أضف استشارتك

سلايدشو | مشكلة نقص الانتباه و فرط الحركة عند الأطفال

هل طفلك دائماً مشتت و عصبي و سريع الملل .. احذري فقد يكون طفلك مصابا بمرض نقص الأنتباه و فرط الحركة .. اعرفي أكثر من خلال هذا العرض.

Advertisement
  • فرط النشاط و الاندفاع و عدم الانتباه:

    فرط النشاط و الاندفاع و عدم الانتباه:

    1 / 17

    أحد المشاكل التى من الممكن أن تواجهك إصابة طفلك بهذة المشكلة والتى تجعل الطفل غير قادر على تركيز الانتباه وتجعله مشتت وعصبى وسريع الملل ، والتى تجعله غير قادر على إتمام مهمة كالأستماع للمعلم أو أداء عمل منظم .
    وتختلف الأعراض بين الأطفال ومنها :

  • عدم الانتباه :

    عدم الانتباه :

    1 / 17

    يُعتبر العرض الأساسى حيث يعانى الطفل من عدم القدرة على تركيز الانتباه ، وكذلك إضطرابات فى الأستماع للمتكلم ، الإلتزام بالاتجاهات و إنهاء المهام المطلوبة منه ، وأحلام اليقظة والإهمال والقيام بأخطاء كثيرة دون الأهتمام ،ولذلك يميل هؤلاء الأطفال لرفض أى عمل يتطلب التركيز المستمر أو التى يشعر فيها بالملل.

  • فرط النشاط الحركى :

    فرط النشاط الحركى :

    1 / 17

    حيث لا يستطيع الطفل البقاء ساكناً ،يجرى ويصعد على الأشياء باستمرار حتى بداخل المنزل.عند الجلوس يشعر بالملل ويقوم بالتحرك باستمرار و قد يصاب بالتشنج أيضاً يتميز بالكلام الكثير وعدم اللعب بهدوء .

  • الاندفاع والتهور :

    الاندفاع والتهور :

    1 / 17

    حيث يقاطع الطفل غيره فى الكلام ويندفع بالإجابة على تساؤلات المعلم قبل انهائه لها ،وهذا يجعل الطفل لا يستطيع انتظار دوره ولا يفكر قبل أفعاله.

  • التأثير اليومي على الطفل :

    التأثير اليومي على الطفل :

    1 / 17

    قد يؤثر عدم علاج هذه الحالة على النمو الإجتماعى والدراسى للطفل ، عدم قدرته على التركيز تؤدى إلى أداء سيئ بالمدرسة ، كذلك تؤدى مقاطعته لكلام الآخرين إلى عدم تكوين صداقات جيدة وهذا قد يؤدى إلى عدم تقدير الذات وقد يحدث قلق وتوتر وحالة من الإكتئاب عند هؤلاء الأطفال.

  • أسباب نقص الانتباه و فرط الحركة عند الأطفال :

    أسباب نقص الانتباه و فرط الحركة عند الأطفال :

    1 / 17

    يُعتبر السبب الرئيسى غير واضح ولكن وُجد أن المناطق المسؤولة عن الانتباه فى المخ أقل نشاطاً فى هؤلاء الأطفال ، كذلك المواد الكيميائية المعروفة بأسم النواقل العصبية يحدث بها إختلال ، يعتقد البعض أن الوراثة تلعب دور فى هذا المرض لأنه منتشر فى العائلات.

  • تشخيص مرض فرط الحركة و نقص الانتباه عند الأطفال :

    تشخيص مرض فرط الحركة و نقص الانتباه عند الأطفال :

    1 / 17

    تشخيص هذه الحالة يعتمد على الأعراض التى يعانى مها الطفل والتى تُسجل عن طريق الأسرة أو المدرسة ، ويعتمد الطبيب على إجابات الطفل على أسئلته وكذلك على ردود أفعاله وطريقة تعامله مع الآخرين ، يجب أن يكون الطفل لديه عدم انتباه ،فرط فى الحركة والاندفاع لمدة لا تقل عن الستة أشهر لدرجة لا يمكن التكيف معها أو لا تتفق مع عمر الطفل ،بداية هذه الأعراض يجب أن تكون قبل سن السابعة.

  • أنواع مرض فرط الحركة و نقص الانتباه :

    أنواع مرض فرط الحركة و نقص الانتباه :

    1 / 17

    هناك أنواع مختلفة قد يصاب بها الطفل و هى:
    1-عدم الانتباه مع فرط الحركة : وهذا أكثر الأنواع حدوثاً وفى هذه الحالة يعانى الطفل من عدم الانتباه ، فرط الحركة وكذلك التهور والاندفاع.
    2-فرط الحركة والتهور :يعانى الطفل من العصبية وعدم القدرة على التحكم بالذات.
    3-عدم الانتباه : لا يملك الطفل القدرة على الانتباه والتركيز و أيضاً ليس لديه فرط فى الحركة ولا اندفاع.

  • الأدوية التى يمكن استخدامها :

    الأدوية التى يمكن استخدامها :

    1 / 17

    غالباً يتم استخدام الأدوية المنشطة والتى تزيد من انتباه الطفل وتعمل على التحكم فى فرط الحركة والاندفاع ، أثبتت الدراسات أن من 70 إلى 80 % من الأطفال يستجيبون لهذه الأدوية ،بالرغم من أنها قد تسبب أعراض جانبية فى بعض الحالات.كذلك الأدوية غير المنشطة من الممكن استخدامها فى بعض الحالات.

  • المتابعة:

    المتابعة:

    1 / 17

    المتابعة مع الطفل يمكنها معالجة الإحباط وعدم تقدير الذات الذى يشعر به الطفل ، كذلك فإنها تعطى للآباء خطة دعم.
    وهذا النوع من العلاج (تدريب المهارات الإجتماعية) يساعد الطفل على تحسن أسلوب الكلام والتواصل الإجتماعى.وقد أثبتت الأبحاث أن العلاج السلوكى مع الأدوية له دور فعال ونسبة نجاح أكثر من العلاج بالأدوية فقط.

  • تعليم خاص لهؤلاء الأطفال:

    تعليم خاص لهؤلاء الأطفال:

    1 / 17

    قد يحتاج الطفل لتعليم خاص ، فى بعض الحالات ينجح الطفل ويتعامل فى المدارس المخصصة للأطفال الطبيعين ولكن فى حالات آخرى يكون أداء الطفل أفضل فى مدارس مخصصة لمن يعانون من هذه الحالة ،حيث يوجد بها الأدوات والوسائل التى تتعامل مع فرط النشاط والاندفاع وعدم الانتباه.

  • دور الروتين فى هذة الحالة :

    دور الروتين فى هذة الحالة :

    1 / 17

    يستطيع الآباء إعطاء بعض التعليمات للأطفال عن طريق وضع روتين لهم .وضع جدول يومى ليذكر الطفل بما يجب عليه القيام به ، وذلك قد يساعد الطفل على إتمام مهامه ، ويجب أن يحتوى الجدول على مواعيد محددة للاستيقاظ ، تناول الطعام ، اللعب الواجب المدرسى والنوم.

  • دور الغذاء في علاج هذه الحالة:

    دور الغذاء في علاج هذه الحالة:

    1 / 17

    لا زالت الأبحاث قائمة على إثبات دور الغذاء فى هذة الحالة.بعض خبراء الصحة يؤمنون بأن الأطعمة التى تحسن حالة المخ مفيدة لتحسين هذة الحالة كالأطعمة التى تحتوى على قدر كبير من البروتين مثل البيض ،اللحوم ، والمكسرات حيث يمكنهم تحسين التركيز.إستبدال الكربوهيدرات البسيطة كالحلوى والخبز الأبيض بدلاً من الكربوهيدرات المعقدة كالخبز كامل الحبوب.

  • هل هناك علاقة بين تناول الأطعمة السريعة وحدوث الأعراض ؟

    هل هناك علاقة بين تناول الأطعمة السريعة وحدوث الأعراض ؟

    1 / 17

    بعض الآباء يعتقدون أن هناك علاقة بين حدوث الأعراض واستهلاك الطفل للأطعمة السريعة ولكن لم تُثبت الأبحاث صحة ذلك ولكن ينصح الأطباء بإبعاد الطفل عنها وعن الأطعمة التى تحتوى على مكسبات الطعم واللون.

  • هل هناك علاقة بين مشاهدة التلفاز وحدوث الأعراض؟

    هل هناك علاقة بين مشاهدة التلفاز وحدوث الأعراض؟

    1 / 17

    العلاقة بين هذه الحالة ومشاهدة التلفاز غير واضحة ولكن تنصح الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال الآباء بعدم ترك الأطفال أقل من عامين لمشاهدة التلفاز و ألا يشاهد الأطفال الأكبر سناً التلفاز أكثر من ساعتين يومياً.

  • الوقاية:

    الوقاية:

    1 / 17

    لا توجد عوامل تمنع حدوث هذه المشكلة ولكن يمكن التقليل من خطورة التعرض لها عن طريق البقاء بصحة جيدة خلال فترة الحمل ، منع الأدوية التى تؤثر على الجنين ومنع التدخين حيث يتسبب تدخين الأم فى زيادة نسبة حدوث هذه المشكلة للضعف.

  • ماذا بعد العلاج؟

    ماذا بعد العلاج؟

    1 / 17

    مع العلاج فإن أغلب الحالات تتحسن ،ويجب المتابعة مع الطبيب واستشارته والاستفسار عن طبيعة الحالة وكيفية التعامل مع الطفل والتعايش مع حالته ، قد تستمر المعاناة من بعض أعراضها فى بعض الحالات خلال فترة البلوغ.

Advertisement
المصادر
Webmd د.خلود محمد مرعي فريق كل يوم معلومة طبية
Advertisement

7 تعليقات

  1. يعطيكم العافية ….معلومات رائعة

  2. مميز جدا ومقالة رائعه تستحق التقييم وبه نعرف ان نعم الله علينا كثيرة فلنقول دائما الحمد لله الذي عافاني فيما ابتلى به غيري وفضلني على كثيرا ممن خلق تفضيلا فالحمد لله على نعمة الصحة والعافية والحمد لله حتى يبلغ الحمد منتهاه

  3. مشورين علي المجهود الرائع

  4. اللهم اشفي جميع المرضي

  5. جزاكم الله خيراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *