نقص الأكسجين في الدم Hypoxemia

يُعتبر نقص الأكسجين في الدم هو علامة لوجود مشكلة متعلقة بالتنفس أو دوران الدم، ويمكن أن ينتج عنه علامات مختلفة مثل قصور التنفس. وتحدث حالة نقص الأكسجين الدم، بصورة خاصة، داخل الشرايين.

ويتم تحديد وجود نقص في أكسجين الدم عن طريق قياس مستوى الأكسجين في عينة تم أخذها من أحد الشرايين (غازات الدم الشرياني). ويمكن تحديده أيضاً عن طريق قياس نسبة تشبع الدم بواسطة مقياس النبض، وهو جهاز صغير يتم توصيله على طرف الإصبع.

ونسبة الأكسجين الشريانية الطبيعية تتراوح ما بين 75 إلى 100 ملليمتر من الزئبق، وإذا كانت النتائج أقل من 60 مللم زئبق، فعادة ما يُشير ذلك إلى الحاجة للأكسجين التكميلي (إضافي). وقراءة مقياس النبض الطبيعية تتراوح عادة ما بين 95 إلى 100 %، والنسبة أقل من 90% تُعتبر نسبة منخفضة.

أسباب نقص الأكسجين في الدم

توجد بعض العوامل الضرورية لإمداد الخلايا والأنسجة بشكل دائم في الجسم بالأكسجين، ومن ضمنها:

  • ضرورة وجود كمية أكسجين كافية في الهواء الذي تستنشقه.
  • أن تكون الرئتين قادرتان على استنشاق الهواء الذي يحتوي على الأكسجين، وتقومان بزفير ثاني أكسيد الكربون.
  • ضرورة وصول ودوران الدم إلى الرئتين، وأخذ الأكسجين ونشره في جميع أجزاء الجسم.

ووجود مشكلة مع أياً من هذه العوامل، يمكن أن يتسبب في زيادة نسبة الأكسجين في الدم، خاصة أثناء بعض الظروف الشديدة مثل أداء التمارين الرياضية أو المرض. وعند نقص الأكسجين في الدم إلى مستوى معين، قد تتعرض لقصور في التنفس، الصداع والارتباك أو الأرق.

وتتضمن الأسباب الشائعة لحدوث نقص الأكسجين في الدم ما يلي:

فقر الدم

هو حالة مرضية تتميز بعدم وجود خلايا دم حمراء صحية كافية، لحمل الكمية الملائمة من الأكسجين إلى أنسجة الجسم. والإصابة بفقر الدم يجعلك تشعر بالتعب والضعف. وتوجد أنواع عديدة لفقر الدم، وكل حالة لها أسبابها الخاصة.

اقرا المزيد من التفاصيل عن فقر الدم.

متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

تحدث متلازمة الضائقة التنفسية الحادة عندما يتراكم السائل في الأكياس الهوائية المرنة الصغيرة (الحويصلات الهوائية) في الرئتين، ويمنع هذا السائل الرئتين من امتلائها بما يكفيها من الهواء، مما يعني انخفاض نسبة الأكسجين التي تصل لمجرى الدم، وهذا يحرم أجهزة الجسم من الحصول على الأكسجين اللازم لها.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن متلازمة الضائقة التنفسية الحادة.

العيوب الخلقية في القلب عند الأطفال

إذا كان طفلك مصاب بمرض فى القلب، فهذا يعنى أنه يعانى من مشكلة فى تركيب القلب. بعض العيوب الخلقية في القلب عند الاطفال بسيطة ولا تحتاج إلى علاج، وبعض أمراض القلب الأخرى تكون معقدة وتحتاج عدة عمليات خلال عدة سنين. معرفة المزيد عن مرض القلب الذى يعانى منه طفلك، يمكن أن يساعدك فى فهم الحالة بشكل أفضل، ومعرفة ما سيحدث خلال الأشهر والسنين القادمة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن العيوب الخلقية في القلب عند الأطفال.

الانسداد الرئوي المزمن

الانسداد الرئوي المزمن (COPD) هو التهاب مزمن يُصيب الرئة ويتسبب فى انسداد مجرى هواء الرئتين. وتتضمن أعراضه صعوبة فى التنفس، الكحة، إفراز المخاط (البلغم) وصوت صفير. ويحدث هذا المرض نتيجة التعرض الطويل للغازات المضرة أو بعض الجسيمات الصادرة عن دخان السجائر.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الانسداد الرئوي المزمن.

انتفاخ الرئة

انتفاخ الرئة هو حالة تُصيب الرئة وتُسبب ضيق التنفس، حيث تتلف الأكياس الهوائية في الرئتين (الحويصلات) لدى الأشخاص المصابين بانتفاخ الرئة. ومع مرور الوقت تضعف الجدران الداخلية للأكياس الهوائية وتتمزق، مما يؤدي إلى وجود فراغات هوائية أكبر بدلاً من العديد من الفراغات الصغيرة، ويؤدي ذلك إلى تقليل منطقة سطح الرئتين، وبالتالي كمية الأكسجين التي تصل إلى مجرى الدم.

اقرا المزيد من التفاصيل عن انتفاخ الرئة.

الالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي هو مصطلح عام يُشير إلى التهاب أنسجة الرئة. وإلى حدٍ ما، يُعتبر مرض ذات الرئة نوع من الالتهاب الرئوي، لأن العدوى تُسبب التهاب، ومع ذلك يُستخدم مصطلح الالتهاب الرئوي عادة من قِبل الأطباء للإشارة إلى الأسباب الغير مُعدية التي تتسبب في التهاب الرئة.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الالتهاب الرئوي.

الاسترواح الصدري

الاسترواح الصدري هو حالة تتسبب في انهيار الرئة، وتحدث عندما يتسرب الهواء إلى الفراغ ما بين الرة وجدار الصدر. ويقوم هذا الهواء بدفع الجزء الخارجي للرئة، ويجعلها تنهار. وفي أغلب الحالات، ينهار جزء فقط من الرئة، وليست الرئة بأكملها.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الاسترواح الصدري.

الوذمة الرئوية

الوذمة الرئوية هي حالة تحدث نتيجة تراكم السوائل في الرئتين، ويتجمع هذه السائل في أكياس الهواء المتعددة الموجودة في الرئتين، مما يزيد من صعوبة التنفس. وتحدث هذه الوذمة في أغلب الحالات بسبب وجود مشاكل في القلب، ولكن يمكن أن تحدث نتيجة أسباب أخرى مثل الالتهاب الرئوي أو التعرض لبعض المواد السامة المعينة أو الأدوية.

اقرا المزيد من التفاصيل عن الوذمة الرئوية.

التليف الرئوي

التليف الرئوي هو مرض يُصيب الرئة يحدث عندما يحدث ضرر لأنسجة الرئة أو تُصاب بالتندب. وتصلب الأنسجة يحعل من الصعب على الرئتين أداء عملها بصورة ملائمة. وكلما زاد حدة التليف الرئوي الذي تعاني منها، كلما عانيت من قصور في التنفس.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن التليف الرئوي.

انقطاع النفس النومي

هو أحد اضطرابات النوم التي تهدد الصحة، حيث يتوقف التنفس ويعود بشكل متكرر. وقد تكون تعاني من انقطاع النفس النومي إذا كنت تعاني من الشخير المرتفع، وتشعر بالتعب، حتى بعد الحصول على ليلة كاملة من النوم.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن انقطاع النفس النومي.

الربو

نقص الأكسجين في الدم

هو أحد الحالات التي تتسبب في ضيق مسارات الهواء وتورمها، فتقوم بإفراز كميات إضافية من المخاط، فيشعر الشخص المصاب به بصعوبة التنفس، والسعال، والأزيز، وضيق التنفس. في بعض الأحيان قد تكون نوبات الربو خفيفة وفي أحياناً أخرى قد تكون شديدة مهددة لحياة الشخص المصاب به.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الربو

مرض الرئة الخلالي

هو مجموعة من الاضطرابات التي تصيب الرئتين، حيث تتسبب هذه الاضطرابات في حدوث ندبات في أنسجة الرئة، وبالتالي يشعر الشخص بعدم القدرة على التنفس فتصبح كمية الأكسجين التى تدخل إلى الجسم غير كافية.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن مرض الرئة الخلالي

الانصمام الرئوي

هو مرض يتسبب في حدوث انسداد لواحد أو أكثر من الشرايين الموجودة داخل الرئة، وعادة ما يكون السبب في حدوث هذا المرض هو حدوث بعض الجلطات الدموية الناتجة عن التخثر الوريدي للدم الموجود في أوردة الساقين.

اقرأ المزيد من التفاصيل عن الانصمام الرئوي

أسباب أخرى لـ نقص الأكسجين في الدم

توجد بعض الأسباب والحالات الاخرى التي يمكن أن تتسبب في حدوث نقص أكسجين الدم، ومنها:

  • الأدوية مثل بعض المواد المخدرة المعينة التي تؤثر على التنفس.

والأسباب التي تم عرضها عادة ما تكون مرتبطة بهذا العرض، ولكن يجب عليك التوجه إلى الطبيب للحصول على تشخيص دقيق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

نقص الأكسجين في الدم

يجب عليك الحصول على رعاية طبية فورية في الحالات التالية:

  • قصور حاد في التنفس، يظهر بصورة مفاجئة، ويؤثر على القدرة الوظيفية.
  • قصور حاد في التنفس مصحوب بكحة ونبضات قلب سؤيعة وتراكم للسوائل، حيث تُعتبر هذه علامات تسرب السائل من الأوعية الدموية إلى الرئتين (الوذمة الرئوية).

وقم بزيارة الطبيب في أقرب وقت في الحالات التالية:

  • وجود قصور في التنفس، بعد بذل القليل من الجهد، أو أثناء الاسترخاء.
  • وجود قصور في التنفس تزداد حدته أثناء التمرن أو النشاط الجسدي.
  • الاستيقاظ المفاجئ مع قصور في التنفس، أو الشعور بالاختناق، حيث يمكن أن تكوه هذه علامات وأعراض انقطاع النفس النومي.

وحتى تتكيف مع قصور التنفس المزمن، يمكنك تجربة التالي:

  • الإقلاع عن التدخين، فإذا تم تشخيصك بالانسداد الرئوي المزمن أو مرض آخر يُصيب الرئة، فيُعتبر التوقف عن التدخين هو أهم شئ يمكن فعله.
  • تجنب التدخين السلبي، حيث يمكن أن يؤثر على الرئتين ويزيد من ضررها.
  • الحصول على تمارين رياضية منتظمة، حيث يمكن أن يقوي التمرن من قوة الجسم، بالإضافة إلى قدرة التحمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *