كل يوم معلومة طبية

الرئيسية
Advertisement

هل بعد انتهاء أزمة كورونا قد نتحول لمرضى الوسواس القهري ؟

Advertisement

 

هل بعد انتهاء أزمة كورونا قد نتحول لمرضى الوسواس القهري ؟

إليك أكثر أنواع الوساوس انتشارا بعين صانعي السينما. الفيلم الثالث قد حصل على الاوسكار لدقة اتقان البطل مشاهد الوسواس القهري.

والآن هل تعتقدوا أن فيروس كورونا يجب منه الذعر بدرجة شديدة إذا الفيروس ليس خطير؟

لا ليس الأمر كذلك هذا الحذر الشديد والتوعية المستمرة عن الفيروس والمناشدات يعود إلى عدة أسباب:

الفيروس جديد على أجهزتنا المناعية، وبالتالي هو أشبه بالضيف الغريب الذي يهاجمه جهاز المناعة بشدة حتى يتعرف ماهيته، وللحماية منه.

بعض الحالات قد تظهر أعراض أشد عليها، فتصيبهم بالالتهاب الرئوي الشديد.

اقرأ أيضاً: مشخص أعراض كورونا .. كيف أعرف أني مصاب بكورونا؟

الفيروس يمثل خطورة على كبار السن، والمصابين بالأمراض المزمنة والأمراض التنفسية، وأصحاب جهاز المناعة الضعيف.

لا يوجد علاج ولا لقاح للفيروس حتى الآن.

سهولة انتشاره وانتقال العدوى بسهولة.

لذلك كل هذه الأسباب دفعت كل المؤسسات الصحية لشن حملات التوعية والحجر الصحي، ومنع رحلات السفر.. إلخ

وغيرها من الإجراءات لأننا حتى الآن لا نملك وسيلة دفاعية محددة ومعروفة في أيدينا تكون درع ضد هذا الفيروس المستجد

وبالتالي لن نقوم الفيروس خطير أو عادي، ولكن هو ضيف غير مرغوب فيه إطلاقا

وطالما لا نملك ما يحمينا منه فعلياً

كيف تحمي نفسك من #فيروس_كورونا ؟

غسل اليدين بالماء والصابون جيدا، بمدة لا تقل عن 20 ثانية.

إذا لم تجد الماء والصابون قم باستخدام المعقم الذي يحتوي على الكحول الايثيلي بنسبة لا تقل عن 70%

استخدم المناديل عند العطس والكحة، ثم ارميها في سلة مغلقة بإحكام. إذا لم تجد المناديل، قم باستخدام كوعك للتغطية.

تجنب التعامل أو الاقتراب من الأشخاص المرضى بأعراض الانفلونزا أو اشتباه في أعراض فيروس كورونا.

هل كان هذا المحتوى مفيدا؟

جاري التحميل
المراجع