ضيق النفس Shortness of breath

يُعد ضيق النفس شعور مخيف، وعادة ما يُوصف بالحاجة الشديدة لاستنشاق الهواء أو الشعور بالاختناق، وقد يكون السبب في ضيق النفس هو ممارسة رياضة شاقة، أو ارتفاع درجة الحرارة، أو السمنة المفرطة. وبعيداً عن هذه الأسباب، قد يكون ضيق النفس علامة تُشير إلى مشكلة صحية، لذلك إذا كنت تعاني من ضيق تنفس غير مبرر، خاصة إذا كان مفاجئ وشديد، يجب عليك زيارة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

أسباب ضيق النفس

ضيق النفس

تنتج معظم حالات ضيق النفس من مشاكل في القلب والرئتين، حيث يشترك كل من القلب والرئتين في عملية نقل الأكسجين للأنسجة وإزالة ثاني أكسيد الكربون منها، لذلك فإن حدوث أي مشاكل تُعيق هذه العملية سوف تؤثر على التنفس، وضيق النفس المفاجئ قد ينتج من أسباب متعددة وتتضمن ما يلي:

الأزمة القلبية

هو التلف الذي تتعرض له الألياف العضلية في القلب، نتيجة لانسداد أحد الشرايين التاجية التي تمد القلب بالتغذية والأكسجين، مما يؤدي إلى موت هذه الألياف، إذا استمرت مدة انقطاع الدم وانسداد الشريان أكثر من 20 أو 40 دقيقة.

اقرأ مزيد من التفاصيل عن الأزمة القلبية.

فشل عضلة القلب

هو فشل القلب في ضخ الدم المحمل بالأكسجين والغذاء بالكفاءة المطلوبة إلى جميع أجزاء الجسم، مما يؤدي إلى تمدد جدار القلب وزيادة سمكه في محاولة لتعويض الضعف الموجود بالعضلة.

اقرأ مزيد من التفاصيل عن فشل عضلة القلب.

الالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي هو عدوى تُصيب الحويصلات الهوائية، فتمتلئ بالصديد أو بالسوائل، وتُسبب ضيق في التنفس، وسعال.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الالتهاب الرئوي.

الاسترواح الصدري

الاسترواح الصدري هو عبارة عن تجمع الهواء في الصدر خارج الرئة، مما يتسبب في انهيار الرئة، ويصاحبه بعض الأعراض مثل ضيق الصدر، وضيق النفس، وسرعة ضربات القلب.

اقرأ مزيد من التفاصيل عن الاسترواح الصدري.

ضغط الدم المنخفض

هو انخفاض الضغط بما يكفى لإحداث خلل فى وصول الدم للأعضاء الحيوية فى جسم الإنسان، وذلك بسبب عدم وجود قوة ضغط كافية داخل الأوعية الدموية لتوصيل الدم لجميع أعضاء الجسم.

اقرأ مزيد من التفاصيل عن ضغط الدم المنخفض.

الأنيميا

هى نقص عدد كرات الدم الحمراء أو كمية الهيموجلوبين بها، ويصاحبها بعض الأعراض مثل التعب والإرهاق الشديد، وشحوب الوجه، وضيق النفس.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الأنيميا.

متلازمة جوليان باريه

هو مرض مناعي يُصيب الجهاز العصبي الطرفي للإنسان، ويصيب تحديداً طبقة الميالين التي تحيط بالأعصاب الطرفية، وهي الطبقة المسئولة عن حماية العصب وتجديده في حالة تعرضه لأي تلف، وكذلك هو المحددة لسرعة إنتقال الإشارات العصبية خلال الجهاز العصبي.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن متلازمة جوليان باريه.

التهاب لسان المزمار

يحدث عندما يتورم لسان المزمار (وهو جزء غضروفي صغير أو غطاء يقوم بتغطية القصبة الهوائية)، ويُعيق تدفق الهواء إلى داخل الرئتين، وتوجد عدة عوامل يمكن أن تتسبب في حدوث تورم لسان المزمار مثل الحروق الناتجة عن المشروبات الساخنة، إصابة مباشرة للحلق وعدد من الالتهابات المختلفة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب لسان المزمار.

الوهن العضلي الوبيل

يتسبب هذا المرض بالضعف والتعب السريع للعضلات، وينتج عن ذلك انهيار في الأعصاب والعضلات.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الوهن العضلي الوبيل.

اضطراب القلق العام

يتداخل اضطراب المزاج مع قدرة الشخص على النوم والتفكير، ويصاحبه بعض الأعراض مثل الأرق، وتوتر العضلات، وصعوبة التركيز.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن اضطراب القلق العام.

الربو

هو عبارة عن حدوث حالة من الضيق أو التورم للمسارات الهوائية، فتقوم هذه المسارات بإفراز كميات من المخاط الإضافي، وبالتالي شعور الشخص المصاب به بعوبة التنفس، وضيق النفس، والسعال.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الربو

التسمم بأول أكسيد الكربون

هو عملية تراكم غاز أول أكسيد الكربون بالدم، حيث يتم استبدال الأكسجين بغاز أول أكسيد الكربون، وكنتيجة لهذا يحدث تلف لأنسجة الجسم، وقد يتسبب هذا التسمم في وفاة الشخص المصاب به إن لم يتم علاجه سريعاً.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التسمم بأول أكسيد الكربون

الانسداد الرئوي المزمن

هو أحد الأمراض المزمنة التي تصيب الرئة، وتتسبب في انسداد مجرى الهواء الموجود بالرئتين، فيشعر الشخص المصاب بصعوبة التنفس، ومن أهم أسباب الإصابة بهذا المرض هو التعرض للغازات الضارة، ودخان السجائر.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الانسداد الرئوي المزمن

كسر الضلوع

هو عبارة عن إصابة أحد الضلوع الموجودة بالقفص الصدري بكسر أو شرخ، وعادة ما تحدث نتيجة للتعرض للإصابة في الصدر أو التعرض لحادثة سيارة، ولا يعد شرخ الضلوع خطيراً، حيث يمكن علاجه بسهولة، ولكن قد يشعر المريض بألم شديد. في حالة الكسر قد يحدث ضرر للأوعية الدموية، أو جرح للأعضاء الداخلية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن كسر الضلوع

 أسباب أخرى لحدوث ضيق النفس

وفي حالة استمرار ضيق النفس لمدة أسابيع أو أكثر يسمى بـ (ضيق النفس المزمن).

ستوري

أسباب ضيق النفس المزمن

مرض الانسداد الرئوي المزمن

مرض الانسداد الرئوي المزمن يُشير إلى مجموعة من أمراض الرئة التي تمنع تدفق الهواء وتجعل التنفس صعب مثل انتفاخ الرئة والتهاب القصبات المزمن.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض الانسداد الرئوي المزمن.

الأمراض الخلالية الرئوية

هو نوع معين من الالتهاب يُصيب الأنسجة الضامة المحيطة بالحويصلات الهوائية في الرئة، وينتشر الالتهاب في أجزاء مختلفة من الرئة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الأمراض الخلالية الرئوية.

أسباب أخرى لضيق النفس المزمن

  • الربو.
  • السمنة.
  • ضعف وخلل بالقلب.

 ظروف صحية أخرى تتسبب في ضيق النفس

مشاكل الرئة

مرض الخناق

هو مرض معدي يُصيب الجهاز التنفسى لدى الأطفال، بداية من الأحبال الصوتية ماراً بالحنجرة والقصبة الهوائية والشعب الهوائية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض الخناق.

سرطان الرئة

سرطان الرئة هو نمو سريع غير طبيعي لخلايا رئوية خارجة عن سيطرة الجسم، وقد يكون السرطان أولي primary من الرئة نفسها أو ثانوي secondary يُصيب الرئة بعد انتشاره من أعضاء أخرى، وهى الحالة الأكثر انتشاراً.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن سرطان الرئة.

التهاب الغشاء البلوري

عبارة عن ألم حاد بالصدر، ويزداد سوء مع التنفس، ويسببه التهاب الغشاء المحيط بالرئة، ويحدث ذلك غالباً نتيجة لتجمع السوائل بين الغشائين المكونيين للغشاء البلورى.

اقرأ مزيد من التفاصيل عن التهاب الغشاء البلوري.

الوذمة الرئوية

تحدث الوذمة الرئوية عندما تكون الحويصلات الهوائية مملوءة بالسوائل الزائدة التي تسربت من الأوعية الدموية في الرئة بدلاً من الهواء، ويتسبب هذا في مشاكل عند تبادل الغازات (الأكسجين وثاني أكسيد الكربون)، مما يؤدى إلى صعوبة في التنفس وقلة الأكسجين في الدم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الوذمة الرئوية.

التليف الرئوي

يحدث التليف الرئوي عندما تصبح أنسجة الرئة أكثر سمكاً، ومع مرور الوقت يُصاب الإنسان بضيق شديد في التنفس، ولا يوجد علاج للتليف الرئوي، ولكن الأدوية المتاحة تعمل على تحسين فرص الحياة لدى المرضى.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التليف الرئوي.

ارتفاع ضغط الدم الرئوي

هو عبارة عن ارتفاع بضغط الدم، حيث يؤثر على الشرايين في الرئتين والجانب الأيمن من القلب، ويحدث ارتفاع ضغط الدم الرئوي عندما تضيق الشرايين الصغيرة والشعيرات الدموية في الرئتين، وهذا يجعل من الصعب على الدم أن يتدفق من خلال الرئة، فيرتفع الضغط داخل شرايين الرئة. وكلما تراكم الضغط في الشرايين الرئوية، كلما ازداد الجهد على البطين الأيمن في القلب، ليعمل على ضخ الدم من خلال الرئتين، مما يتسبب في نهاية المطاف في إضعاف عضلة القلب والفشل القلبي في النهاية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن ارتفاع ضغط الدم الرئوي.

داء السركويدية – اللحمي

هو مرض ينتج عن نوع معين من الالتهاب الذي يُصيب أنسجة الجسم. ويمكن أن يصيب أي عضو بالجسم تقريباً، إلا أن بداية ظهوره تكون عادة في الرئة أو العقد الليمفاوية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن داء السركويدية.

مرض السل

يُصيب السل عادة الرئتين، ولكن أيضاً يمكن أن يؤثر على أي جهاز من أجهزة الجسم، ويصاحبه بعض الأعراض مثل الضعف، وفقدان الوزن. الحمى، والسعال، وضيق في التنفس.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض السل.

مشاكل القلب

اعتلال عضلة القلب

هو ضعف يُصيب عضلة القلب ويفقدها القدرة على ضخ الدم بالمعدل الطبيعي.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض اعتلال عضلة القلب.

اضطراب نبضات القلب

هو عدم انتظام نبضات القلب سواء بالزيادة أو النقصان، فهو اضطراب يُصيب القلب.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن اضطراب نبضات القلب.

التهاب غشاء التامور

هو التهاب يحدث في الغشاء المحيط بالقلب، وأعراضه تتضمن ما يلي:
  • حمى و رعشة.
  • ضيق النفس.
  • صعوبة في البلع.

اقرأ مزيد من التفاصيل عن التهاب غشاء التامور.

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذه الأعراض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

ضيق النفس

يجب طلب الرعاية الطبية فوراً في حالة حدوث ضيق تنفس مفاجئ ويتداخل مع قدرتك على ممارسة أنشطتك اليومية، أو إذا كان ضيق النفس مصحوباً بألم في الصدر، ودوخة، أو غثيان. وهذه الأعراض قد تكون علامات لحدوث أزمة قلبية أو انسداد رئوي.

تحديد موعد مع الطبيب

يجب عليك تحديد موعد مع الطبيب في حالة إذا كان ضيق النفس يُصاحبه ما يلي:

  • تورم في القدمين الكاحيلين.
  • ارتفاع في الحرارة، ورعشة، وسعال.
  • صعوبة في التنفس عند الاستلقاء على الظهر.
  • صفير الصدر.

العناية الذاتية

يمكن تخفيف حالة ضيق النفس عن طريق بعض التدابير الذاتية، ومن ضمن تلك التدابير ما يلي:

  • التوقف عن التدخين، لتقليل خطورة الإصابة بأمراض القلب والرئتين والسرطان، حتى وإن كنت تدخن لسنوات طويلة.
  • تجنب استنشاق المواد المثيرة للحساسية والسموم البيئية قدر الإمكان.
  • الاهتمام بالمشاكل الصحية الأخرى، في حالة وجودها.
  • فحص أجهزة الجسم بشكل دوري، وإذا كنت تعتمد على الأكسجين الإضافي، يجب التأكد من توفره وكفاءته.
  • التخلص من السمنة، إذا كنت تعاني من زيادة الوزن.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *