الم الركبة Knee pain

يمكن أن يحدث الم الركبة نتيجة وجود مشاكل في مفصل الركبة نفسه، أو يمكن أن ينتج عن حالات تؤثر على الأنسخة الرخوة، الأربطة، الأوتار أو الأجربة التي تُحيط بالركبة.

ويمكن أن تختلف حدة الم الركبة بشكل كبير، فبعض الأشخاص يمكن أن يشعروا بوخز بسيط، بينما الآخرين يمكن أن يعانوا من ألم شديد، يتداخل مع أنشطتهم اليومية. وفي بعض الحالات، يمكن أن تساعد تدابير الرعاية الذاتية في التكيف مع الم الركبة.

أسباب الم الركبة

الم الركبة

تتضمن أسباب الم الركبة ما يلي:

تمزق الرباط الصليبي

تمزق الرباط الصليبي هو إصابة فى الرباط الصليبي الأمامي (ACL)، أحد أهم أربطة الركبة، وغالباً ما تحدث هذه الإصابة خلال ممارسة الرياضات التى تتطلب توقف مفاجئ أو قفز أو تغيير فى الاتجاهات مثل كرة السلة، كرة القدم، التنس، الكرة الطائرة وألعاب الجمباز.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن تمزق الرباط الصليبي.

كيس بيكر

كيس بيكر هو كيس مملوء بالسائل، يتسبب في الشعور بالضيق والضغط خلف الركبة. ويمكن أن تزداد حدة هذا الألم عند ثني الركبة بشكل كامل، أو تمديدها أثناء النشاط الجسدي.

اقرا المزيد من التفاصيل عن كيس بيكر.

خلع المفاصل

خلع المفاصل هو إصابة تحدث للمفاصل (مكان اجتماع العظام)، حيث يتم تحريك نهاية العظام من مكانها الطبيعي بفعل قوة، وهذه الإصابة المؤلمة تقوم بتشويه وشل حركة المفاصل بصورة مؤقتة.

اقرا المزيد من التفاصيل عن خلع المفاصل.

النقرس

النقرس هو شكل شائع ومعقد من التهاب المفاصل الذي يمكن أن يؤثر على أي شخص، ويتميز بوجود نوبات ألم حادة ومفاجئة، تورم، احمرار ولين في المفاصل، وعادة ما يكون المفصل الموجود في قاعدة إصبع القدم الكبير.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض النقرس.

التهاب الجراب الزلالي لمفصل الركبة

هو التهاب يُصيب الأكياس الصغير الممتلئة بالسوائل، الموجودة بالقرب من فصل الركبة، والتي تُعرف بإسم الأجربة. وتقلل هذه الأجربة من احتمال حدوث الكسر، وتقوم بتغطية نقاط الضغط بين العظام، الأربطة، العضلات والجلد القريب من المفاصل.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب الجراب الزلالي لمفصل الركبة.

خشونة المفاصل

خشونة المفاصل هو النوع الأكثر انتشاراً من مرض التهاب المفاصل، ويؤثر على ملايين الأشخاص حول العالم. ويحدث عندما يتدهور ويُبلى الغضروف الحامي الموجود في نهاية العظام. وعلى الرغم من أن خشونة المفاصل يمكن أن تؤثر على أي مفصل في الجسم، إلا أن هذا الاضطراب عادة ما يؤثر على مفاصل اليدين، الركبتين، الوركين والعمود الفقري.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن خشونة المفاصل.

تلين غضروف الرضفة

تلين غضروف الرضفة هو متلازمة تُسبب حدوث ألم في مقدمة الركبة وحول عظام الرضفة. وتُعرف هذه المتلازمة أحياناً بإسم “ركبة العداء”، وتكون أكثر انتشاراً بين الأشخاص الذين يشاركون في الرياضات، التي تتضمن الجري والقفز.

اقرا المزيد من التفاصيل عن متلازمة تلين غضروف الرضفة.

إصابة الرباط الصليبي الخلفي

تحدث إصابة الرباط الصليبي الخلفي غالباً بشكل أقل بكثير من الإصابة التي تحدث لرباط الركبة الآخر الأكثر ضعفاً، والذي يُعرف بـ تمزق الرباط الصليبي الأمامي. ويربط الرباط الصليبي الخلفي، والرباط الصليبي الأمامي بين عظم الفخذ، وعظم الساق. وإذا تمزق أي رباط منهما، فقد يُسبب ذلك الألم، والتورم، والشعور بعدم الاستقرار.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن إصابة الرباط الصليبي الخلفي.

النقرس الكاذب

هو شكل من أشكال التهاب المفاصل الذي يتميز بوجود ورم مفاجئ ومؤلم في مفصل أو أكثر. ونوبات النقرس الكاذب يمكن أن تستمر لعدة أيام أو أسابيع، وأكثر مفصل يُصاب بهذه الحالة هو الركبة.

اقرا المزيد من التفاصيل عن النقرس الكاذب.

التهاب المفاصل الإنتاني

هو اضطراب التهابي مزمن، يؤثر على ما هو أكثر من المفاصل. ويمكن أن يتسبب التهاب المفاصل الروماتيزمي في حدوث ضرر لمجموعة متنوعة من أنظمة الجسم، بما في ذلك الجلد، العينين، الرئتين، القلب والأوعية الدموية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب المفاصل الإنتاني.

نخر العظام اللاوعائي

هو أحد الأمراض التي تصيب العظام نتيجة لنقص الإمداد الدموي الخاص بها، وبالتالي موت النسيج العظمي وعدم قدرته على أداء وظائفه.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن نخر العظام اللاوعائي

كسر الساق

هو إصابة العظام بتعرضه لأحد الكسور أو الشروخ، بسبب تعرض الشخص للسقوط أو تعرضه لأحدى الحوادث، وتختلف طريقة علاج الشرخ أو الكسر تبعاً لمكان وشدة الإصابة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن كسر الساق

داء أوسغود – شلاتر

هو أحد الاضطرابات التي تصيب الساقين، وعادة ما يصاحب هذا الاضطراب ألم موضعي في الجزء السفلي من مقدمة الركبة، وعلى الأغلب يصاب به الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12: 15 عام.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن داء أوسغود – شلاتر 

التهاب الوتر الرضفي

هو التهاب الوتر الذي يلعب دوراً كبيراً في فرد الساقين، والقفز، والجري بمساعدة من عضلات الفخذ الأمامية، والرياضيون هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة به، ولكن قد يصاب به غير الرياضيين.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب الوتر الرضفي

تمزق الغضروف الهلالي

هو من إصابات الركبة الشائعة جداً، نتيجة التواء أو التفاف غضروف الركبة بسبب وقوع ثقل الجسم كله فوق الركبة، فيحدث تمزق للغضروف الهلالي الموجود بها.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن تمزق الغضروف الهلالي

أسباب أخرى لـ الم الركبة

توجد بعض الأسباب الأخرى التي يمكن أن تتسبب في حدوث ألم الركبة، ومن ضمنها:

  • إصابة الرباط الجانبي.
  • متلازمة الرباط الحرقفي.
  • الألم القادم من منطقة الورك.
  • الإلتواءات.

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذا العرض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

الم الركبة

يمكن التحكم في الم الركبة الذي يظهر بصورة بطيئة، أو يكون نتيجة نشاط شاق أكثر من المعتاد، في المنزل. والم الركبة الناتج عن إصابة ليست خطيرة، يمكن مراقبته بطريقة آمنة لمدة يوم أو يومين، لمعرفة إذا ما كانت التدابير المنزلية مفيدة أم لا.

وعادة ما يتم معالجة الم الركبة طويل المدى الناتج عن التهاب المفاصل، عن طريق خسارة الوزن وأداء التمارين الرياضية، لتقوية العضلات المحيطة بالمفصل. وتتضمت تدابير الرعاية الذاتية الأخرى ما يلي:

الراحة

يجب تجنب الأنشطة المؤلمة أو الشاقة، ولكن يجب الحفاظ على النشاط الجسدي. وحاول تجربة أنشطة بديلة، مثل السباحة بدلاً من الركض، وركوب الداجة بدلاً من رياضة التنس. وفي حالة الإصابات الحادة، قد تضطر إلى عدم استخدام القدم، بأكبر قدر مستطاع، أو حتى استخدام العكازات لمدة قصيرة من الزمن.

الثلج

قم بوضع الثلج على الركبة لمدة 15 أو 20، لعدة مرات في اليوم. وقم باستخدام مكعبات الثلج أو كيس من الخضراوات المثلجة ملفوف داخل منشفة.

الضغط

قم بلف ضمادة بلاستيكة حول الركبة، لتساعد في التحكم في التورم، وقم بملائمة الضمادة حول الركبة، ولكن لا تقم بشدها يصورة زائدة، حتى لا تتسبب في حدوث ألم أو تورم للساق.

رفع الساق

قم برفع الساق ووضعها على وسادات، عند الاستلقاء، فقد يساعد هذا في التحكم في الألم والتورم.

مسكنات الألم

يمكن أن تساعد مسكنات الألم أو مضادات الالتهاب، التي يمكن الحصول عليها بدوت وصفة طبية، في تخفيف الألم.

تحديد موعد مع الطبيب

قم بتحديد موعد مع الطبيب إذا حدث الم الركبة بسبب قوة شديدة معينة، أو إذا كان مصحوباً بالتالي:

  • تورم شديد.
  • احمرار.
  • لين ودفء حول المفصل.
  • ألم شديد.
  • حمى.

وإذا عانيت من ألم في الركبة متوسط لمدة من الوقت، قم بحجز موعد مع الطبيب إذا زادت حدة الألم، وأصبح يتداخل مع الأنشطة المعتادة التي تقوم بها، أو يتداخل مع النوم.

الرعاية الطبيبة الفورية

اطلب من أي شخص إيصالك إلى أقرب مركز طوارئ، إذا كان الم الركبة ناتج عن إصابة، وكان مصحوباً بالتالي:

  • تشوه في المفصل.
  • صوت فرقعة مزعج، حدث في وقت إصابة الركبة.
  • عدم القدرة على تحمل أي أوزان.
  • ألم حاد.
  • تورم مفاجئ.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *