ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية Eosinophilia

ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية هو عبارة عن زيادة غير طبيعية في مستوى الحمضات، وتعد كريات الدم البيضاء الحمضية (الحمضات) نوع من خلايا الدم البيضاء التي تكافح الأمراض، وعادة ما تشير هذه الحالة إلى إصابة طفيلية، أو حساسية، أو إصابة سرطانية.

وقد تعاني من ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية في الدم أو الأنسجة المصابة بعدوى أو التهابات، ويمكن العثور على فرط في كريات الدم البيضاء الحمضية في عينة الدم التي تم أخذها أثناء القيام بإجراءات استكشافية أو في عينات سوائل معينة مثل المواد المخاطية التي تفرزها أنسجة الأنف، فإذا كنت تعاني من ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية في نسيج ما، فمن المرجح أن يكون مستوى الحمضات في مجرى الدم طبيعي.

وقد يتم الكشف عن ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية في الدم عند إجراء تحليل الدم، والذي عادة ما يكون ضمن إجراءات اختبار تعداد الدم الكامل، فإذا كان تعداد الحمضات أكثر من 500 حمضة لكل ميكرولتر واحد من الدم، فهذا يعني بشكل عام إصابة الشخص البالغ بفرط الحمضات، أما إذا كان تعداد الحمضات أكثر من 1,500 حمضة لكل ميكرولتر واحد من الدم وكان هذا التعداد على مدار أشهر عديدة يُسمى ذلك بكثرة اليوزينيات.

أهمية كريات الدم البيضاء الحمضية

تلعب كريات الدم البيضاء الحمضية دورين الجهاز المناعي:

تدمير المواد الغريبة

يمكن أن تلتهم الحمضات المواد الغريبة، فعلى سبيل المثال تقوم الحمضات بمكافحة المواد المرتبطة بالعدوى الطفيلية، والتي يتم تحديدها ليتمكن الجاز المناعي من مكافحتها.

تنظيم الالتهاب

تفيد الحمضات في تعزيز الالتهاب، حيث تلعب دور هام في عزل موقع المرض والتحكم به، ولكن قد يكون الالتهاب في بعض الأحيان أكبر من اللازم مما يؤدي إلى أضرار بالغة، قد تصل إلى حدوث تلف بالأنسجة، فعلى سبيل المثال تلعب الحمضات دور رئيسي في أعراض الربو وبعض أنواع الحساسية مثل حمى القش، وقد تساهم اضطربات جهاز المناعة في حدوث التهاب مزمن.

أسباب ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية

ارتفاع كريات الدم البيضاء

يحدث ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية عندما يتجمع عدد كبير من الحمضات في مكان معين بالجسم، أو عندما ينتج النخاع العظمي كمية كبيرة من الحمضات، وقد يحدث هذا بسبب العديد من العوامل المختلفة والتي تتضمن ما يلي:

  • الأمراض الطفيلية والفطرية.
  • السموم.
  • اضطربات المناعة الذاتية.
  • أورام.
  • اضطرابات الغدد الصماء.
  • أمراض جلدية.
  • الحساسية وتتضمن الحساسية الناتجة من تناول بعض الأطعمة أو الأدوية.

بعض الحالات والأمراض التي يمكن أن تؤدي إلى ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية وتتضمن ما يلي:

سرطان الدم النخاعي الحاد

سرطان الدم النخاعي الحاد يسمى باللوكيميا وهو أحد أمراض السرطان التي تصيب كلًا من الدم، والنخاع، وأيضًا النسيج الإسفنجي داخل العظام والذي تتكون منه خلايا الدم، وسمي بالدم النخاعي نظراً لأنه يصيب مجموعة من خلايا الدم البيضاء والتي تُسمى بخلايا النخاع.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض سرطان الدم النخاعي الحاد.

عدوى دودة الاسكارس

هى عدوى تحدث نتيجة الإصابة بدودة الاسكارس، وهي إحدى الديدان الطفيلية التى تتخذ من جسم الإنسان عائلاً لها، حيث تنضج بداخله من طور اليرقات أو البويضات إلى طور الديدان البالغة القادرة على التكاثر، والتى قد يصل طول الواحدة منها ما يقارب طول القدم (حوالى 30 سم).

اقرأ المزيد من التفاصيل عن عدوى دودة الاسكارس.

التهاب الجلد التأتبي

هو التهاب مصحوب بحكة وهو من أمراض الحساسية الجلدية التي قد تستمر مع المريض لفترات طويلة وقد يصاحبها الربو، وقد تظهر في أي مكان في الجسم خاصة على الذراع و خلف الركبة.

اقرأ المزيد منه التفاصيل عن التهاب الجلد التأتبي.

متلازمة شارج ستراوس

هذه المتلازمة النادرة هى واحدة من الأشكال العديدة لالتهاب الأوعية الدموية، وتتميز متلازمة شارج ستراوس عن غيرها بأن المريض يكون مصاب مسبقاً بالحساسية أو الربو، حيث يحدث الالتهاب في الأوعية الدموية داخل الرئة والبطن والجلد والأعصاب.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن متلازمة شارج ستراوس.

مرض كرون

هو التهاب مزمن للأمعاء قد يظهر فى أى جزء من القناة الهضمية من الفم إلى الشرج، وعادة ما يكون ملازم لمرض آخر هو التهاب القولون التقرحى (Ulcerative Colitis) والذى يختلف عنه فى أنه يصيب القولون فقط.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض كرون.

سرطان المبايض

عبارة عن نمو غير طبيعى لخلايا مشوهة فى المبيض خارجة عن سيطرة الجسم، وتكون هذه الخلايا ورم سرطاني، قد ينتشر إلى الأعضاء المجاورة أو الأعضاء البعيدة مثل الرحم وقناة فالوب أو يقع داخل تجويف البطن، أو ينفصل مسبباً أورام على سطح أعضاء البطن الداخلية أو ينتشر إلى أعضاء بعيدة عن طريق الجهاز الليمفاوى مثل الكبد والرئتين.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض سرطان المبايض.

التهاب القولون التقرحي

هو التهاب مزمن يصيب بطانة القولون الداخلية، مما يؤدى إلى ظهور أعراض مثل آلام البطن، والإسهال الدموى، وعادة ما يتزامن وجوده مع مرض آخر من أمراض التهابات الجهاز الهضمى وهو مرض كرون.

اقلرأ المزيد من التفاصيل عن مرض التهاب القولون التقرحي.

مرض حمى القش (حساسية التهاب الأنف)

تعد حساسية التهاب الأنف حساسية موسمية تنتج استجابة لبعض الجسيمات التي يحملها الهواء، وتتميز بحكة فى العين، وسيلان الأنف واحتقان الأنف، والعطس، وحكة فى الحلق، وتعد تسمية حمى القش خاطئة، لأن القش لا يسبب المرض ولا يسبب حمى، ولكن حدوث أعراض العطس واحتقان الأنف وتهيج العين يتزامن مع موسم الحصاد لذا سُميت بهذا الاسم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض حمى القش.

التريكنوزيز

هو مرض ينتج عن الإصابة بدودة التريكينيلا سبيراليز، وقد تسبب تلف فى أنسجة الجسم بعد إصابتها، ويصاحبها بعض الأعراض مثل تورم جفن العين، وألم وتورم العضلات الجسم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التريكنوزيز.

سرطان هودجيكن للغدد الليمفاوية

هو نوع من أنواع سرطانات الغدد الليمفاوية، حيث تظهر الخلايا السرطانية في خلايا الجهاز المناعي (الخلايا الليمفاوية B أو T) وتسمى هذه الخلايا الغير طبيعية ” خلايا رييد – ستيرنبرج” “Reed-Sternberg cells “.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن سرطان مرض هودجيكن للغدد الليمفاوية.

الربو

هو عبارة عن حدوث تورم وضيق داخل مسارات الهواء، فتقوم هذه المسارات بإفراز كمية إضافية من المخاط، فيشعر الشخص بعدم القدرة على التنفس، وقد يشعر بالسعال، وضيق النفس.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الربو

أسباب أخرى لارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية.

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذا العرض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

ارتفاع كريات الدم البيضاء

عادة ما يتم اكتشاف ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية عندما يوصي الطبيب بإجراء الفحوص لتشخيص حالة المريض، وما إذا كان يعاني منها أم لا، لكن من المحتمل أن يتم الكشف عنها بمحض الصدفة.

تحدث مع الطبيب لمعرفة ما تعنيه هذه النتائج،  وقد يشير ارتفاع كريات الدم البيضاء الحمضية في الدم أو في النسيج إلى الإصابة بمرض ما، وقد يقترح الطبيب إجراء فحوص أخرى للتحقق من حالتك.

ومن المهم تحديد الحالات المرضية الأُخرى والاضطرابات التي قد تُعاني منها. وفي حال كان التشخيص دقيق وكان بإمكانك معالجة الحالات أو الاضطرابات ذات الصلة فمن المرجح أن تزول مشكلة ارتفارع كريات الدم البيضاء الحمضية.

وإِذا كنت تُعاني من متلازمة فرط الحمضات، فقد يوصي الطبيب بأخذ الأدوية مثل الستيرويدات القشرية، ويجب على الطبيب مراقبة حالتك الصحية، لأن هذه الحالة قد تتسبب في مضاعفات خطيرة بمرور الوقت.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *