أضف استشارتك

القدم عبارة عن شبكة معقدة من العظام والأربطة والأوتار والعضلات، وعلى الرغم من أن القدم قوية بما يكفي لتحمل وزن الجسم، إلا أنها عُرضة للإصابة، وقد يؤثر ألم القدم على أي جزء منها، بدءاً من أصابع القدم حتى وتر العرقوب خلف الكعب.

وعلى الرغم من أن ألم القدم الخفيف يستجيب للعلاجات المنزلية، إلا أنه قد يستغرق بعض الوقت للشفاء، ويجب على الطبيب تقييم حالتك في حالة إذا كان الألم ناتج عن إصابة في القدم.

أسباب ألم القدم

قد ينتج ألم القدم من التعرض للإصابة، أو كثرة الاستخدام، أو الحالات المرضية التي تُسبب التهاب عظام، أو أربطة، أو أوتار القدم، ويُعد التهاب القدم من الأسباب الشائعة لألم القدم. وقد ينتج عن إصابة أعصاب القدم الشعور بحرقة شديدة، أو تنميل (اعتلال الأعصاب الطرفية)، وتتضمن أسباب القدم الشائعة ما يلي:

التهاب وتر أخيل

هو عبارة عن التهاب يُصيب الوتر الخلفي للكاحل، الذي يربط عضلة بطن الساق في عظمة الكعب، ويُصيب التهاب وتر أخيل الرياضيين الذين يقومون بأداء التمارين بشكل غير منتظم، وكذلك يصيب لاعبي التنس وكرة السلة وكرة القدم، وعادة ما يصاحب هذا الالتهاب ألم خفيف في الجزء الخلفي من الساق أو فوق الكعب بعد ممارسة النشاطات الرياضية، وتزداد حدة الألم عند مضاعفة المجهود على الساق لفترات طويلة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب وتر أخيل.

تمزق وتر العرقوب

يعتبر تمزق وتر العرقوب من الإصابات التي تؤثر على أسفل الساق من الخلف، وينتج هذا التمزق عن الإصابة أثناء الألعاب الرياضية المختلفة، ويُعد وتر العرقوب هو حلقة الوصل القوية بين عضلات الساق الخلفية وعظام الكعب والقدم، وتحدث الإصابة دائماً نتيجة تمدد زائد للوتر أثناء تمدد القدم، مما يتسبب في حدوث تمزق كلى أو جزئى في الوتر.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن تمزق وتر العرقوب.

النتوءات العظمية

هو عبارة عن بروز عظمي ينشأ على امتداد حواف العظام، وعادة ما تتكون هذه النتوءات العظمية بين المفاصل، ويمكن أن تتكون أيضاً على عظام العمود الفقري.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن النتوءات العظمية.

كسر الكاحل

يُعد كسر الكاحل عبارة عن إصابة بعظام القدم، فقد يحدث كسر الكاحل أو كسر القدم في حادث سيارة أو نتيجة سقوط أو عثرة بسيطة خاطئة، ويُصاحب كسر الكاحل ظهور بعض الأعراض مثل، ألم يزيد مع النشاط ويقل مع الراحة، والتورم، والكدمات، وألم عند الضغط على مكان الإصابة، وحدوث إعاقة أو تشوه في شكل العظام.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن كسر الكاحل.

إبهام القدم الأروح

هو عبارة عن نتوء عظمي يتكون في الجزء الداخلي من مفصل قاعدة إبهام القدم، ويحدث هذا التضخم في المفصل نتيجة زيادة غير طبيعية في تكوين العظم، مما يدفع الإصبع في اتجاه مائل نحو باقي أصابع القدم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن إبهام القدم الأروح.

الالتهاب الكيسي

هو عبارة عن حالة مرضية مؤلمة تؤثر على الأكياس الصغيرة المملؤة بالسائل، لتعمل على تلطيف حركة العظام والأوتار والعضلات الموجودة بالقرب من المفاصل.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الالتهاب الكيسي.

الاعتلال العصبي السكري

هو نوع من التلف العصبي، الذي يمكن أن يحدث في حالة الإصابة بمرض السكري، ويمكن أن تؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم (الجلوكوز) إلى إصابة الألياف العصبية في جميع أنحاء الجسم، ولكن الاعتلال العصبي السكري غالباً ما يتسبب في تلف أعصاب الساقين والقدمين.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض الاعتلال العصبي السكري.

القدم المسطحة

تنتج القدم المسطحة عندما يكون التقوس الطبيعي الموجود داخل القدم مسطحاً أو مفلطحاً، مما يسمح لبطن القدم بأكملها أن تلامس الأرض عند الوقوف، وهي حالة منتشرة وعادة ما تكون غير مؤلمة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن القدم المسطحة.

النقرس

يُعد النقرس مرض مزمن ينتج عن زيادة نسبة حمض البوليك (Uric Acid) في الجسم، مما يؤدي لتكون كريستالات دقيقة ناتجة عن ترسب الحمض في أنسجة الجسم وخاصة المفاصل، وترسب الكريستالات في المفاصل يؤدي إلى حدوث نوبات متكررة من التهابات المفاصل، كما يمكن أن يترسب الحمض في أجزاء أخرى من الجسم كالكليتين.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن النقرس

إصبع المطرقة

هو تشوه يُصيب القدم بسبب حدوث اختلال في توازن العضلات، الأوتار، أو الأربطة التي تدعم إصبع القدم مباشرة، ويساهم في تطور هذا التشوه نوع الأحذية التي ترتديها، وهيكل القدم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض إصبع المطرقة.

نشوب أظافر القدم

يُعد نشوب أظافر القدمين من الظواهر الأكثر شيوعاً، وعادة ما تصيب إصبع القدم الأكبر، حيث يتسبب في زيادة نمو الظفر من الجانبين، مما يؤدي إلى اختراق الجزء اللين من إصبع القدم فيسبب ذلك الألم والاحمرار .

اقرأ المزيد من التفاصيل عن نشوب أظافر القدم.

التهاب المفاصل الروماتيزمي

هو أحد أمراض جهاز المناعة التي ينتج فيها الجسم أجساماً مضادة ضد خلاياه، مما يؤدي إلى حدوث التهاب مزمن في المفاصل والأنسجة المحيطة بها وأعضاء أخرى من الجسم، ويصاحب ذلك ظهور بعض الأعراض مثل آلام المفاصل وفقدان الشهية، وارتفاع طفيف في درجة الحرارة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب المفاصل الروماتيزمي

التهاب المفاصل النشط – متلازمة ريتر

يُعرف بالتهاب المفاصل النشط نظراً لنشاط جهاز مناعة الجسم اتجاه عدوى بكتيرية ما، ويتسبب ذلك في حدوث الالتهاب، ويعتبر من إحدى صور التهاب المفاصل المزمن، حيث يصاب المريض بالإضافة إلى التهاب المفاصل، بالتهاب العين “ملتحمة العين”، والتهابات في الجهاز البولي، التناسلي أو الهضمي للمريض.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب المفاصل النشط

ألم مشط القدم

يحدث ألم مشط القدم نتيجة ممارسة بعض الأنشطة الرياضية الشاقة مثل الجري والقفز، وينتج عن ذلك التهابات وآلام بمشط القدم، وهناك أسباب أخرى أيضاً، والتي تتضمن تشوهات القدم، وارتداء الأحذية التي قد تكون ضيقة جداً، أو واسعة جداً.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن ألم مشط القدم.

ورم مورتون للأعصاب

هو حالة مرضية مؤلمة، تؤثر على أعصاب الجزء الأمامي من القدم والتي تقع بين عظام القدم، و هو عادة ما يكون ورم حميد ينشأ فى الفراغ الثانى أو الثالث بين عظام القدم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن ورم مورتون للأعصاب.

خشونة المفاصل

تحدث خشونة المفاصل بسبب التهاب المفاصل، حيث تنتج عن تآكل وانحلال الغضروف الموجود في المفصل، والذي يحمي عظم المفصل من الاحتكاك، ويصاحب خشونة المفاصل بعض الأعراض مثل ألم المفاصل، وتورم المفصل، وارتفاع درجة حرارته.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن خشونة المفاصل

مرض التهاب العظام

التهاب العظم هو عبارة عن عدوى تُصيب العظام، ويمكن أن تنتشر العدوى إلى العظم عبر مجرى الدم أو من خلال الأنسجة المجاورة، و يُعد التهاب العظم الأكثر شيوعاً، حيث يؤثر على العظام الطويلة في الساقين والذراعين.

ومن الممكن أن يصاب البالغين بالتهاب العظام في العظام التي تشكل العمود الفقري (الفقرات)، وأيضاً قد يصاب الأشخاص المصابون بمرض السكري بالتهاب أوعية العظام في أقدامهم، إذا كانت لديهم تقرحات في القدم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض التهاب العظام.

التهاب اللفافة الأخمصية

يُعد التهاب اللفافة الأخمصية واحد من الأسباب الأكثر شيوعاً لألم الكعب، حيث ينتج عنه التهاب مجموعة سميكة من الأنسجة التي تمتد عبر الجزء السفلي من القدم، وتربط عظام الكعب بأصابع القدم (اللفافة الأخمصية)، ويُسبب التهاب اللفافة الأخمصية عادة الشعور بألم الطعن في الجزء السفلي من القدم بالقرب من الكعب، ويكون الألم عادة أسوأ مع الخطوات الأولى في الصباح بعد الاستيقاظ.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب اللفافة الأخمصية.

اعتلال الأعصاب الطرفية

ينشأ اعتلال الأعصاب الطرفية بسبب حدوث تلف بالأعصاب الموجودة في الأطراف، وعادة ما يؤدي هذا التلف إلى الشعور بالضعف، والألم، والتنميل في اليدين والقدمين، وقد يؤثر أيضاً على مناطق أُخرى بالجسم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن اعتلال الأعصاب الطرفية.

التهاب المفاصل الصدفي

هو شكل من أشكال التهاب المفاصل الذي يصيب بعض الأشخاص الذين يعانون من الصدفية، وهي حالة مرضية يظهر فيها بقع حمراء مغطاة بالقشور فضية اللون على سطح الجلد، ويصاب معظم الأشخاص بالصدفية أولاً، ثم يتم تشخيصهم لاحقًا بالتهاب المفاصل الصدفي، ولكن يمكن أن تبدأ مشاكل المفاصل أحيانًا قبل ظهور الأمراض الجلدية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض التهاب المفاصل الصدفي.

التهاب المفاصل الخمجي

هو التهاب ينتج عن إصابة المفصل بعدوى عن طريق ميكروب واحد أو أكثر، والتي يمكن عزلها والعثور عليها بواسطة الميكروسكوب عند فحص السائل الرقيق الموجود في تجويف المفصل، ومن المحتمل أن يُصاب الرضع وكبار السن بالتهاب المفاصل التي تؤثر على الركبة بشكل رئيسي، ولكن التهاب المفاصل الخمجي قد يؤثر أيضًا على الوركين والكتفين والمفاصل الأخرى.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب المفاصل الخمجي.

أسباب أُخرى لحدوث ألم القدم

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذا العرض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب عليك طلب الرعاية الطبية الفورية في هذه الحالات الآتية:

  • إذا كنت تعاني من ألم شديد أو تورم.
  • إذا كان تعاني من جرح غير ملتئم (مفتوح)، أو جرح ممتلئ بالصديد.
  • إذا كنت تعاني من علامات الإصابة بالالتهابات كالاحمرار، والوجع، أو حمى.
  • إذا كنت غير قادر على المشي أو حمل وزن الجسم على القدم.
  • إذا كنت تعاني من مرض السكري، وكان لديك جرح لا يلتئم أو عميق أو متورم أو كان أحمر اللون.

حدد موعد مع الطبيب

يجب عليك تحديد موعد لزيارة الطبيب في هذه الحالات الآتية:

  • استمرار التورم حتى بعد استخدام العلاجات المنزلية لمدة تتراوح من 2 إلى 5 أيام.
  • إذا كنت تعاني من ألم مستمر لا يتحسن لعدة أسابيع.
  • إذا كنت تعاني من ألم على شكل حرقة أو تنميل خاصةً، إِذا كان ذلك يؤثر على باطن القدم كلياً أو جزئياً.

الرعاية الذاتية

  • إِذا كان سبب ألم القدم هو التعرض لإصابة ما أو كثرة الاستخدام، فغالباً يمكن علاج هذا الألم بالراحة والعلاج بالبرودة، وتجنب الأنشطة التي يمكن أن تزيد من ألم القدم.
  • وضع الثلج على القدم لفترة تتراوح بين 15 إِلى 20 دقيقة عدة مرات في اليوم.
  • استخدام الأدوية المضادة للالتهابات بدون وصفة طبية في تخفيف الألم أيضاً، قد تساعد على الالتئام.
Advertisement

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *