التعرق المفرط Excessive sweating

يحدث التعرق المفرط عندما تتعرق أكثر من المتوقع، اعتماداً درجة الحرارة في البيئة المحيطة بك، أو على مستوى نشاطك أو مستوى الإجهاد النفسي، وقد يؤدي التعرق المفرط إلى إرباك أنشطتك اليومية، وربما يتسبب في إحراجك وتوترك. ويمكن أن يؤثر التعرق المفرط على جسمك بأكمله أو أجزاء معينة منه، خاصة راحة يديك، أو باطن قدميك، أو تحت الإبط، أو الوجه. والتعرق المفرط الذي عادة ما يؤثر على اليدين والقدمين يُسبب نوبة تعرق واحدة على الأقل في الأسبوع، وتكون هذه النوبة خلال ساعات اليقظة.

أسباب التعرق المفرط

إذا كان ليس هناك سبب طبي لحدوث التعرق المفرط، فتسمى هذه الحالة بـ (فرط التعرق الأولي)، ويحدث هذا النوع نتيجة لزيادة نشاط الأعصاب المسؤلة عن تحفيز غدد التعرق، مما يؤدي إلى حدوث تعرق بكمية أكثر من المطلوب إخراجها، وعادة ما يكون فرط التعرق الأولي حالة وراثية، أما إذا كان التعرق بسبب حالة مرضية كامنة فيسمى بـ (فرط التعرق الثانوي)، وتتضمن الحالات التي يمكن أن تُسبب التعرق المفرط ما يلي:

التهاب الشغاف

 هو التهاب يصيب أحد صمامات القلب الأربعة، والصمامات عبارة عن ممرات تفصل بين حجرات القلب، وتنظم حركة الدم بين حجرتين من القلب أو بينها وبين الأوعية الدموية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب الشغاف. 

الأزمة القلبية

هو التلف الذي تتعرض له الألياف العضلية في القلب، نتيجة لانسداد أحد الشرايين التاجية التي تمد القلب بالتغذية والأكسجين، مما يؤدي إلى موت هذه الألياف إذا استمرت مدة انقطاع الدم وانسداد الشريان أكثر من 40-20 دقيقة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الأزمة القلبية.

اضطراب القلق العام

يتميز اضطراب المزاج بالمخاوف المتعددة، حيث يتداخل الخوف مع قدرة الشخص على النوم والتفكير.

اقرأ مزيد من التفاصيل عن اضطراب القلق العام.

زيادة نشاط الغدة الدرقية

هي حالة مرضية تحدث نتيجة لزيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية، وقد تؤدي إلى حدوث تسمم نتيجة لزيادة إفراز هذه الهرمونات، ويصاحبها بعض الأعراض مثل التعرق المفرط، وعدم تحمل الحرارة، وزيادة حركة الأمعاء، والرعشة، والعصبية الشديدة، وسرعة دقات القلب.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن زيادة نشاط الغدة الدرقية.

مرض سرطان الدم

هو نوع من الأورام الخبيثة التي تحدث في الخلايا الجذعية بالنخاع العظمي، حيث تقوم بتصنيع أعداد كبيرة من خلايا الدم (خلايا الدم البيضاء، خلايا الدم الحمراء، أو الصفائح الدموية) غير الناضجة، وتؤدي الإصابة بسرطان الدم إلى الإصابة بالعدوى، وفقر الدم، والنزيف.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض سرطان الدم.

مرض الملاريا

مرض طفيلي يُسببه بلازموديوم الملاريا التي تُصيب خلايا الدم الحمراء، ويوجد منها أربعة أنواع (الملاريا البيضوية، والملاريا المنجلية، والملاريا النشيطة، والملاريا الملارية)، وتتضمن أعراضها ما يلي:
  • حمى.
  • قشعريرة.
  • ألم فى العضلات.
  • صداع.
  • غثيان.
  • قىء.
  • صداع.
  • إسهال.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض الملاريا.

سن اليأس

هي مرحلة انقطاع الطمث لفترة تزيد عن 12 شهر، وفي أثناء هذه الفترة تتوقف المبايض عن إنتاج البويضات، ويختلف انقطاع الطمث من مرأة لآخرى وفقاً للعوامل البيئية، والوراثية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن سن اليأس.

مرض السل

السل هو أحد الأمراض المعدية التي تسببها بكتيريا (TB)، والسل عادة ما يُصيب الرئتين، ولكن أيضاً يمكن أن يؤثر على أي جهاز من أجهزة الجسم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض السل.

فيروس العوز المناعي

يعاني مرضى فيروس العوز المناعي من انخفاض حاد في نوع من الخلايا في الدم (خلايا CD4) التي هي جزء مهم من نظام المناعة، فالتعريف الفعلي لمرض الإيدز هو وجود مستوى منخفض من الخلايا أقل من (CD4 ( 200 cells mm3.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن فيروس العوز المناعي.

الحمى

هو ارتفاع درجة حرارة الجسم، ويعتبر ارتفاع درجة الحرارة إشارة على وجود خلل ما داخل الجسم، وتعد الحمى من الأشياء المزعجة لدى البالغين، ولكنها قد تشكل خطراً على الأطفال.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الحمى

انخفاض نسبة سكر الدم

يحدث نتيجة لانخفاض مستويات الجولوكوز بالدم، فيشعر الشخص بالتوتر وعدم القدرة على القيام بالأعمال المعتادة، وقد يشعر الشخص برفرفة القلب، وقد يتعرض للإغماء.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن انخفاض نسبة سكر الدم

البدانة

هو عبارة عن وجود كمية من الدهون الزائدة داخل الجسم، وتزيد البدانة من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض السكري، والقلب، وارتفاع ضغط الدم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن البدانة

أسباب أخرى لحدوث التعرق المفرط

  • الضغط العصبي.
  • الأعراض الجانبية الناتجة عن استخدام بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للإكتئاب.

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذا العرض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

التعرق المفرط

يجب عليك طلب الرعاية الطبية إذا كان التعرق المفرط يصاحبه الآتي:

  • القشعريرة
  • الدوخة
  • ألم في الصدر
  • الغثيان
  • حرارة تبلغ 40 درجة مئوية أو أعلى من ذلك.

حدد موعد مع الطبيب

اتصل بالطبيب إذا كنت تعاني من الآتي:

  • حدوث تعرق مفاجىء أكثر من المعتاد.
  • كان التعرق يُعيق أنشتطك اليومية.
  • كنت تعاني من التعرق الليلي دون سبب واضح.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *