ألم العضلات Muscle pain

يعاني الجميع تقريباً من ألم العضلات من وقت للآخر، ويمكن أن يتضمن هذا الألم منطقة صغيرة أو الجسم بأكمله، ويتراوح ما بين بسيط إلى ألم بالغ.

وعلى الرغم من أن آلام العضلات والتقلصات تختفي من تلقاء نفسها بعد وقت قصير، إلا أن ألم العضلات يمكن أن يستمر لأشهر. ويمكن أن يتطور ألم العضلات في أي مكان في الجسم، بما في ذلك العنق، الظهر، الساقين وحتى اليدين.

أسباب ألم العضلات

أكثر أسباب ألم العضلات انتشاراً هي الضغط، التوتر، كثرة الاستخدام والإصابات الصغيرة. وهذا النوع من الألم عادة ما يكون متمركز، ويؤثر على بعض العضلات أو على جزء صغير من الجسم.

وعادة ما يكون ألم العضلات النظامي، الذي ينتشر خلال الجسم بأكلمه، ناتج عن عدوى، مرض أو إحدى الآثار الجانبية لبعض الأدوية. وتتضمن الأسباب الشائعة لألم العضلات ما يلي:

العرج

العرج هو ألم ينتج نتيجة ضعف تدفق الدم، عادة أثناء أداء التمارين الرياضية. ويُطلق عليه في بعض الأحيان إسم العرج المتقطع، وتؤثر هذه الحالة عادة على الأوعية الدموية في الساقين، ولكن يمكن أن تؤثر على الذراعين أيضاً.

اقر أ المزيد من التفاصيل عن العرج.

التهاب الجلد والعضلات

التهاب الجلد والعضلات هو مرض غير منتشر يكون مصحوباً بضعف فى العضلات وطفح جلدي مميز. ويمكن أن تؤثر هذه الحالة على الأطفال والبالغين. وتحدث هذه الحالة للبالغين ما بين نهاية عمر الأربعين وبداية عمر الستين، وتظهر عادة فى الأطفال ما بين عمر الخامسة وعمر الخامسة عشر.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب الجلد والعضلات.

خلل التوتر العضلي

هو إحدى اضطرابات الحركة، التي ينتج عنها انقباض العضلات بشكل لا إرادي، مما يتسبب في حركات التواء متكررة. ويمكن أن تؤثر هذه الحالة على جزء واحد فقط من الجسم (خلل بؤري)، أو على أجزاء متجاورة (خلل مقطعي)، أو على جميع أجزاء الجسم (خلل عام). ويمكن أن تكون تشنجات العضلات بسيطة أو حادة، ويمكن أن تتداخل مع أداء الوظائف اليومية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن خلل التوتر العضلي.

الفيبروميالغيا

الفيبروميالغيا هي اضطراب يتميز بالألم العضلي الهيكلي واسع النطاق، يصاحبه مشاكل الإعياء، والنوم، والذاكرة والحالة المزاجية. ويعتقد الباحثون أن الفيبروميالغيا تُضخم الأحاسيس المؤلمة عن طريق التأثير على طريقة معالجة الدماغ للإشارات.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الفيبروميالغيا.

خمول الغذة الدرقية

خمول الغدة الدرقية هو عبارة عن إنتاج هرمونات الغدة الدرقية بدرجة غير كافية، ويصيب عادةً النساء ما بعد الستين عاماً، ويسبب خمول الغدة الدرقية اضطراب في توازن التفاعلات الكيميائية في الجسم، ونادراً ما تظهر الأعراض في مراحل مبكرة. ومرور الوقت بدون علاج لخمول الغدة الدرقية، يتسبب في مشاكل صحية كثيرة مثل، السمنة، و الآم المفاصل، و العقم، ومشاكل في القلب.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن خمول الغدة الدرقية.

الذئبة

الذئبة هي مرض مناعي ذاتي، يحدث عندما يقوم الجهاز المناعي للجسم بمهاجمة أنسجته الخاصة والأعضاء. والالتهاب الناتج عن الذئبة يمكن أن يؤثر على أجهزة مختلفة من الجسم، بما في ذلك المفاصل، الجلد، الكليتين، خلايا الدم، الدماغ، القلب والرئتين.

اقرأ المزد من التفاصيل عن الذئبة.

داء لايم

هو مرض بكتيري غير معدي يسببه ميكروب السبايروكيت (spirochetes)، وينتقل عن طريق لدغات القراد (Ticks)، ويسبب تغيرات في الجلد، المفاصل، القلب والجهاز العصبي.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن داء لايم.

تشنج العضلات

تشنج العضلات هو تقلص مفاجئ وغير إرادى لعضلة أو أكثر. وقد يحدث أثناء النوم أو خلال ممارسة الجرى ويتسبب فى ألم شديد. وعلى الرغم من أن تشنج العضلات لا يُسبب أى ضرر بصورة عامة ولكن يكون من المستحيل استخدام العضلات التى أصابها التشنج لفترة مؤقتة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن تشنج العضلات.

متلازمة الألم الليفي العضلي

متلازمة الألم الليفي العضلي هي إحدى اضطرابات الألم المزمن، وفي هذه الحالة، يحدث ضغط على نقاط حساسة في العضلات (نقاط إثارة)، مما يتسبب في حدوث ألم في العضلات، وأحياناً في بعض أجزاء الجسم التي تبدو غير مرتطة بالمتلازمة، ويُسمى هذا بالألم المحول.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن متلازمة الألم الليفي العضلي.

التهاب العضلات

التهاب العضلات هو مرض التهابي غير شائع، يتسبب في حدوث ضعف في العضلات، ويؤثر على كلا جانبي الجسم. والإصابة بهذه الحالة يمكن أن يتسبب في حدوث صعوبة لتسلق الدرج، النهوض من وضعية الجلوس، حمل الأغراض أو الوصول إلى أشياء فوق مستوى الرأس.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب العضلات.

ألم المفاصل الروماتيزمي

هو اضطراب التهابي مزمن، يؤثر على ما هو أكثر من المفاصل. ويمكن أن يتسبب التهاب المفاصل الروماتيزمي في حدوث ضرر لمجموعة متنوعة من أنظمة الجسم، بما في ذلك الجلد، العينين، الرئتين، القلب والأوعية الدموية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب المفاصل الروماتيزمي.

متلازمة التعب المزمن

هو أحد الاضرابات المعقدة، والتي تتسبب في الشعور بإرهاق وتعب شديد دون سبب طبي واضح، وقد يشتد الشعور بالتعب والإرهاق عند القيام بنشاط بدني أو عقلي، ويعتمد علاج هذه المتلازمة على علاج الأعراض وليس علاج المتلازمة نفسها.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن متلازمة التعب المزمن

مرض الانفلونزا

هو عبارة عن فيروس يصيب الجهاز التنفسي، ويتسبب في ظهور العديد من الأعراض منها ارتفاع درجات الحرارة، والصداع، والهذيان، كما أنه يتسبب بالشعور بالإعياء الشديد عند مقارنته بنزلات البرد التقليدية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض الانفلونزا 

ألم العضلات الروماتزمي

هو التهاب يتسبب في حدوث آلام وتصلبات العضلات، وهو من الأمراض التي تظهر أعراضها سريعاً ويزداد تأثيره في الصباح، وعادة ما يصاب به الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم ال65 عاماً، ونادرا ما يصيب من هم دون ال50.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن ألم العضلات الروماتزمي

حمى الجبال الصخرية

هى حمى تنتج عن الإصابة ببكتريا الريكتسية الريكيتسية، حيث تنتقل العدوى إلى الإنسان عن طريق لدغة القراد المصابة بها، ويتعافى المصابون بهذه الحمى سريعاً ونادراً ما تتسبب هذه الحمى في حدوث وفيات.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن حمى الجبال الصخرية 

أسباب أخرى لـ ألم العضلات

توجد بعض الأسباب الأخرى التي يمكن أن تتسبب في حدوث آلام للعضلات، ومن ضمنها:

  • متلازمة الحيز الخارجي المزمنة.
  •  الأمراض الفيروسية المشابهة للإنفلونزا.
  • بعض الأدوية، خاصة أدوية الكوليسترول التي تُعرف بالستاتينات.
  • إصابات الالتواء المتكررة.

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذا العرض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

ستوري

متى يجب زيارة الطبيب؟

ألم العضلات الناتج عن الإصابات الصغيرة، الضغط أو أداء التمارين الرياضية، عادة ما يمكن علاجه بالعلاجات المنزلية البسيطة. وألم العضلات الناتج عن الإصابات البالغة، أو الأمراض التي تُصيب أجهزة الجسم، عادة ما تكون خطيرة وتتطلب رعاية طبية. واحصل على رعاية طبية فورية، إذ1 كنت تعاني من ألم في العضلات مصحوب بالتالي:

  • صعوبة في التنفس أو الدوار.
  • ضعف شديد في العضلات.
  • حمى مرتفعة، وتصلب في العنق.

وقم بتحديد موعد لزيارة الطبيب في الحالات التالية:

  • إذا تعرضت للدغة حشرة معروفة، أو إذا كنت تعتقد أنك تعرضت لها.
  • إذا كنت مصاباً بطفح، خاصة الطفح الذي يُعرف بإسم طفح عيون الثيران الناتج عن داء لايم.
  • إذا كنت تعاني من ألم في العضلات، خاصة في منطقة الفخذ، الناتجة عن أداء التمارين الرياضية، وتختفي عند الراحة.
  • عند وجود علامات تُشير إلى وجود عدوى، مثل الإحمرار والتورم، حول عضلة مصابة بالتورم.
  • وجود ألم في العضلات، بعد تناول دواء معين، أو زيادة جرعة أحد الأدوية المستخدمة، خاصة الأدوية المستخدمة لعلاج الكوليسترول.
  • في حالة وجود ألم عضلي، لا يتحسن من خلال تدابير الرعاية الذاتية.

تدابير الرعاية الذاتية

حدوث ألم عضلي أثناء القيام بنشاط، عادة ما يُشير إلى وجود شد أو التواء في إحدى العضلات. وهذا النوع من الإصابات عادة ما تستجيب بشكل جيد لتدابير الرعاية الذاتية التي تتمثل في التالي:

  • الراحة، فيمكنك أخذ فترة استراحة من الأنشطة الطبيعية التي تقوم بها.
  • الثلج، فقم بوضع كمادات باردة أو كيس من البازلاء المجمدة على المنطقة المتورمة، لمدة 20 دقيقة، لعدة مرات في اليوم.
  • الضغط، فقم باستخدام رباط ضاغط، لتقليل التورم الموجود.
  • رفع القدم، قم برفع قدمك عند الجلوس أو الاسترخاء، حيث يساعد هذا على تقليل التورم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *