ولا يوجد حتى الآن علاج نهائي لها .
و هناك العديد من الأدوية التي تستخدم لعلاج الأعراض البسيطة والأعراض الخطيرة للحساسية ، والخطة العلاجية لكل طفل مصاب بالحساسية يتم وضعها بمعرفة الطبيب المتابع للحالة وفقاً لإطلاعه على تفاصيل الحالة .

هل يمكن أن تسبب الإضافات الصناعية على الأطعمة حساسية ؟

أغلب الإضافات الصناعية على الأطعمة من مكسبات طعم و لون و رائحة و مسكرات يمكن أن تحفز تفاعل كيميائي عند البعض ، لكنها لا تحفز تفاعل الحساسية .
و أغلب حالات الحساسية تكون ضد الأطعمة في حد ذاتها و ليس الإضافات الموجودة معها .

إذا سببت أطعمة معينة حدوث احمرار على جسد الطفل ، هل يمكن إعطاؤه أدوية دون وصفة ؟

في أغلب حالات الأطفال الأكبر من 4 سنوات ، المصابين بتفاعل حساسية بسيط ، يمكن اللجوء لاستعمال مضادات الهيستامين لتخفيف التفاعل من خلال شراء الدواء من الصيدلية دون وصفة طبية مخصوصة .
لكن إذا كانت الحساسية متوسطة أو شديدة ؛ فمن الضروري مراجعة الطبيب بشكل عاجل .

ما المدة التي يتطلبها حدوث تفاعل حساسية شديد ؟

في المتوسط يحدث تفاعل الحساسية الشديد في خلال ساعة ، ورغم ذلك فإن بعض الحالات لا تحتاج أكثر من ثواني بينما البعض يأخذ ساعات حتى ظهور الأعراض .
كما أن نسبة كبيرة من المصابين يظهر لديهم تفاعل حساسية ثانوي في خلال ساعات من التفاعل الأول ، وهذا هو السبب وراء حرص الأطباء على بقاء الأطفال تحت الملاحظة لمدة 6 ساعات بعد تعرضهم لتفاعل حساسية شديد .

إذا تعرض طفلك لتورم في اللسان و صعوبة في التنفس بعد تناول طعام معين ، فماذا تفعل ؟

انتفاخ اللسان و صعوبة التنفس من العلامات المبكرة لتفاعل الحساسية الشديد الذي يمكن أن يتحول لحالة مهددة للحياة في خلال دقائق قليلة .
لذا بمجرد ظهور هذه الأعراض يكون الحل الأول هو إعطاء الطفل حقنة الأبنفرين إذا كان الطبيب قد وصفها له في الطوارئ و شرح للأبوين طريقة استعمالها .
و إن لم يكن ذلك ، فسوف يكون على الأبوين التحرك بأسرع وقت ممكن سواء كان طلب الإسعاف هو الأسرع أو الذهاب مباشرة لأقرب مستشفى لبدء إجراءات إنقاذ الطفل و علاجه .

يمكن أن يتخلص الأطفال من بعض أنواع الحساسية مع الكبر في السن ؟

كثير من الأطفال يتخطوا حساسية اللبن والصويا والقمح بمجرد انتهاء مرحلة البلوغ ، والبعض حتى يتخطاها بوصول سن 5 سنوات فقط .
لكن على الجانب الآخر هناك أنواع من الحساسية تبقى مع الأطفال طوال عمرهم مثل حساسية الفول السوداني و السمك و المحار .
و تحديد ما إذا كانت الحساسية قد انتهت يتم من خلال إجراء الطبيب لاختبار حساسية بسيط يحدد من خلاله انتهاؤها أو استمرار وجودها .

انتهينا!

شكرا لك على اكمال هذا الكويز ، نتيجتك هي
Advertisement
المصادر
إعداد د.كريم عادل مكاوي فريق كل يوم معلومة طبية http://www.webmd.com/allergies/rm-quiz-children-food-allergies

18 تعليق على “كويز | كيف تحمي طفلك المصاب بحساسية الطعام ؟

  1. معلومات مفيدة

  2. شكرا” للفائدة

  3. شكرا مره استفدت

  4. معلومة جيدة

  5. جيد جدا و استفدت كثيرا

  6. كويز راءع

  7. جميل جدا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *