أضف استشارتك

سلايدشو | ماذا تعرف عن جلطات الأوردة العميقة؟

عرض بالصور لأسباب الجلطات و أهم أعراضها و كيفية العلاج خاصة للمسافرين و الحوامل..

Advertisement
  • ما هى جلطات الاوردة العميقة ؟؟

    ما هى جلطات الاوردة العميقة ؟؟

    1 / 19

    يطلق هذا المسمى على الجلطات التى تتكون داخل الأوردة العميقة و غالبا ما تكون فى الساق أو الفخذ . و تتبلور خطورة هذه الجلطات على احتمالية تفتتها ، و من ثم يحمل الدم هذه الأجزاء الصغيرة و التى قد تستقر أخيرا فى الرئة فتسبب انسداد مجرى الدم أو حتى الوفاة .

  • ما هي أهم أعراضها؟

    ما هي أهم أعراضها؟

    1 / 19

    لسوء الحظ ، غالباً ما تحدث هذه الجلطات دون سابق إنذار . و بعد حدوثها يشكو المريض من :
    1- إحمرار .
    2- ورم .
    3- ألم .
    و هذا يحدث فى المنطقة التى تحدث بها الجلطة و التى غالباً ما تكون الساق .

  • خطورة جلطات الأوردة العميقة :

    خطورة جلطات الأوردة العميقة :

    1 / 19

    قد تتفتت هذة الجلطات و من ثم تنجرف فى مجرى الدم و قد تستقر فى النهاية فى الرئة ، و هنا تحدث جلطات الرئة و التى تسبب : مشكلات التنفس ،ألام الصدر ، إنخفاض ضغط الدم ، زيادة ضربات القلب ، إغماء ، سعال يصاحبه دم ، و قد يتنهى المطاف أخيراً بالوفاة .

  • ما هي أسباب هذه الجلطات؟

    ما هي أسباب هذه الجلطات؟

    1 / 19

    • تلف الغشاء الداخلى للأوردة : و الذى قد يحدث نتيجة لتدخل جراحى ، جرح ، أو مرض مناعى .
    • زيادة كثافة الدم او بطء سريانه .
    • مشكلات جينية ، تغيرات هرمونية ، نقص الحركة .

  • أشخاص أكثر عرضة للإصابة :

    أشخاص أكثر عرضة للإصابة :

    1 / 19

    • مرضى السرطان .
    • تدخل جراحى .
    • ملازمة الفراش لمدة طويلة .
    • كبار السن .
    • المدخنون .
    • من يسافرون لمسافات بعيدة .
    • زيادة الوزن و السمنة .

  • جلطات الأوردة العميقة و الحمل :

    جلطات الأوردة العميقة و الحمل :

    1 / 19

    فالسيدات أكثر عرضة للإصابة بجلطات الأوردة العميقة أثناء الحمل و فى الأسابيع 4-6 الأولى بعد الولادة ، و ذلك نظراً لإرتفاع نسبة الأستروجين و التى تسهل تجلط الدم . كما يعيق تمدد الرحم الإمداد الدموى لأوردة الساقين .

  • جلطات الاوردة العميقة و أدوية تنظيم الحمل :

    جلطات الاوردة العميقة و أدوية تنظيم الحمل :

    1 / 19

    أدوية تنظيم الحمل التى تحتوى على هرومونات و كذلك العلاج بالهرمونات بعد سن اليأس يسبب تغيرات كيميائية فى الدم ، و بالتالى تزيد نسبة الأصابة بالجلطات ، حتى فى السيدات التى لا تعانى من مشكلات فى الدم .

  • جلطات الأوردة العميقة و السفر :

    جلطات الأوردة العميقة و السفر :

    1 / 19

    أثبتت الدراسات أن الجلوس فى الطائرات أو القطار أو حتى السيارة لمدة تزيد عن 4 ساعات يزيد من خطورة الإصابة بجلطات الأوردة العميقة ، فقلة الحركة أثناء السفر تسبب بطء فى سريان الدم .

  • التشخيص :

    التشخيص :

    1 / 19

    بعد سؤال الطبيب عن تفاصيل التاريخ المرضى لتحديد عوامل الخطورة ،الأدوية و التاريخ المرضى للعائلة ،غالباً ما يتم التشخيص باستخدام الموجات فوق الصوتية ، حيث ترسم هذه الموجات صورة عن مجرى الدم فى الأوعية الدموية فى المنطقة المصابة بالجلطة . و هذا بعد أن يحدد الطبيب عوامل الخطورة و الأدوية و التاريخ المرضى للأسرة .

  • العلاج : مضادات التجلط :

    العلاج : مضادات التجلط :

    1 / 19

    تعتبر من أشهر العلاجات المستخدمة حيث تعمل على تقليل كثافة الدم . و منها الأقراص مثل: الوارفريين (warfarin) ، أو الهيبارين (heparin ) و الذى يتم حقنه .
    و هذه الأدوية لا تستطيع تفتيت الجلطة الموجودة بالفعل ، و لكنها تمنع زيادة حجمها ، و بالتالى يصبح لدى الجسم فرصة كافية ليفتت هذة الجلطة بنفسه . كما تحمى هذة الأدوية من تكون جلطات جديدة .

  • العلاج : مذيبات الجلطات :

    العلاج : مذيبات الجلطات :

    1 / 19

    هذه الأدوية قد تسبب نزيف مفاجئ و عنيف ،و لهذا لا تستخدم إلا فى حالات الطوارئ . فهى تستخدم مثلاً فى حالات جلطات الرئة الخطيرة .

  • الأعراض الجانبية لهذه الأدوية :

    الأعراض الجانبية لهذه الأدوية :

    1 / 19

    قد تسبب مضادات التجلط كدمات أو نزيف حيث أن هذة الأدوية تعمل على تقليل كثافة الدم . و قد تسبب أيضاً نزيف داخلى يهدد حياة المريض ، و لهذا يجب ضبط الجرعة العلاجية مع الطبيب و إجراء فحوصات الدم بشكل روتينى .

  • علامات الخطورة للنزيف الداخلى :

    علامات الخطورة للنزيف الداخلى :

    1 / 19

    يسبب النزيف الداخلى فى البطن قئ (أحمر أو كلون القهوة المطحونة) ،و براز أسود أو مدمي ، و آلام فى البطن .
    أما نزيف المخ فيسبب صداع شديد و أعراض الصدمة الدماغية كتغيرات فى الرؤية و حركات لا إرادية واختلال الوعى .

  • علاج جلطات الأوردة العميقة : فلتر الوريد الأجوف :

    علاج جلطات الأوردة العميقة : فلتر الوريد الأجوف :

    1 / 19

    فى بعض الحالات التى يصعب بها استخدام مضادات التجلط أو فى حالة فشل هذه الأدوية ؛قد يلجأ الطبيب إلى استخدام فلتر الوريد الأجوف و الذى يعمل على منع وصول فتات الجلطات الى الرئة ؛ فهو لا يمنع تكون الجلطات و لكنه يمنع وصولها إلى الرئة .

  • علاج جلطات الاوردة العميقة :الجوارب الضاغطة :

    علاج جلطات الاوردة العميقة :الجوارب الضاغطة :

    1 / 19

    و التى تحمى الدم فى الساقين من الركود و التجلط ، كما تقلل الورم و الإحساس بعدم الراحة الناتجين من الجلطة الموجودة بالفعل .

  • الرعاية المنزلية لمرضى جلطات الاوعية العميقة :

    الرعاية المنزلية لمرضى جلطات الاوعية العميقة :

    1 / 19

    للتقليل من الآلام و الورم ، يمكن إبقاء القدم المصابة مرفوعة حينما أتيح ذلك و استخدام الجوارب الضاغطة أيضاً يقلل من الآلام .

  • العلاج طويل المدى :

    العلاج طويل المدى :

    1 / 19

    فى بعض الحالات تترك الجلطات آثار بعد علاجها ، فقد تحدث ما يسمى بمتلازمة ما بعد التجلط و التى تسبب آلآم و تغير لون الجلد فى مكان الجلطة التى تم علاجها ، و قد تستمر هذة الأعراض لمدة سنة بعد الجلطة .

  • الوقاية من جلطات الاوردة العميقة : التمرينات الرياضية :

    الوقاية من جلطات الاوردة العميقة : التمرينات الرياضية :

    1 / 19

    فالتمرينات الرياضية تزيد من تدفق الدم و تمنع ركوده و بالتالى تحمى من التجلط و خصوصا تمارين الساقين . فاذا اضطررت للجلوس لفترات طويلة امنح نفسك فترة من الراحة تمدد فيها ساقيك أو أن تتحرك قليلا .
    و الرياضة آيضا تحافظ على الوزن المثالى و تقى من السمنة التى تعتبر من عوامل الخطورة للإصابة بجلطات الأوردة العميقة .

  • الوقاية من جلطات الاوردة العميقة : نصائح للسفر :

    الوقاية من جلطات الاوردة العميقة : نصائح للسفر :

    1 / 19

    إذا كنت مسافراً فى الطريق لمدة أكثر من 4 ساعات ، فتجنب إرتداء الملابس الضيقة و حاول شرب كميات كافية من الماء ، تحرك على الأقل كل ساعتين ، و إذا كانت الفرصة غير متاحة للحركة و المشى فحاول تحريك قدميك و ساقيك بشكل مستمر ، و بمجرد وصولك أذهب لمشاهدة المعالم السياحية مشياً على الأقدام .

Advertisement
المصادر
Webmd د.الشيماء تاج الدين فريق كل يوم معلومة طبية
Advertisement

تعليق

  1. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *