ارتفاع حمض اليوريك في الدم Hyperuricemia

يعاني شخص من كل خمسة أشخاص من ارتفاع حمض اليوريك في الدم، ويمكن أن يكون مرتبطاً بمرض النقرس أو وجود حصوات في الكلى، لكن أغلب الأشخاص المصابون بارتفاع مستويات حمض اليوريك، لا يعانون من أي أعراض أو مشاكل متعلقة أخرى.

ويتم إنتاج حمض اليوريك أثناء تكسير البيورين، المتواجد في بعض الأطعمة المعينة، ويتم تكوينه أيضاً بواسطة الجسم. وعند إنتاج حمض اليوريك، يتم حمله في الدم، ويتم تمريره من خلال الكليتين، حيث يتم تصفية أغلب هذا الحمض في البول.

أسباب ارتفاع حمض اليوريك في الدم

يحدث ارتفاع في مستوى حمض اليوريك عادة، عندما لا تقوم الكليتين بالقضاء على حمض اليوريك بصورة فعالة. وتتضمن الأشياء التي يمكن أن تقلل من سرعة إزالة حمض اليوريك الأطعمة الغنية، الوزن الزائد، الإصابة بالسكري، تناول بعض مدرات البول المعينة وشرب كميات كبيرة من الكحوليات.

ومن ضمن الأسباب الأقل انتشاراً لبطء سرعة إزالة الحمض، اتباع حمية غنية بالمواد المُكونة بالبيورين، أو يقوم الجسم بإنتاج كمية كبيرة من حمض اليوريك. وتتضمن العوامل التي تُزيد من مستوى حمض اليوريك في الدم ما يلي:

البدانة

ارتفاع حمض اليوريك

البدانة أو السمنة هي اضطراب معقد يتسبب في وجود كمية زائدة من دهون الجسم، وليست البدانة مجرد قلق حيال الشكل الخارجي، حيث أنها تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض، والمشاكل الصحية، مثل أمراض القلب، ومرض السكري، وارتفاع ضغط الدم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن البدانة.

مرض الصدفية

مرض الصدفية هو حالة جلدية شائعة، تُسرع من دورة حياة خلايا الجلد، وتتسبب في تراكم الخلايا بسرعة على سطح البشرة. الخلايا الزائدة تتسبب في تكون بقع وتقرحات حمراء، تُثير الحكة، وقد تكون مؤلمة في بعض الأحيان.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض الصدفية.

خمول الغدة الدرقية

خمول الغدة الدرقية هو عبارة عن إنتاج هرمونات الغدة الدرقية بدرجة غير كافية، ويصيب عادةً النساء ما بعد الستين عاماً، ويسبب خمول الغدة الدرقية اضطراب في توازن التفاعلات الكيميائية في الجسم، ونادراً ما تظهر الأعراض في مراحل مبكرة. ومرور الوقت بدون علاج لخمول الغدة الدرقية، يتسبب في مشاكل صحية كثيرة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن خمول الغدة الدرقية.

الفشل الكلوي

هو عدم قدرة كلا الكليتين على أداء وظيفتيهما، وعدم قدرتهما على إخراج الفضلات، وضبط معدلات الماء والأملاح داخل الجسم، وهو واحد من الأمراض التي قد تصيب جميع الفئات العمرية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الفشل الكلوي

عوامل أخرى لـ ارتفاع حمض اليوريك في الدم

  • مدرات البول.
  • شرب كمية كبيرة من الكحول.
  • الجينات (الميول الوراثية).
  • الأدوية المثبطة للمناعة.
  • النياسين أو ما يُعرف بـ فيتامين ب 3.
  • الحمية الغنية بالبيورين مثل، البقوليات الجافة والفطر وسمك السردين، وبعض الأطعمة الأخرى.
  • متلازمة انحلال الورم (إطلاق سريع للخلايا داخل الدم، يحدث بسبب بعض السرطانات المعينة أو العلاج الكيميائي لهذه السرطانات).

ويمكن أن يتم مراقبة ومتابعة اترافع مستوى حمض اليوريك، عندما تخضع لجلسان علاج كيميائي، أو علاج إشعاعي لمرض السرطان

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذا العرض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

ارتفاع حمض اليوريك

ارتفاع مستوى حمض اليوريك ليس مرضاً أو حالة طبية، تتطلب العلاج أو البحث عنها، في حالة غياب الأعراض الأخرى، لكن إذا كنت تعاني من إحدى نوبات النقرس، أو لديك نوع معين من حصوات الكلى، يمكن أن يقوم الطبيب بالبحث عن أي ارتفاع في مستويات حمض اليوريك.

وإذا كنت تشعر بالقلق حيال إحدى الأدوية، وأنها يمكن أن تكون سبباً في ارتفاع مستوى حمض اليوريك، تحدث مع الطبيب، وأثناء هذا الوقت، استمر في تناول الأدوية، لحين أن يخبرك الطبيب أن تتوقف عن تناولها.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *