طفح جلدي على الثدي Breast rash

قد يظهر طفح جلدي على الثدي في صورة احمرار وتهيج بجلد الثدي، وربما يكون مصحوباً بحكة أو ألم، ويشتمل الطفح الجلدي مصطلحات أخرى مثل حساسية الجلد و الشرى (الأرتيكاريا) ، ويرجع ظهور طفح جلدي بالثدي إلى نفس الأسباب التي تؤدي إلى ظهوره في أماكن أخرى في الجسم.

أسباب ظهور طفح جلدي على الثدي فقط

قد يظهر طفح جلدي على الثدي فقط، وتتضمن أسباب ظهوره ما يلي:

التهابات الثدي السرطانية

عبارة عن سرطان ثدي موضعي متقدم، وربما يصعب اكتشافه خلال الفحص باستخدام السونار أو التصوير الإشعاعي للثدي، وهو نوع شرس ونادر من سرطانات الثدي، ويصاحبه بعض الأعراض مثل حكة وألم في الثدي، وألم بالحلمة، وانتفاخ مفاجئ في الثدي.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهابات الثدي السرطانية.

داء باجيت (سرطان حلمة الثدي)

هو نوع نادر من السرطان يُصيب الجلد المغطي لحلمة الثدي والهالة التي تحيط بها، ويعاني المصاب بداء باجيت عادة من ورم آخر بنفس الثدي، إما سرطان موضعي (ductal carcinoma in situ) أو منتشر (invasive breast cancer)، ويصاحبه بعض الأعراض مثل الحكة، والشعور بتنميل في الجلد المصاب، واحمرار الحلمة، وتكون قشور أو ازدياد سمك الجلد المصاب.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن داء باجيت.

أسباب عامة تشتمل ظهور طفح جلدي في أجزاء مختلفة من الجسم

وتتضمن هذه الأسباب أيضاً ظهور طفح جلدي على الثدي مثل:

التهاب الجلد التأتبي

هو التهاب مصحوب بحكة، ويُعتبر من أمراض الحساسية الجلدية التي قد تستمر مع المريض لفترات طويلة وقد يصاحبه الربو، ويمكن أن تظهر في أي مكان في الجسم خاصة على الذراع و خلف الركبة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب الجلد التأتبي.

التهاب الجلد

التهاب الجلد هو مصطلح عام يُستخدم عند حدوث أي التهاب فى الجلد، وتوجد أسباب عديدة لحدوثه ويظهر بأشكال مختلفة، وعادة ما يتضمن طفح جلدي يُثير الحكة يظهر فى منطقة جلدية متورمة ومصابة بالاحمرار، وقد يصاب الجلد الملتهب ببثور أو تكونات قشرية. وتتضمن أمثلة التهاب الجلد، التهاب الجلد التأتبي (الاكزيما)، وقشرة الرأس، والطفح الجلدي الناتج عن الاحتكاك ببعض المواد، مثل الصابون والمجوهرات المطعمة بالنيكل. والتهاب الجلد هو حالة مرضية شائعة غير معدية، لكن يمكن أن تتسبب فى حدوث شعور بعدم الراحة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب الجلد.

خلايا النحل – الأرتكاريا والوذمة الوعائية

هي بقع حمراء اللون تُسبب حكة الجلد، وتكون مرتفعة عن الجلد بشكل طفيف مع وجود قشور خفيفة في المنتصف، وتظهر بأحجام وأشكال مختلفة، وعادة ما تُصيب 20% من الأشخاص وتُعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بها عن الرجال، وتتميز الأرتيكاريا بسرعتها في تغير حجمها ومكانها في الجسم، فقد تكون كبيرة الحجم عند الاستيقاظ من النوم، وبحلول الظهيرة قد تختفي تماماً، وقد تكون مصحوبة بتورم حاد في الجلد وعادة ما يصيب الوجه ويعرف بـ (الوذمة الوعائية).

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض خلايا النحل الأرتكاريا والوذمة الوعائية.

مرض الصدفية

هو مرض جلدي غير معدي يؤدي إلى تكوين بقع حمراء صغيرة على سطح الجلد، ثم تتحد هذه البقع مع بعضها لتكون تجمعات سميكة أكبر حجماً ومغطاة بالقشور ، وتُعد الصدفية مرض مزمن يصيب الجلد في فروة الرأس، والركبتين وكذلك المرفقين.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض الصدفية.

داء الجرب

الجرب هو مرض جلدي يتسبب في حدوث حكة شديدة العدوى، ويحدث نتيجة اختراق طفيلي يسمى بـ ساركوبتس سكابياي، وهو مرض ينتقل عن طريق الاختلاط المباشر.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن داء الجرب.

التهاب الجلد الدهني

هو مرض جلدي شائع غير معدي يُصيب فروة الرأس، وينتج عنه ظهور بقع حمراء مغطاة بقشور، ويمكن أن يظهر في الوجه، والجزء العلوي من الصدر وكذلك الظهر وغيرهم من المناطق التي تحتوى على الغدد الدهنية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب الجلد الدهني.

التهاب النسيج الخلوي

هو عدوى بكتيرية تُصيب الجلد والأنسجة الموجوده تحته، ويصاحبه بعض الأعراض مثل ظهور بقع صغيرة حمراء اللون على الجلد، وسخونة ورعشة، وورم العقد الليمفاوية المحيطة بالجلد المصاب بالالتهاب.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التهاب النسيج الخلوي.

مرض القلاع

هو واحد من الأمراض الناتجة عن وجود خلل في الجهاز المناعي، كما أنه يحدث نتيجة للإصابة الفطرية، حيث تنمو الفطريات المسببة له في منطقة الحلق والفم، وتسمى الفطريات المسببة له بأسم المبيضات.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض القلاع 

أسباب أخرى لظهور طفح جلدي على الثدي وأجزاء مختلفة من الجسم

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذه الأعراض، ولكن يجب عليكِ التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

طفح جلدي على الثدي

نادراً ما يكون الطفح الجلدي بالثدي أمراً طارئ، ولكن يجب عليكِ تحديد موعد مع الطبيب إذا كان الطفح لا يستجيب للعناية الذاتية، أو كان يصاحبه الآتي:

  • حرارة.
  • ألم شديد.
  • قرح لا تلتئم.
  • خروج سائل أصفر أو أخضر من الطفح الجلدي.
  • الأعراض والعلامات تزداد سوء.

العناية الذاتية

قد تجدين باتباع هذه الإجراءات ما يقلل من حدة الطفح الجلدي، وتتضمن هذه الإجراءات ما يلي:

  • الحصول على حمام دافئ أو وضع منشفة دافئة على الطفح الجلدي لبضع دقائق.
  • استخدام مرطبات على المنطقة المصابة بالطفح الجلدي.
  • التفكير في سبب حدوث الطفح الجلدي، فربما يكون الطفح الجلدي ناتج عن استخدام نوع جديد من الصابون أو ارتداء ملابس خشنة، وعلى أي حال يجب عليكِ التوقف عن استخدام أي منتجات تزامن استخدامها مع حدوث الطفح الجلدي.

استشارات متعلقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *