علامات الانهيار العصبي التي يجب ألا تتجاهلها أبداً

Advertisement


الانهيار العصبي

يستخدم مصطلح الانهيار العصبي لوصف فترة من الضيق النفسي الشديد، ولا يستطيع الإنسان العمل في حياته اليومية، ويمكن استخدام هذا المصطلح للإشارة إلى مجموعة واسعة من الأمراض النفسية منها القلق، الاكتئاب، واضطراب الضعط النفسي الحاد. ولم يعد يعتبر الانهيار العصبي مصطلح طبي، ولكن إلى الآن يستخدمه العديد لوصف أعراض التوتر الشديد وعدم القدرة على التعامل مع تحديات الحياة، ولا يوجد تعريف متفق عليه لما يشكل انهيارًا عصبيًا، وبوجه عام ينظر إلى الانهيار العصبي على أنه فترة تحدث عندما يصبح الإجهاد البدني والعاطفي لا يطاق، وقدرة الفرد على العمل تقل بفعالية.

علامات الانهيار العصبي

  • الشعور بفقدان الأمل، والتفكير في الانتحار أو إيذاء النفس.
  • ارتفاع ضغط الدم نتيجة القلق والتوتر وتشنج العضلات.
  • اضطراب في المعدة، مع الرعشة والرجفة، والهلوسة أحيانًا.
  • تقلبات حادة في المزاج، وردود أفعال غير مبررة.
  • المعاناة من نوبات الهلع، والذعر التي تؤدى إلى ألم في الصدر.
  • الانفصال عن الواقع، والخوف الشديد مع صعوبة في التنفس.
  • فقدان الثقة بالنفس، والاعتقاد أن الناس تراقبك أو تتنقدك.
  • استرجاع ذكريات أو لقطات من حادث صادم قديم تعرضت له.
  • فقدان الشهية واضطراب النوم والأرق وقلة الأهتمام بالنظافة الشخصية.
  • الانعزال عن الأسرة والأصدقاء وتجنب الوظائف الاجتماعية والالتزامات.

نصائح للوقاية من علامات الانهيار العصبي

  • عليك ممارسة التمارية الرياضية بشكل منتظم، لمدة ثلاث مرات على الأقل أسبوعيًا، ومن الممكن أن تكون التمارين بسيطة مثل المشي لمدة 30 دقيقة.
  • يمكنك الذهاب إلى المعالج أو حضور جلسات المشورة لإدارة الإجهاد بشكل عام في حياتك.
  • عليك تجنب المخدرات والكحول، والكافيين، وغيرها من المواد التي تخلق الضغط على الجسم.
  • عليك النوم بشكل منتظم لمدة ست ساعات على الأقل في الليل.
  • يمكنك ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق في روتينك اليومي.
  • عليك الحد من التوتر في حياتك عن طريق الحركة، والقيام بأنشطة متنوعة في حياتك، ويمكنك عمل فواصل صغيرة للاستراحة.
  • عليك تنظيم البيئة من حولك، والحفاظ على القيام بقائمة المهام اليومية.

ويمكنك إجراء تلك التغييرات بنفسك، ولكن من المفيد أن تذهب للطبيب لوضع خطة علاجية مع طبيبك الخاص.

المصادر
http://www.healthline.com/health/mental-health/nervous-breakdown#overview1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *